قديم 11-10-2010, 12:52 AM   #1
للروح غذاء
خزامى نجد
 
الصورة الشخصية لـ للروح غذاء
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
مشاركة: 137
مستوى تقييم العضوية: 792 للروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond repute
اليوم الوطني

أخواني وأخواتي في هذا المنتدى الرائع
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يشرفني أن أقدم لكم مشاركاتي الصحافية بمناسبة يومنا الوطني الخالد داعياً الله عزوجل أن يديم على وطننا الغالي العزيز نعمة الأمن والأمان في ظل قيادتنا الرشيدة.
أخوكم
فهد شباب الحربي



الملك عبد العزيز آل سعود ... كفاح وبطولات
إذا كان كثير من الأمم والشعوب يسعى إلى بلوغ مستويات أعلى من التقدم والرقي والازدهار في مختلف مناحي الحياة فيها، فإن التجارب توضح أن تلك المقومات تحتاج غالباً إلى مئات السنين من عمر الأمم تبذل خلالها جهودها من أجل البحث عن منطلقات نبدأ منها لبلوغ الأهداف التي تسعى إليها، وتكون لها علاقة وثيقة بمولد ونشأة وتوحيد هذه الدولة أو تلك .
والذين يقرأون أو يستقرئون تاريخ الأمم والشعوب والمجتمعات يكتشفون أنه رغم أن نصف قرن من الزمن لايعد شيئاً في حياة الأمم والشعوب، إلا أن هناك دولاً قلائل إستطاعت خلال مدة وجيزة من مولدها أو إنشائها أو وحدة أقاليمها تحقيق مستويات عالية من التقدم والرقي والتطور مواكبة ما يشهده العالم من قفزات سريعة في شتى نواحي الحياة.
والمملكة العربية السعودية تعد واحدة من الدول القليلة التي استطاعت بناء إنسانها وتوحيد مناطقها، وتطوير كافة مجالات الحياة فيها في عقود قلائل، وإن شئنا الدقة والتحديد فإننا نقول أن ذلك حدث عام 1351هـ الموافق 1932م، ولعل ما يميز المملكة عن غيرها من دول العالم قدرتها على إحداث التوازن والمواءمة بين الأخذ بأحدث أساليب التغيير الاجتماعي الشامل وبين المحافظة على القيم الدينية الإسلامية والإجتماعية التي تأسست عليها وترسمتها في كل خططها ومشروعاتها، الأمر الذي يرى معه كثير من رجال علم السياسة والإجتماع والإقتصاد أن هذين العاملين ( التنمية الاجتماعية الشاملة والمحافظة على القيم الإسلامية والإجتماعية ) قد شكلا خطين يسيران في إتجاه متواز لايسبق فيه أحدهما الآخر ولا يتخلف عنه ولايتجاوزه، وهو ما يعد بحق إنجاز بالغ الدقة والأهمية في حياتها مما أكسبها إحترام وتقدير دول العالم، إنها ملحمة تاريخية بالغة التأثير والأثر فلنستعرضها من البداية .
* في أحد أيام عيد الفطر المبارك عام 1319هـ - 1901م قام شاب يملؤه الإيمان بالله الواحد الأحد ثم الطموح والرغبة في الجهاد من أجل توحيد كلمة المسلمين وأعلاء كلمة الله سبحانه وتعالى على رأس ستين رجلاً ببطولة جريئة وشجاعة حقق الله له فيها النصر بإستعادة عاصمة بلاده وأهم مدينة فيها ( الرياض ) إذ دخلها في 5 شوال 1319هـ 12 كانون الثاني 1902م محققاً بذلك البداية لتأسيس صرح دولة شامخة البنيان .. قوية الأساس.. موحدة الأركان يفخر أبنائها ويسعدون بإنتمائهم إليها، كان ذلك الشاب البطل هو الملك المؤسس/ عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود- طيب الله ثراه – الذي بدأت إنتصاراته تتلاحق منذ ذلك اليوم وأستمر جهاده أكثر من ثلاثين عاماً حتى استطاع أن يقيم ( المملكة العربية السعودية ) معتمداً في ذلك على الله عزوجل ثم على ما وهبه الله سبحانه وتعالى من شجاعة وحكمة وفطنة ودهاء وهي خماسية ما استقرت في قلب زعيم مؤمن بما جاء في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم إلا ومكن الله له النصر المؤزر فحقق لشعبه الأمن والأمان والرخاء والإستقرار، وفي ذلك يقول أحد المؤرخين: ( إن إسترجاع جلالة المغفور له الملك/ عبد العزيز آل سعود – طيب الله ثراه – مدينة الرياض كان نقطة البدء ومحور الارتكاز في إنشاء الدولة العصرية الحديثة المملكة العربية السعودية ) ومن الرياض انطلق الفارس الهمام الملك / عبد العزيز آل سعود – طيب الله ثراه – يوحد القبائل المشتتة ويجمع الصفوف المبعثرة ويرسي دعائم الحق والعدل والسلام والأمن والأمان ، مترسماً في كل ما يصدر عنه كتاب الله الكريم وسنة الرسول الأمين عليه الصلاة والسلام ويرى المؤرخون أن شخصية جلالة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود – طيب الله ثراه – بنيت على سبعة أعمدة أنشأ عليها المملكة العربية السعودية وهي :
* الدين : فقد كان الملك/ عبد العزيز – طيب الله ثراه – طوال حياته مسلماً تقياً ورعاً يتبع أوامر الشريعة بكل تفاصيلها، وكان نادراً ما يتحدث مع أحد دون أن يستشهد بآية من القرآن الكريم الذي كان يخصص نصف ساعة من اليوم لقراءته مستقياً منه فيضاً من الحكمة والإلهام ولقد جعل الدين لحياة الملك/ عبد العزيز – رحمه الله- هدفاً بحيث كلما رسخ كيان مملكته زادت خدمته للإسلام بما كان يقوم به من أعمال.
* كرمه وعفوه: فقد كان سخاؤه طبيعياً لاتكلف فيه، فكان يعطي بلا تقتير، وكان حينما يكتب الله له النصر على خصومه يحفظ لهم كرامتهم ويحيطهم بكرمه وعطفه.
قدرته على الكتمان والحفاظ على السرية: إذ كان – رحمه الله- يخفي خططه وبذلك لم تتسرب هذه الخطط إلى خصومة.
* الشجاعة: كان الملك/ عبد العزيز – رحمه الله- من أعظم الرجال البواسل في تاريخ الجزيرة العربية الحديث، لأنه ما من إنسان قام بمثل المهمة التي قام بها دون أن يكون مقاتلاً من الدرجة الأولى وكانت لديه إلى جانب الشجاعة صلابة هادئة لرجل يرى بوضوح الخطر المحدق في خضم الأحداث فيواجهها مواجهة صحيحة.
* قدرته الفريدة على المثابرة: كان الملك/ عبد العزيز – رحمه الله- إذا وضع لنفسه هدفاً معيناً بذل قصارى جهده للوصول إليه دون كلل ورغم أنه واجه كثيراً من الصعوبات من أجل توحيد بلاده إلا أن تلك الصعوبات لم تكن تثني عزمه عن الوصول إلى تحقيق طموحاته.
* النـزاهة والعدل : كان تعامل الملك/ عبد العزيز – رحمه الله- مع كل إنسان يتسم بالنـزاهة التامة والصراحة الكاملة، كما أن من الأمور البارزة في شخصيته أنه مهما كان الاستفزاز شديداً إلا أنه لم يسهم أبداً في القيل والقال، ولكونه متديناً مستقيماً فقد كانت نظرته إلى الجريمة نظرة متشددة، وقد أمدته الشريعة الإسلامية بنظام كامل طبقة بتجرد تام، وكان أحد المبادئ الأثيرة قولته المعروفة ( لايدوم الملك بدون عدالة ).
* قوة العقل : إن المثل القائل " إن الوقت المعطى للفكر أعظم توفير للوقت " يوجز بدقة مواقف الملك/ عبد العزيز – رحمه الله- فقد وهبه الله عزوجل قوة ذاكرة وإدراكاً وملاحظة وفطنة خارقة للعادة وبالإضافة إلى ذلك كانت تحيط به هالة نفسانية من النبل والكرم والحكمة والسخاء والعطاء، تواكبها قامته الفارعة مما جعل له تأثيراً عميقاً على كل من جلس لديه أياً كان .
ولعل سرد قصة حياة الملك/ عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود – طيب الله ثراه- لايكتمل دون الإشارة إلى تعاطفه ودعمه وتأييده لمصالح البلدان العربية التي كان وافعه تحت السيطرة الإستعمارية إذ ذاك وخاصة القضية الفلسطينية التي تستحق فصلاً خاصاً بها لأنـها مرتبطة ارتباطاً لاتنفصل عراه بتاريخ العالم العربي كله خلال الجزء الأكبر من هذا القرن .
وكان – رحمه الله- بحكم موقعه المتميزة بين رؤساء الدول العربية في عهده، عميق الصلة بقضية فلسطين ومن الصعب أن يصف المرء إهتمامه بحقوق الشعب الفلسطيني، فقد كان على إتصال دائم ومستمر بالقادة العرب والدول الأوربية من أجل هذه القضية ، كما كان دائماً يقدم النصح لحلها ويطالب الغرب بإسم الفلسطينييين بإعادة الحقوق المشروعة لهم، وأصدر – رحمه الله – تصريحات شديدة اللهجة ضد الصهيونية والإستعمار، معبراً عن آرائه تجاه فلسطين ومحذراً من مغبة تجاهل حل عادل لهذه القضية وهو ما أثبتته الأحداث إلى يومنا هذا .
وكان أهم إنجاز حضاري حققه جلالة الملك المؤسس/ عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود– طيب الله ثراه – (وكل أعماله إنجازات حضارية) هو توحيد البلاد تحت اسم " المملكة العربية السعودية" وصدر بذلك مرسوم ملكي بتاريخ 21 جمادي الأولى عام 1351هـ - 18 ايلول عام 1932م وحد به جميع مناطق الدولة التي أقامها، وحينما وحد جلالة الملك/ عبد العزيز – رحمه الله- هذه البلاد كان قد تصور مُثُلاً وحياة غير المثل والحياة القبلية التي كانت قائمة من قبل، ولم يكتف بالتصور بل نقل هذا التصور إلى واقع محسوس فحول مجتمع الجزيرة العربية من قبائل متقاتلة إلى شعب علمه معنى الاستقرار وكسب العيش الحلال، وعمل على نقله من طور البداوة والرعي والارتحال إلى طور الزراعة والإستقرار والأسرة، ونشر بين روح المعرفة وطلب العلم وأهتم بمكافحة الخرافات والبدع من معتقداته ليعيده إلى صفاء الإسلام فكان هذا العمل الضخم تبديلاً لمفهومات مجتمع بأسره، ونقله من طور متخلف إلى طور جديد متقدم في طريق الحضارة البشرية.
وكان قيام المملكة العربية السعودية في الظروف التي نشأت فيها أعظم خطوة تطويرية عرفتها الجزيرة العربية في السنوات الألف الأخيرة ولكي نضع النقاط فوق الحروف نستعرض بإيجاز وتركيز أهم ما قام به الملك المؤسس/ عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود – طيب الله ثراه - .
• قاد حركة إصلاح ( ووضع نواة مجتمع جديد).
• نشر الطمأنينة ومنع الجريمة.
• ساعد حركات التحرر من الإستعمار في كل بلد عربي وإسلامي ورعاها.
• فتح الأبواب التي ظلت مغلقة أكثر من عشرة قرون ليتصل شعبه بالعالم.
• أوجد ( الهجر ) ليتخلص من طور البداوة المرتحلة وليحول البادية إلى مجتمعات زراعية مستقرة.
• أحل السيارة محل الجمل ليدخل الآله إلى بلاده على أوسع نطاق كي تلحق بركب الحضارة.
• أوجد نظماً حديثه مستوحاة من التعاليم الإسلامية السمحاء.
• وضع نواة نظام حكم جديد ثم طوره وأوجد نظام الوزارة ومجلس الوزراء.
• عمل للكشف عن البترول والمعادن الدفينه في المملكة.
• وضع أول نظام للعمل والعمال فسبق بذلك كثيراً من الدول الشقيقة.
• ركز أسس تعليم الشعب مجاناً وتطبيبه مجاناً وتقديم الدواء له مجاناً، وإدخاله المستشفيات العالمية في الحالات المستعصية مجاناً.
• عرف كيف يربح الخصوم وحافظ على الأصدقاء فربح صداقات عربية وإسلامية ودولية كثيرة لبلده.
• أسهم في تأسيس الجامعة العربية، ونادى بالتعاون العربي والتضامن الإسلامي.
• اشترك في منظمة الأمم المتحدة كعضو مؤسس وكانت له – رحمه الله- مواقف مشهودة.
في عام 1373هـ - 1963م انتقل الملك/ عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود- طيب الله ثراه- إلى رحمة الله تعالى وأرتفعت روحه إلى ربـها، ورددت الألسنة المؤمنة قول الحق تبارك وتعالى ( يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي ).
بعد وفاة الملك المؤسس/ عبد العزيز آل سعود – طيب الله ثراه – تسلم القيادة من بعده أبناؤه البررة الملك سعود والملك/ فيصل والملك/ خالد والملك/ فهد – يرحمهم الله جميعاً- ومن ثم خادم الحرمين الشريفين الملك/ عبد الله بن عبد العزيز آل سعود – رعاه الله – الذين أكملوا البنيان وترسموا في كل ما أصدروه من نظم وتنظيمات خطى المؤسس الأول مستنيرين بما تمسك به من تعاليم الإسلام وقيمه الدينية والأخلاقية والاجتماعية في تعاملهم وسعيهم لرفعة شأن المملكة العربية السعودية.
فهد شباب الحربي

نشرت في صحيفة الجزيرة العدد 13881يوم الخميس 21شوال 1431هـ


يــوم بــر ووفاء

ونفرح ليومك الغالي يا بلادي وتغمرنا في هذا اليوم الأغر السعادة ويفيض بنا السرور فيومك الوطني أيتها الأرض الغالية هو يوم كل عربي مخلص ومسلم غيور لأنه يترجم أماني الأمة ويحقق أغلى أهدافها في واقع ملموس يعيشه المواطن في عز ورخاء وترفرف فوق ثراك الطاهر راية العز والكرامة والكبرياء وتسيجه المناعة والقوة وفخر الأنساب...
فيومك يا بلادي هو يوم لكل ديار العرب والمسلمين.
في يومك الوطني تنتعش فينا المشاعر وتتيقظ الأحاسيس وتصحوا الآمال ونحن نسترجع إلى الأذهان مسيرة الوحدة التي بذل من أجلها المؤسس المغفور له/ عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود – طيب الله ثراه- أغلى التضحيات .. نسترجع ملاحم البطولة التي كتبها بالإيمان بالله ثم بالعرق والإقدام حتى يعيد لجزيرة العرب وحدتـها بعد أن مزقتها الفرقة وعصفت بـها الخلافات وسادها الديجور فجاءت مسيرة الجهاد التي قادها الملك المؤسس/ عبد العزيز آل سعود
- طيب الله ثراه- بداية للإنعتاق من الظلمة والظلم والظلام وبسط جناح الأمن والأمان فوق كل السهول والروابي والوهاد.
وفي هذا اليوم الخالد يوم وحدة الجزيرة العربية وقيام مملكتنا الحبيبة نذكر ونحن نسترجع بطولة الملك المؤسس وعطائه وتضحياته وإقدامه الخلف الصالح الذين حملوا الأمانة بقوة وإقتدار ونتوقف عند مآثرهم وعطائهم ومواصلة ليلهم بنهارهم وهم يعملون لتحقيق الرجاء... يرفعون البنيان ويساهمون في صنع الحضارة الإنسانية.
عند أعتاب مقام خادم الحرمين الشريفين الملك/ عبد الله بن عبد العزيز – رعاه الله- لالنوفي هذا الرجل الكبير حقه في الثناء والتقدير والعرفان لأن الكلمات تبقى عاجزة عن وصف المنجزات التي تحققت على يديه الكريمتين، ولأن هذه المنجزات تحتاج إلى أسفار من الكتب حتى يتم التوثيق ويكفي أن نعلم أن ملك العطاء والخير والإنسانية حمل هموم الأمة كلها واعتبر قضاياها برمتها قضيته.
وإذا كان التاريخ قد كتب بأحرف من نور للملك المؤسس المغفور له عبد العزيز آل سعود – طيب الله ثراه- قصة الإصرار والكفاحوسطرأروع صفحات من التضحية والفداء لتوحيد الجزيرة العربية تحت راية لا إله إلا الله محمد رسول الله فإن التاريخ لا ولم ولن ينسى وهو يسطر روائع الكفاح والجهاد ونكران الذات والإيثار أن يتوقف عند الإنجازات والانتصارات التي استطاع خلفاؤه من أبنائه الغر الميامين من إضافتها لتصبح صورة المملكة العربية السعودية بهذا الشكل الرائع الذي باتت الأمة كلها تفخر بـها وتعتـز وترنوا إليها الأمم والشعوب في العالم كله بالتقدير والإعجاب وهي تأمل أن تصل إلى المستوى الذي وصلته المملكة من التقدم والري والإزدهار. ولهذه المناسبة الجليلة نتوقف مستمطرين شآبيب الرحمة على أرواح الذين صدقوا الوعد وحققوا الآمال وندعو الله أن يهب قائد الركب مقام خادم الحرمين الشريفين الملك/ عبد الله بن عبد العزيز – رعاه الله- وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير/ سلطان بن عبد العزيز – حفظه الله- وسمو النائب الثاني صاحب السمو الملكي الأمير/ نايف بن عبد العزيز- حفظه الله- ندعوه سبحانه وتعالى أن يطيل بأعمارهم ويحفظهم وأن يحقق لهم الآمال كلها.. ونستمحيهم إذناً لنطبع على جباهم قبلة الحب والوفاء والتقدير.

فهد شباب الحربي

نشرت في صحيفة عكاظ في 15شوال 1431هـ



للروح غذاء غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 11-10-2010, 05:14 AM   #2
اريج الخزامى
مشرفة قسم خزامى العام
 
الصورة الشخصية لـ اريج الخزامى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المدينة: [ تحت ذراعي الحنين ]
مشاركة: 8,619
مستوى تقييم العضوية: 14929 اريج الخزامى has a reputation beyond reputeاريج الخزامى has a reputation beyond reputeاريج الخزامى has a reputation beyond reputeاريج الخزامى has a reputation beyond reputeاريج الخزامى has a reputation beyond reputeاريج الخزامى has a reputation beyond reputeاريج الخزامى has a reputation beyond reputeاريج الخزامى has a reputation beyond reputeاريج الخزامى has a reputation beyond reputeاريج الخزامى has a reputation beyond reputeاريج الخزامى has a reputation beyond repute



رحم الله الملك عبدالعزيز وطيب الله مثواة
وشكراً لك اخي الكريم على المقال
ودام الوطن بامن وسلامة وعز
تقديري


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع

هَكّذَا هُوَ الِشَتَاءْ يَجّلِبَ مَعّ البّردْ الحَنِيّنْ .!!
اريج الخزامى غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 11-10-2010, 08:12 AM   #3
*الغريب*
عضوية خزامى نجد الذهبية
 
الصورة الشخصية لـ *الغريب*
 
تاريخ التسجيل: Dec 2004
المدينة: حدنا شرقي الوعد
مشاركة: 12,565
مستوى تقييم العضوية: 32568 *الغريب* has a reputation beyond repute*الغريب* has a reputation beyond repute*الغريب* has a reputation beyond repute*الغريب* has a reputation beyond repute*الغريب* has a reputation beyond repute*الغريب* has a reputation beyond repute*الغريب* has a reputation beyond repute*الغريب* has a reputation beyond repute*الغريب* has a reputation beyond repute*الغريب* has a reputation beyond repute*الغريب* has a reputation beyond repute
كُل سَنَة وَأَنْت بِخَيْر وَأُبَشِّرَك يَا أَبُو حَرْب الْاسْتِعْدَادَات قَائِمَة لِلْاحْتِفَال بِالْيَوْم الْوَطَنِي لِلْعَام الْقَادِم إِذَا كَتَب لَنَا الْلّه عُمَر
وَالْلَّه يَرْحَم الْعَوْد وَيَكُوْن بِعَوْن عِيَالِه
شُكْرَا عَلَى هَا الْنَّقْل

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
رؤية الغريب

الحرية ليست تصرفات.. بل مساحات في عقولنا للتفكير

رسالة الغريب
إن لم تكن كاتباً تفيد غيرك ؛ فكن قارئاً تفيد نفسك
*الغريب* غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 05-12-2010, 07:03 AM   #4
للروح غذاء
خزامى نجد
 
الصورة الشخصية لـ للروح غذاء
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
مشاركة: 137
مستوى تقييم العضوية: 792 للروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond repute
تسلمون على مروركم الكريم
ونسال الله ان يحفظ بلادنا الغاليه من كل شر ومكروه في ظل قيادتنا الرشيده
تقبلوا احترامي
للروح غذاء غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 05-12-2010, 09:05 AM   #5
الروعه
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
مشاركة: 10,415
مستوى تقييم العضوية: 0 الروعه has a reputation beyond reputeالروعه has a reputation beyond reputeالروعه has a reputation beyond reputeالروعه has a reputation beyond reputeالروعه has a reputation beyond reputeالروعه has a reputation beyond reputeالروعه has a reputation beyond reputeالروعه has a reputation beyond reputeالروعه has a reputation beyond reputeالروعه has a reputation beyond reputeالروعه has a reputation beyond repute
جعل الله دياركم عاامرة بالأفرااح والمسراات


جهد تشكر عليه أخي الفاضل
الروعه غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 05-12-2010, 10:50 PM   #6
عبدالله الفرهود
عضوية خزامى نجد الشرفية
شـاعر
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المدينة: الرياض
مشاركة: 5,150
مستوى تقييم العضوية: 27700 عبدالله الفرهود has a reputation beyond reputeعبدالله الفرهود has a reputation beyond reputeعبدالله الفرهود has a reputation beyond reputeعبدالله الفرهود has a reputation beyond reputeعبدالله الفرهود has a reputation beyond reputeعبدالله الفرهود has a reputation beyond reputeعبدالله الفرهود has a reputation beyond reputeعبدالله الفرهود has a reputation beyond reputeعبدالله الفرهود has a reputation beyond reputeعبدالله الفرهود has a reputation beyond reputeعبدالله الفرهود has a reputation beyond repute
مشاركة رائعة ... و شاملة ... و تستحق الإشادة

و الوطن ... و رجاله ... يستحقون منا الكثير

بيض الله وجهك

و وفقك لكل خير

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
عبدالله الفرهود غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 07-12-2010, 06:14 AM   #7
للروح غذاء
خزامى نجد
 
الصورة الشخصية لـ للروح غذاء
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
مشاركة: 137
مستوى تقييم العضوية: 792 للروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond reputeللروح غذاء has a reputation beyond repute
الاخ الغالي والشاعر العطر/عبدالله الفرهود
الاخت الغاليه والاديبه الاريبه/الروعه
اشكركم على مروركما الذي اسعدني وشرفني ووضع اغلى الاوسمه على صدري
ودي وتقديري لكما
للروح غذاء غير متصل   الرد باقتباس
الرد على الموضوع


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 

خيارات الموضوع
طريقة العرض

 
قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة موضوع جديد
لا يمكنك الرد على المواضيع
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

كود vB متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML مغلق
إنتقل إلى

مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب القسم مشاركة آخر مشاركة
ذكرى عزيزه بمناسبة اليوم الوطني عبدالكريم بن خزيم خزامى الشعر الشعبي 20 20-09-2011 06:40 PM
من باب النصيحه توليب نجد خزامى الإسلام والحياة 6 17-10-2010 12:01 AM
تصميم بمناسبة اليوم الوطني 2010 جوهرة الحياة خزامى التصميم والإبداع 6 27-09-2010 05:20 AM
إنطلاقة كأس العالم تبدأ اليوم الجمعة من جنوب أفريقيا أنـــوار نـجـد خزامى الملاعب الرياضيه 15 17-06-2010 12:49 PM
((( اليوم قلبي في صمت اعلن حدادة ))) نيفين خزامى الأدب العربي 22 06-06-2010 07:59 PM


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة. الساعة الآن » 05:02 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.6.8 COMBO
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات خزامى نجد 2002 - 2011

المنتدى محمي بواسطة ابعاد المعلومات

هذا المنتدى يستخدم الكمبو المطوّر


 
لخدمات التصميم والتطوير YAGLBY