قديم 02-08-2011, 11:12 PM   #11
العنقاء
عضوية خزامى نجد الشرفية
عضو مؤسس وعضو مجلس الادارة
 
الصورة الشخصية لـ العنقاء
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
المدينة: وطني الذي أحب
مشاركة: 7,680
مستوى تقييم العضوية: 31824 العنقاء has a reputation beyond reputeالعنقاء has a reputation beyond reputeالعنقاء has a reputation beyond reputeالعنقاء has a reputation beyond reputeالعنقاء has a reputation beyond reputeالعنقاء has a reputation beyond reputeالعنقاء has a reputation beyond reputeالعنقاء has a reputation beyond reputeالعنقاء has a reputation beyond reputeالعنقاء has a reputation beyond reputeالعنقاء has a reputation beyond repute
أهلا بكم جميعا
شاكرة حضوركم ، و للعزيزتان عبير الشمال و ساره مشاركتيهما



إقتباس:

لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ (22


كم من موقف مر علينا في الحياة الدنيا و أحسسنا بأنا كنا في غفلة من الواقع، حتى انكشف عنا غطاءنا ..و أبصرنا الوقائع بحدة!
فكيف بيوم الوعيد ..




في أحد الأيام أصر والدي أن يقرأ علي آيات من سورة الأنعام، هي آيات الوصايا:

قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلادَكُم مِّنْ إِمْلاقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (152)

وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لاَ نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُواْ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (153)

وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ
(154)



في بداية الآية الأولى يسمي الله هذه الوصايا :"مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ "
و الحرمة أو التحريم تأتي تعظيما، و هي :
1.أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا
2. وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا
3. وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلادَكُم مِّنْ إِمْلاقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ
4. لاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ
5. وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ

ثم تأكيد من الله على رسوله صلى الله عليه و سلم، بتذكير المسلمين أن هذه وصايا الله إلى عباده..
لعلهم يعقلون.

و في الآية الثانية استكمالا:
6. وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ
7. وَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ
8. وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى
9. وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُواْ

مزيدا من التأكيد على أنها وصايا الله لعباده.. لعلهم يتذكرون

و في الآية الثالثة الوصية العاشرة منفردة:
10. وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ
مع التأكيد على أنها وصية الله إلى عباده، لعلهم يتقون..

و الإفراد للوصية الأخيرة إنما يدل على أهميتها..فهي جامعة و شاملة


.
العنقاء غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 03-08-2011, 01:53 AM   #12
برجس عبدالله العواد
شـاعر
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
مشاركة: 1,257
مستوى تقييم العضوية: 19001 برجس عبدالله العواد has a reputation beyond reputeبرجس عبدالله العواد has a reputation beyond reputeبرجس عبدالله العواد has a reputation beyond reputeبرجس عبدالله العواد has a reputation beyond reputeبرجس عبدالله العواد has a reputation beyond reputeبرجس عبدالله العواد has a reputation beyond reputeبرجس عبدالله العواد has a reputation beyond reputeبرجس عبدالله العواد has a reputation beyond reputeبرجس عبدالله العواد has a reputation beyond reputeبرجس عبدالله العواد has a reputation beyond reputeبرجس عبدالله العواد has a reputation beyond repute
الابداع الرمضاني 
عدد الأوسمة: 1 (المزيد ...)
بارك الله في من كتب وقرأ ابتغاء مرضاة الله وأحسن مقامه في الدارين ..

قال الله عزّ وجلّ في سورة المائدة

((إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَنْ يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ قَالَ اتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (112) قَالُوا نُرِيدُ أَنْ نَأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَنْ قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ (113) قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنْزِلْ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيدًا لِأَوَّلِنَا وَآَخِرِنَا وَآَيَةً مِنْكَ وَارْزُقْنَا وَأَنْتَ خَيرُ الرَّازِقِينَ (114) قَالَ اللَّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ فَمَنْ يَكْفُرْ بَعْدُ مِنْكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَابًا لَا أُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِنَ الْعَالَمِينَ (115)))

شكّ بهم عيسى أوّلا .
فعللوا طلبهم بأربعة أسباب هي
حاجتهم للأكل , ثمّ اطمئنان قلوبهم , وتصديقهم له , فشهادتهم عل ذلك

ما استوقفني هنا هو بلاغة القول وفصحه فسبحان من لا يرقى لقوله

قائل ولا لفصحه فصيح ولا لبلاغته بليغ ..

وفي سورة يوسف إذ قال عز من قائل

( فلما استيأسوا منه خلصوا نجيا قال كبيرهم ألم تعلموا أن أباكم قد أخذ عليكم موثقا من الله ومن قبل ما فرطتم في يوسف فلن أبرح الأرض حتى يأذن لي أبي أو يحكم الله لي وهو خير الحاكمين ( 80 ) ارجعوا إلى أبيكم فقولوا ياأبانا إن ابنك سرق وما شهدنا إلا بما علمنا وما كنا للغيب حافظين ( 81 ) واسأل القرية التي كنا فيها والعير التي أقبلنا فيها وإنا لصادقون ( 82 )

(فقولوا يا أبانا إن ابنك سرق) وخاف من التكذيب-والله أعلم- فاسترسل (وما شهدنا إلا بما علمنا)
ثمّ استرسل (وما كنّا للغيب حافظين واسأل القرية التي كنا فيها والعير التي أقبلنا فيه )

ثم أخيرا استخدم أربعا من أدوات التوكيد البلاغي (وإنّا لصادقون)

الجملة الاسمية ,الضمير , نون التوكيد , اللام الداخلة على الخبر ..

نعم نحن بحاجة لقراءة القرآن كحاجة الظمآن في الصحراء القاحلة للماء

لنتدبر ما فيه من أحكام وشرائع ونطبقها دون إفراط ولا تفريط .

لنتدبر ما فيه من معجزات كونيه تدل على عظمة الخالق وترسّخ إيماننا به.

لتدبر ما فيه من قصص وعبر ونستخلص منها أنّ الصراع بين الخير والشر أبدي

ويجب أن نوطن أنفسنا على ذلك فلا نكلّ ولا نملّ في محاربة الشر .

لنتدبر ما فيه من الفصاحة والبلاغة والتركيب اللُّغوي المتقن كي تستقيم ألسنتنا

ويحسن قولنا ......
برجس عبدالله العواد غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 03-08-2011, 03:16 AM   #13
بحر الحنان
عضوية خزامى نجد الشرفية
عضو مجلس الادارة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
المدينة: نجــد
مشاركة: 34,844
مستوى تقييم العضوية: 66760 بحر الحنان has a reputation beyond reputeبحر الحنان has a reputation beyond reputeبحر الحنان has a reputation beyond reputeبحر الحنان has a reputation beyond reputeبحر الحنان has a reputation beyond reputeبحر الحنان has a reputation beyond reputeبحر الحنان has a reputation beyond reputeبحر الحنان has a reputation beyond reputeبحر الحنان has a reputation beyond reputeبحر الحنان has a reputation beyond reputeبحر الحنان has a reputation beyond repute
الابداع الرمضاني 
عدد الأوسمة: 1 (المزيد ...)
جزاكم الله خيرا

:

تفسير سورة الإخلاص.. للشيخ ابن عثيمين رحمه الله


{قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ}.

ذكر في سبب نزول هذه السورة: أن المشركين أو اليهود قالوا للنبي صلى الله عليه وسلّم: صف لنا ربك؟ فأنزل الله هذه السورة(247). {قل} الخطاب للرسول عليه الصلاة والسلام، وللأمة أيضاً و{هو الله أحد} {هو} ضمير الشأن عند المعربين. ولفظ الجلالة {الله} هو خبر المبتدأ و{أحد} خبر ثان. {الله الصمد} جملة مستقلة. {الله أحد} أي هو الله الذي تتحدثون عنه وتسألون عنه {أحد} أي: متوحد بجلاله وعظمته، ليس له مثيل، وليس له شريك، بل هو متفرد بالجلال والعظمة عز وجل. {الله الصمد} جملة مستقلة، بين الله تعالى أنه {الصمد} أجمع ما قيل في معناه: أنه الكامل في صفاته، الذي افتقرت إليه جميع مخلوقاته. فقد روي عن ابن عباس أن الصمد هو الكامل في علمه، الكامل في حلمه، الكامل في عزته، الكامل في قدرته، إلى آخر ما ذكر في الأثر(248). وهذا يعني أنه مستغنٍ عن جميع المخلوقات لأنه كامل، وورد أيضاً في تفسيرها أن الصمد هو الذي تصمد إليه الخلائق في حوائجها، وهذا يعني أن جميع المخلوقات مفتقرة إليه، وعلى هذا فيكون المعنى الجامع للصمد هو: الكامل في صفاته الذي افتقرت إليه جميع مخلوقاته. {لم يلد} لأنه جل وعلا لا مثيل له، والولد مشتق من والده وجزء منه كما قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم في فاطمة: «إنها بَضْعَةٌ مني»(249)، والله جل وعلا لا مثيل له، ثم إن الولد إنما يكون للحاجة إليه إما في المعونة على مكابدة الدنيا، وإما في الحاجة إلى بقاء النسل. والله عز وجل مستغنٍ عن ذلك. فلهذا لم يلد لأنه لا مثيل له؛ ولأنه مستغنٍ عن كل أحد عز وجل. وقد أشار الله عز وجل إلى امتناع ولادته أيضاً في قوله تعالى: {أنى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة وخلق كل شيء وهو بكل شيء عليم} [الأنعام: 101]. فالولد يحتاج إلى صاحبة تلده، وكذلك هو خالق كل شيء، فإذا كان خالق كل شيء فكل شيء منفصل عنه بائن منه. وفي قوله: {لم يلد} رد على ثلاث طوائف منحرفة من بني آدم، وهم: المشركون، واليهود، والنصارى، لأن المشركين جعلوا الملائكة الذين هم عبادالرحمن إناثاً، وقالوا: إن الملائكة بنات الله. واليهود قالوا: عزير ابن الله. والنصارى قالوا: المسيح ابن الله. فكذبهم الله بقوله: {لم يلد ولم يولد} لأنه عز وجل هو الأول الذي ليس قبله شيء، فكيف يكون مولوداً؟! {ولم يكن له كفواً أحد} أي لم يكن له أحد مساوياً في جميع صفاته، فنفى الله سبحانه وتعالى عن نفسه أن يكون والداً، أو مولوداً ، أو له مثيل ،


وهذه السورة لها فضل عظيم . قال النبي صلى الله عليه وسلّم : « إنها تعدل ثلث القرآن»(250)، لكنها تعدله ولا تقوم مقامه، فهي تعدل ثلث القرآن لكن لا تقوم مقام ثلث القرآن. بدليل أن الإنسان لو كررها في الصلاة الفريضة ثلاث مرات لم تكفه عن الفاتحة، مع أنه إذا قرأها ثلاث مرات فكأنما قرأ القرآن كله، لكنها لا تجزىء عنه، ولا تستغرب أن يكون الشيء معادلاً للشيء ولا يجزىء عنه. فها هو النبي عليه الصلاة والسلام أخبر أن من قال: «لا إله إلا الله وحده لا شريك له. له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، فكأنما أعتق أربعة أنفس من بني إسماعيل، أو من ولد إسماعيل»(251)، ومع ذلك لو كان عليه رقبة كفارة، وقال هذا الذكر، لم يكفه عن الكفارة فلا يلزم من معادلة الشيء للشيء أن يكون قائماً مقامه في الإجزاء.

هذه السورة كان الرسول عليه الصلاة والسلام يقرأ بها في الركعة الثانية في سنة الفجر(252)، وفي سنة المغرب(253)، وفي ركعتي الطواف(254)، وكذلك يقرأ بها في الوتر(255)، لأنها مبنية على الإخلاص التام لله، ولهذا تسمى سورة الإخلاص.

:





(247) أخرجه الإمام أحمد في المسند (5/133) والترمزي كتاب التفسير باب ومن سورة الإخلاص (3364) .

(248) أخرجه الطبري في تفسيره 30/ 346، والبيهقي في الأسماء والصفات ص 58 –59 ،


(249) أخرجه البخاري كتاب فضائل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم باب مناقب قرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ومنقبة فاطمة (3714) . ومسلم كتاب فضائل الصحابة ، باب فضائل بنت النبي رضي الله عنها (2449) (93) .


(250) أخرجه البخاري كتاب فضائل القرآن باب فضل )قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) (5051) ومسلم كتاب صلاة المسافرين باب فضل قراءة ( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) (811) (259) .


(251) أخرجه مسلم كتاب الذكر باب فضل التهليل ، (2693) (30) .


(252) تقدم تخريجه ص (335) .


(253) تقدم تخريجه ص(335) .


(254) تقدم تخريجه ص (335) .


(255) أخرجه الترمزي أبواب الوتر باب ما جاء فيما يقرأ به الوتر (463) . وقال : حديث حسن غريب
بحر الحنان غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 03-08-2011, 05:46 AM   #14
عروس البحر
المشرفة العامة
 
الصورة الشخصية لـ عروس البحر
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
مشاركة: 62,840
مستوى تقييم العضوية: 112029 عروس البحر has a reputation beyond reputeعروس البحر has a reputation beyond reputeعروس البحر has a reputation beyond reputeعروس البحر has a reputation beyond reputeعروس البحر has a reputation beyond reputeعروس البحر has a reputation beyond reputeعروس البحر has a reputation beyond reputeعروس البحر has a reputation beyond reputeعروس البحر has a reputation beyond reputeعروس البحر has a reputation beyond reputeعروس البحر has a reputation beyond repute
الابداع الرمضاني 
عدد الأوسمة: 1 (المزيد ...)
جزاك الله خيرا اختي العنقاء على هذا الموضوع الهادف والمميز
وبارك الله كل من شارك وسيشارك هاهنا
عروس البحر غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 03-08-2011, 10:15 AM   #15
لكبريائي روايه
زهرة خزامى
 
الصورة الشخصية لـ لكبريائي روايه
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المدينة: في قلmamaღ الله يحفظها
مشاركة: 734
مستوى تقييم العضوية: 4855 لكبريائي روايه has a reputation beyond reputeلكبريائي روايه has a reputation beyond reputeلكبريائي روايه has a reputation beyond reputeلكبريائي روايه has a reputation beyond reputeلكبريائي روايه has a reputation beyond reputeلكبريائي روايه has a reputation beyond reputeلكبريائي روايه has a reputation beyond reputeلكبريائي روايه has a reputation beyond reputeلكبريائي روايه has a reputation beyond reputeلكبريائي روايه has a reputation beyond reputeلكبريائي روايه has a reputation beyond repute
موافق

قال تعالى ( أفمن يمشي مكبا على وجهه أهدى أمن يمشي سويا على صراط مستقيم )
وهذا مثل ضربه الله للمؤمن والكافر فالكافر مثله فيما هو فيه كمثل من يمشي مكبا على وجهه أي يمشي منحنيا لا مستويا على وجهه أي لا يدري أين يسلك ولا كيف يذهب بل تائه حائر ضال أهذا أهدى ( أمن يمشي سويا ) أي منتصب القامة ( على صراط مستقيم ) أي على طريق واضح بين وهو في نفسه مستقيم وطريقه مستقيمة هذا مثلهم في الدنيا وكذلك يكونون في الآخرة فالمؤمن يحشر يمشي سويا على صراط مستقيم مفض به الجنة الفيحاء وأما الكافر فإنه يحشر يمشي على وجهه إلى نار جهنم ( احشروا الذين ظلموا وأزواجهم وما كانوا يعبدون من دون الله فاهدوهم إلى صراط الجحيم ) الآيات
أزواجهم أشباههم قال الإمام أحمد رحمه الله ( 3/167 ) حدثنا ابن نمير حدثنا إسماعيل عن نفيع قال سمعت أنس بن مالك يقول قيل يا رسول الله كيف يحشر الناس على وجوههم فقال أليس الذي أمشاهم على أرجلهم قادر على أن يمشيهم على وجوههم .
وهذا الحديث مخرج في الصحيحين ( خ4760 م2806 ) .


جزاكِ الله خيراَ عنوووقه ..
على الطرح الرائع..
كتب الله لكِ الاجر..
لكبريائي روايه غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 04-08-2011, 01:30 AM   #16
عبدالرحمن بن محمد الحمد
عضوية خزامى نجد الماسية
شاعر
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المدينة: كِلْتَا النُونَتَيّن
مشاركة: 7,488
مستوى تقييم العضوية: 27881 عبدالرحمن بن محمد الحمد has a reputation beyond reputeعبدالرحمن بن محمد الحمد has a reputation beyond reputeعبدالرحمن بن محمد الحمد has a reputation beyond reputeعبدالرحمن بن محمد الحمد has a reputation beyond reputeعبدالرحمن بن محمد الحمد has a reputation beyond reputeعبدالرحمن بن محمد الحمد has a reputation beyond reputeعبدالرحمن بن محمد الحمد has a reputation beyond reputeعبدالرحمن بن محمد الحمد has a reputation beyond reputeعبدالرحمن بن محمد الحمد has a reputation beyond reputeعبدالرحمن بن محمد الحمد has a reputation beyond reputeعبدالرحمن بن محمد الحمد has a reputation beyond repute
سورة الناس [ بالترجمة الإسبانيّة ]

.
,



Los Hombres
( Mecana, de 6 aleyas )



En el nombre de Dios, el Compasivo, el Misericordioso

Di: Me refugio en el senor de los hombres -
el rey de los hombres -
el Dios de los hombres -
del mal de la insinuacion *, del que se escabulle -
que insinua en el animo * de los hombres -
sea genio, sea hombre -



سورة الناس
( مكيّة, 6 آيات )


بسم الله الرحمن الرحيم

[ قل أعوذ برب الناس * ملك الناس * إله الناس * من شر الوسواس الخناس * الذي يوسوس في صدور الناس * من الجنة والناس ]

{قل أعوذ برب الناس} وهو الله عز وجل، وهو رب الناس وغيرهم، رب الناس، ورب الملائكة، ورب الجن، ورب السموات،
ورب الأرض، ورب الشمس، ورب القمر، ورب كل شيء، لكن للمناسبة خص الناس. {ملك الناس} أي الملك الذي له السلطة العليا في الناس،
والتصرف الكامل هو الله عز وجل. {إله الناس} أي مألوههم ومعبودهم، فالمعبود حقًّا الذي تألهه القلوب وتحبه وتعظمه هو الله عز وجل.
{من شر الوسواس الخناس. الذي يوسوس في صدور الناس. من الجنة والناس} {الوسواس} قال العلماء: إنها مصدر يراد به اسم الفاعل أي: الموسوس. والوسوسة هي: ما يلقى في القلب من الأفكار والأوهام والتخيلات التي لا حقيقة لها.
{الخناس} الذي يخنس وينهزم ويولي ويدبر عند ذكر الله عز وجل وهو الشيطان.
ولهذا إذا نودي للصلاة أدبر الشيطان له ضراط حتى لا يسمع التأذين، فإذا قضي النداء أقبل حتى إذا ثوب للصلاة أدبر،
حتى إذا قضي التثويب أقبل حتى يخطر بين المرء ونفسه،
يقول: اذكر كذا، اذكر كذا، لما لم يكن يذكر حتى يظل الرجل لا يدري كم صلى. ولهذا جاء في الأثر: «إذا تغولت الغيلان فبادروا بالأذان»، والغيلان هي الشياطين التي تتخيل للمسافر في سفره وكأنها أشياء مهولة،
أو عدو أو ما أشبه ذلك فإذا كبر الإنسان انصرفت. وقوله: {من الجنة والناس} أي أن الوساوس تكون من الجن، وتكون من بني آدم، أما وسوسة الجن فظاهر لأنه يجري من ابن آدم مجرى الدم، وأما وسوسة بني آدم فما أكثر الذين يأتون إلى الإنسان يوحون إليه بالشر، ويزينونه في قلبه حتى يأخذ هذا الكلام بلبه وينصرف إليه.

تفسير ابن عثيمين رحمه الله

,
.
عبدالرحمن بن محمد الحمد غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 05-08-2011, 07:23 AM   #17
رحيـــل
مشرفة الأدب العربي
 
الصورة الشخصية لـ رحيـــل
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المدينة: بينَ انفَاس النُور
مشاركة: 5,944
مستوى تقييم العضوية: 43145 رحيـــل has a reputation beyond reputeرحيـــل has a reputation beyond reputeرحيـــل has a reputation beyond reputeرحيـــل has a reputation beyond reputeرحيـــل has a reputation beyond reputeرحيـــل has a reputation beyond reputeرحيـــل has a reputation beyond reputeرحيـــل has a reputation beyond reputeرحيـــل has a reputation beyond reputeرحيـــل has a reputation beyond reputeرحيـــل has a reputation beyond repute


( وسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمرا حتى إذا جاءوها وفتحت أبوابها وقال لهم خزنتها سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين ( 73 ) ) الزمر.

وهذا إخبار عن حال السعداء المؤمنين حين يساقون على النجائب وفدا إلى الجنة ) زمرا ) أي : جماعة بعد جماعة : المقربون ، ثم الأبرار ،
ثم الذين يلونهم ، ثم الذين يلونهم كل طائفة مع من يناسبهم : الأنبياء مع الأنبياء والصديقون
مع أشكالهم ، والشهداء مع أضرابهم ، والعلماء مع أقرانهم ، وكل صنف مع صنف ،
كل زمرة تناسب بعضها بعضا .

( حتى إذا جاءوها )
أي : وصلوا إلى أبواب الجنة بعد مجاوزة الصراط حبسوا على قنطرة بين الجنة والنار ،
فاقتص لهم مظالم كانت بينهم في الدنيا ، حتى إذا هذبوا ونقوا أذن لهم في دخول الجنة ،
وقد ورد في حديث الصور أن المؤمنين إذا انتهوا إلى أبواب الجنة تشاوروا فيمن
يستأذن لهم بالدخول ، فيقصدون ، آدم ، ثم نوحا ، ثم إبراهيم ، ثم موسى ، ثم عيسى ،
ثم محمدا ، صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين ، كما فعلوا في العرصات عند استشفاعهم
إلى الله - عز وجل - أن يأتي لفصل القضاء ، ليظهر شرف محمد - صلى الله عليه وسلم -
على سائر البشر في المواطن كلها .


عن أبي زرعة ، عن أبي هريرة [ رضي الله عنه ] قال
: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
: " أول زمرة يدخلون الجنة على صورة القمر ليلة البدر ، والذين يلونهم على ضوء
أشد كوكب دري في السماء إضاءة ، لا يبولون ولا يتغوطون ولا يتفلون ولا يمتخطون ،
أمشاطهم الذهب ورشحهم المسك ، ومجامرهم الألوة ، وأزواجهم الحور العين ،
أخلاقهم على خلق رجل واحد ، على صورة أبيهم آدم ، ستون ذراعا في السماء " .

وقوله : ( حتى إذا جاءوها وفتحت أبوابها وقال لهم خزنتها سلام عليكم
طبتم فادخلوها خالدين
)
لم يذكر الجواب هاهنا ، وتقديره : حتى إذا جاءوها ، وكانت هذه الأمور من فتح الأبواب
لهم إكراما وتعظيما ، وتلقتهم الملائكة الخزنة بالبشارة والسلام والثناء ،
لا كما تلقى الزبانية الكفرة بالتثريب والتأنيب ، فتقديره : إذا كان هذا سعدوا وطابوا ،
وسروا وفرحوا ، بقدر كل ما يكون لهم فيه نعيم . وإذا حذف الجواب هاهنا ذهب الذهن
كل مذهب في الرجاء والأمل .


وقوله : ( وقال لهم خزنتها سلام عليكم طبتم )
أي : طابت أعمالكم وأقوالكم ، وطاب سعيكم فطاب جزاؤكم ، كما أمر رسول الله
- صلى الله عليه وسلم - أن ينادى بين المسلمين في بعض الغزوات
: " إن الجنة لا يدخلها إلا نفس مسلمة " وفي رواية : " مؤمنة " . .

وقوله : ( فادخلوها خالدين )
أي : ماكثين فيها أبدا ، لا يبغون عنها حولا .



تفسير ابن كثير

ربي لاتحرمنا دخول جنتك وان نكُون في هذه الزمره

,




رحيـــل غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 06-08-2011, 05:15 AM   #18
الكـــادي
عضوية خزامى نجد الشرفية
 
الصورة الشخصية لـ الكـــادي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
مشاركة: 23,141
مستوى تقييم العضوية: 360164 الكـــادي has a reputation beyond reputeالكـــادي has a reputation beyond reputeالكـــادي has a reputation beyond reputeالكـــادي has a reputation beyond reputeالكـــادي has a reputation beyond reputeالكـــادي has a reputation beyond reputeالكـــادي has a reputation beyond reputeالكـــادي has a reputation beyond reputeالكـــادي has a reputation beyond reputeالكـــادي has a reputation beyond reputeالكـــادي has a reputation beyond repute




جزاك الله خير يالعنقاء

متابعه للفائده

بارك الله في الجميع

الكـــادي غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 06-08-2011, 06:25 AM   #19
رسمتك حلم
عضوية خزامى نجد الذهبية
 
الصورة الشخصية لـ رسمتك حلم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المدينة: رآسـ النآيفه ...
مشاركة: 7,971
مستوى تقييم العضوية: 55974 رسمتك حلم has a reputation beyond reputeرسمتك حلم has a reputation beyond reputeرسمتك حلم has a reputation beyond reputeرسمتك حلم has a reputation beyond reputeرسمتك حلم has a reputation beyond reputeرسمتك حلم has a reputation beyond reputeرسمتك حلم has a reputation beyond reputeرسمتك حلم has a reputation beyond reputeرسمتك حلم has a reputation beyond reputeرسمتك حلم has a reputation beyond reputeرسمتك حلم has a reputation beyond repute
متابعه لهذه الروضة
بارك الله فيكم
رسمتك حلم غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 06-08-2011, 01:37 PM   #20
العنقاء
عضوية خزامى نجد الشرفية
عضو مؤسس وعضو مجلس الادارة
 
الصورة الشخصية لـ العنقاء
 
تاريخ التسجيل: Jul 2002
المدينة: وطني الذي أحب
مشاركة: 7,680
مستوى تقييم العضوية: 31824 العنقاء has a reputation beyond reputeالعنقاء has a reputation beyond reputeالعنقاء has a reputation beyond reputeالعنقاء has a reputation beyond reputeالعنقاء has a reputation beyond reputeالعنقاء has a reputation beyond reputeالعنقاء has a reputation beyond reputeالعنقاء has a reputation beyond reputeالعنقاء has a reputation beyond reputeالعنقاء has a reputation beyond reputeالعنقاء has a reputation beyond repute
السلام عليكم..


و أهلا بالجميع..


في سورة المائدة، كما ذكّرنا الأستاذ برجس: "قَالُوا نُرِيدُ أَنْ نَأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَنْ قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ"

و في البقرة : "وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِـي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى وَلَـكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا وَاعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ" 260

في الآيتان طلب اطمئنان القلب..
فكان من الحواريين شكا.. لا يأتي معه الإيمان إلا بعد اطمئنان القلب "وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَنْ قَدْ صَدَقْتَنَا"
و لم يكن كذلك من إبراهيم عليه السلام.. "أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى"

فسؤال إبراهيم عليه السلام الله أن يرى كيف يحيي الله الموتى، لم يكن شكاً،
و إنما كان طلبه ليرتقي يقينه من علم اليقين إلى عينه برؤيته إحياء الموتى، فتحصل طمأنينته بالمعاينة، فإنّ عين اليقين إنما يوجب الطمأنينة لا علمه
و قد قال الرسول صلى الله عليه و سلم في نفي أن يكون ذلك شكا من إبراهيم عليه السلام:"نحن أحق بالشك من إبراهيم"
كما ورد أنه صلى الله عليه وسلم، قال : "ذلك محض الإيمان"
أي الخواطر التي تتردد على القلب و لا تثبت فيه، بخلاف الشك الذي يجعل المرء محتارا بين تصديق أو عدمه.



فكان إيمانه عليه السلام ، سابقا لطمأنينة قلبه. بينما لم يؤمن أصحاب المائدة إلا بعد طمأنينة قلوبهم


وقال ابن أبي حاتم : حدثنا أبي ، حدثنا عبد الله بن صالح كاتب الليث ، حدثني ابن أبي سلمة عن محمد بن المنكدر ، أنه قال : التقى عبد الله بن عباس ، وعبد الله بن عمرو بن العاص ، فقال ابن عباس لابن عمرو بن العاص : أي آية في القرآن أرجى عندك ؟ فقال عبد الله بن عمرو : قول الله عز وجل : ( يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا [ من رحمة الله ] ) الآية فقال ابن عباس : لكن أنا أقول : قول الله : ( وإذ قال إبراهيم رب أرني كيف تحيي الموتى قال أولم تؤمن قال بلى ) فرضي من إبراهيم قوله : ( بلى ) قال : فهذا لما يعترض في النفوس ويوسوس به الشيطان .

***


و التفكر فيما سبق يجعل المرء يتساءل عن ماهية الإيمان و معناه..

في اللغة: الإيمان هو التصديق و الثقة

و في سورة الحجرات ،يقول تعالى:
"قَالَتِ الأَعْرَابُ آمَنَّا قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ وَإِن تُطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ لا يَلِتْكُم مِّنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (14)

إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ (15) "

فيظهر في هاتين الآيتين تعريف الإيمان و محله
فالإيمان هو التصديق بالله و الرسول، تصديقا لا ارتياب معه ، مع المجاهدة بالمال و النفس في سبيل الله
و المجاهدة تكون عملا و قولا..
و محل الإيمان هو القلب ،لقوله سبحانه :" وَلَمَّا يَدْخُلِ الإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ "

و قد قال الله في سورة المدثر:" وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا " (31)
فالإيمان يزيد ، و بالتالي ينقص.. فهو مراتب


هذا و الله أعلم
العنقاء غير متصل   الرد باقتباس
الرد على الموضوع


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 

خيارات الموضوع
طريقة العرض

 
قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة موضوع جديد
لا يمكنك الرد على المواضيع
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

كود vB متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML مغلق
إنتقل إلى


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة. الساعة الآن » 02:11 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.6.8 COMBO
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات خزامى نجد 2002 - 2011

المنتدى محمي بواسطة ابعاد المعلومات

هذا المنتدى يستخدم الكمبو المطوّر


 
لخدمات التصميم والتطوير YAGLBY