قديم 29-10-2004, 12:20 PM   #1
معجب...؟
قلم متمكن
 
الصورة الشخصية لـ معجب...؟
 
تاريخ التسجيل: Apr 2004
المدينة: قلـبٌ نبضـ بينـ اشلاء الرياض..//
مشاركة: 1,446
مستوى تقييم العضوية: 0 معجب...؟ will become famous soon enough
!!...../ مهاتفـــهـ.....وقـلــــقــ/.....!!


مهاتفة .. وقلق (1)


.
.

كل شيء أمامي الآن مختلف ..
أتأمل المكان ..
وأتأمل الزمان ..
وأردد :


" حلم على شفاه المنام "

وأنا على حال ..

خيفه ..


…………… ترقب


……………………….. انتظار !!

..............


مهاتفة .. وقلق (2)



.
.

الموعد : الثانية وثلاث وأربعون مرارة بعد منتصف الوجع .
الهاتف : مارد أشبه بالطيف .
اليوم : خارج الأسبوع ( اتفقنا ألا أربعاء .. ولأول مرة في تاريخ العشق يأتي الخميس
بعد الثلاثاء ) ..
:
:
استفتاح : ( السلام عليكم ) …
وصمت يتسيّد المكان ، ارتبكاك عفوي ..
محاولة لـ جَرّ اللغة بتلابيبها ، والتحدث بما يشبه " الصمت " ..
:
:

: ( وعليكم السلام ) ..
كأني أرى على تلك الجدران صورة ..
هناك على الباب أراها ..
هناك خلف النافذة ترقبني " مع من تتحدث ؟"
هناك ..
وهناك ..
أشعر بدوار .. لكنني لن " أسقط " ..

:
:

واستمرت تلك التمتمات المبللة بالخوف والحب معا ..
باغتتني بقولها : " لا تتركني .. !! "
وهنا عقد لساني .. واقشعر جسمي .. وتنفست الصعداء ..
أخذت ما يقارب " الموت " ثم قلت :
: ( سأتجاوزك معك ، وسأكتب بكل اللغات أني " أنتي " ) !!

:
:
الآن تسافرين ..
ربما بعد ساعة ربما ساعتين وربما أكثر ..
المهم أن الوقت لديّ قد أزف ، وأن سفرك قد حان ، وأن مهاتفتك هذه ما زالت تلقي
بظلالها عليّ " بهجة وسروراً " ..

:
:
مشهد يسكب ما يمكن من الدهشة :
قالت : ( آه ) ، وكأني بتنهيدتها قد اخترقت صدري لتسكن قلبي نصلاً آخر ..
وعدتها بما " يبهجنا " ..
أجابت : " طمأن الله قلبك " !!


اليوم الأربعاء ..
حسنته الوحيدة أنه جاء بها على طبق من " عبير " ..
حتى قولها : " مع السلامة " .. كان أغنية لقاء قادم ..

:
:

سيدتي ..
فتاة الورد ، وما زال طريقنا معشباً ، ولن تكلّ أقدامنا السير ..
قريباً سأكون هناك .. " حيث أنتِ " ..

:
:

: " مع السلامة " ..


.........



مهاتفة .. وقلق (3)




:
:

أذكر أنني سبق وقلت :
( حتى قولها : " مع السلامة " .. كان أغنية لقاء قادم )

حدث أن قابلتها على " رسالة " تفوح بما يمكن من الود والشوق ..
ما زال الارتباك هو الارتباك ..!!
ما زلنا نخشى الكلمات ..

الموعد : بعد وصولها بـ حلم ..
المكان : حيث " لست أنا " ..

ــ وبالرغم من سفرها إلا أنني ما زلت أتنفسها هنا .. أعشقها بذات الصورة التي كانت
والتي بقيت حتى آخر مهاتفة ــ

حاولت السفر إليها عبر " خيط رفيع " لكنه رفض محاولاتي المتكررة ، وما زال القلق سيد المكان ، والخوف من أن تمضي هذه الليلة دون " الأمان " الذي كانت تمنحني إياه
تلك الطفلة / الوردة .. الأمان المسكون في قولها الدائم ( السلام عليكم ) ..

:
:

مرت اللحظات ..
والمكان بات أكثر سكوناً رغم ضجيج " التكييف " وأصوات السيارات التي في الخارج ..
فاجأتني :
ـــ انتظر .. سأتصل بك !!

أي حلم هذا ..
أشعر بها تمطرني وتمطرني .. لتبلل أطرافي من جفاف اللحظة السابقة ..

:
:

مرت دقيقة ـــ والله لا أذكر ـــ لكن الزمن كان " ستّون احتضار " ..
وجاء تغريدها ..
واحتل الصمت شرفته بيننا .. برهة خِلْت أنها لن تنتهي ..

لا أدري ما الذي لمسته في ثنايا صوتها ..
شيء ما يفزعني ..
ربما تبكي .. ربما ……………

أذكر أنني وقتها " تفلسفت حتى في سكوتي " حتى أسمع تفاصيل المكان الذي يحتويها … ربما لأسمع أنفاسها أيضاً ..
:
:
نعم أنفاسها ..
كانت بين شهقة وزفرة تقول : ( آه ) وكنت بما يشبه الجنون أحيلها إلى ( أحبك ) ، كأني بصوتها يأتيني " صمتاً " .. وأنا وحدي من يسمعها ، كانت تخجل مني كثيراً ، لذلك لا تقول : ( أحبك ) .. رغم ما توحيه تمتماتها التي مضت دون أن أستطيع تحليل
ما ورائها ..

:
:

تذكرت ..
مضت عشر حقائق .. أقصد دقائق ..
وحل الصمت مرة أخرى ..
حاولت استنطاق كل ما حولي .. وقلت :
: تصوري ، حتى المدينة التي أسكنها تغيّرت لـ سفرك .. !!

وكان هذا التعجب بشير خير بقدوم صوتها لتقول :
ــ كيف ؟

سيدتي لا أدري ما الذي جرى ، كل ما أذكره أنني تألمت لسفرك ، وانعكس كل هذا على ما حولي ..

:
:
وعاد الصمت ..
وأخبرتها بـ بشرى كنت قد حققت نصفها الأول ، وآثرت إخبارها كي أنتشلها من ألم البُعد ، ومأساة الانتظار ..
أشعر بابتهاجها ، رغم أن حشرجة صوتها ما زالت كما هي ..

استأذنتها خوفاً عليها ..
وما زلت أذكر قلقي من تعبيري هذا ، ومن استئذاني هذا ..
والسبب يعود لما توقعت من إجابتها وهي تقول :
( طيب ) ..
لا أدري ما الذي لمسته في هذه الكلمة البيضاء ، شعرت بأنها لم تفهمني ..
والله لو أدركتْ أن حياتي على صوتها وأنفاسها لما قالت تلك الكلمة ..

وكعادتها في غنائها .. ودعتني ببهاء ..

: مع السلامة

بقيتُ تلك الليلة أراود هاتفي عن حلم يصلني بها ..
أحتاج أن أصل إليها ..

أحتاج أن أصل إليها ..



ومر اليوم .. وها أنا انتظر فضاء آخر ..
انتظرها ..



..............



مهاتفة .. وقلق (4)



.
.


:
:

: ألو …
…………… ألو
…………………………. ألو

هذرة عاشق ، وغبطة لهذا الهاتف المحمول ..
تأتيه قصائدي مبللة بنشيج مر ، يتسامى كثيراً بين يديّ وأنا " أناديها "..

ولا تأتي ..

مرّ يومان ..
( ثمانٍ وأربعون رجفة تغتال سكوني ) ..
مرّ يومان ..
وحديثنا تتشرف به رسائلنا ..
:
:
صحيح أننا تمازجنا حدّ التوحّد ..
لكنني أغفو على صوتها كثيراً .. أغمض عينيّ لأسرقها كلها ..

:
:

لا شيء يدفعني للكتابة هذا اليوم ..
فقط تمتمة حزينة .. بيني وبينها عبر أثيرٍ فارغ إلا من وجودها فيه ..
كانت بعفويتها تسألني عبر رسائلها المتورّدة عن نومي ، وعن أكلي ، وشربي ، وابتسامتي ، وقلقي وخوفي ..
كانت تسألني ..
ووالله ما شعرت بنفسي إلا وأنا أحقق لها أمنياتها التي تتمنى لحبيبها ..
وجدتني أنام جيداّ ..
……………………… وأتناول وجباتي كما يجب ..
…………………………………………………………… وأكتب بـ شوق إليها ..

:
:
سيدتي ..
كيف لي أن أبتعد عن الكتابة وأنت المحرّض الوحيد لها ..!؟
لكنني أقسم أنني أشعر بالوحدة الآن ..
أشعر بالوحدة تعصرني ..

أين أجدك ..؟
كيف أجدك ..؟

سيدتي ..
سأغفو الآن .. وأنتظر أن توقظيني مبكراً ..
أقول " مبكراً " حتى نستمتع سويّاً بزقزقة الطيور .. ونراقب تفتح الورود ..
هل تذكرين ……؟
هل تذكرين حديثك عن ساعات الصبح الأولى وأصوات الطيور .. وتلك الورود التي كنت
تجلسين على ركبتيك وتضعي يديك على خديك لتراقبي تفتحها دون أن تلمسيها ..
أما والله أني أشعر بتلك " الوريدات " تستعرض مفاتنها أمامك .. وما تلبث أن تذبل حين
تفاجئينها بأنفاسك ..
ألا تعلمين أنك لو مررت بيديك على أوراقها لتباهت وتفتحت كأن لم تذبل أبدا ..


سيدتي ..
سأنام .. وانتظرك " مبكراً " ..!!



: مع السلامة .. ( أقولها لنفسي وهذا الهاتف القلق ) ..


وانتظر ..



................



مهاتفة .. وقلق (5)


.
.


مرتبة أوراقي هذا اليوم ..
غير أني أنا من بعرثها ــ هوس يعتادني كلما فقدتكِ ــ ولا مفرّ منه ..

:
:

لا أدري ما هذه المباغتة الجريئة من ( رولان بارت ) وأنا اقرأ له قوله :
" الانـتــظــار : صـخـب مـبـعـثـه الـقـلـق ، ينتج عن انتظار المعشوق حين التأخر البسيط عن ( موعد أو مكالمة هاتفية أو رسالة أو عودة ) " .

وهذا اليوم مرّ كاملاً ..

لحظة ..

جاء بشير بـ ( نـبأ ) ..
وبعد استفزاز عبر رسائل لم تكن لتحقق الأمل وافاني الوجل ..
واقشعرت يديّ في تنويه مبكر عن قدوم مبهج …
:
:

مرت ( الماردة بعد منتصف السهر ) وأنا أرتبني بحكمة شيخ ..
أهندم صوتي بـ " نحنحةٍ " تفيض شوقاً ..
………….

وجئتِ ..
أو جئتكِ ..
لا بأس فلقاؤنا لم يعد يحتمل التفكير في مثل هذه السخافة ..
( من جاء أولاً ) ..
دعيني أستنشق هواءً جديداً أرجوك ، كي يمكنني محادثتك كما يليق بي كشاعر
تحبينه وكاتب تثقين بمفردته العذبة ..

:
حسناً ..
أنا مرهق جداً .. وكنت أعاني طوال اليومين الماضيين ..!!
مرت عليّ ثلاث ساعات كانت كفيلة بإنهاء مسرّتي ، وحلم كاد يقض مضجعي ..
كنتِ الأمل الوحيد في ذاكرتي المتشدقة بفوضى المكان ..
وكنتُ وحدي ( أغني ) ..!!
:
:
ـــ هي تخاطبني وصوتها يبدو كأن لم أسمعه من قبل ــ
:
:

ــ ( بالله وش فيك ؟)
: ما فيني شيء !
ــ ( بالله عليك قول لي وش فيك .. صوتك متغيّر !!؟ )
: ياااااه يا قلبي ..
لا تستعجل ..
حسناً أيها المتمردة عطفاً على حبيبك ..
صدقيني مررت بنزيف حاد ، ولم يشعر بي إلا أنتِ ..
وها أنا معك الآن .. لا أشكو إلا غيابك عني تلك الـ ( ثمان والأربعين غيبة )

ــ أرجوك أيها الغارق في عالمك .. لا تستعطفني أكثر ..
قلبي يؤويك عما يربك هدوءك ..
لا تتركني وحدي لهم ..
أرجوك لا تتركني وحدي لهم ..
إذا آثرت الغياب ولو بعد حين .. " خذ بيدي " ..

حتى هذه المهاتفة الأكثر قلقاً بالنسبة لي باتت هاجساً يرمقني بـ عين من غضب ..
صدقني أنني أكلمك الآن من تلك الحديقة التي لولاك ما شعرت بأنها حديقة ..
أمام إبريق شاي ، ووردتك التي أوصيتني بها خيراً ..

سألتني وأنت تعرف أنني أنت وأنت أنا ..
وقلت " هل تناولتِ عشاءكِ ؟ "

لماذا تسألني وأنت لم تتناول عشاءك ..
عموماً أثق بأننا سنتناوله سوياً ولو على طبق من فضاء هذا الليل الساكن ..

ـــ أعود لها "ودمع العين ينهمر " ـــ

غاليتي ..
سأتركك الآن ..
ولكل منا باقة ورد .. حتى نلتقي ..



قالتها كما أحبها :
ــــ مع السلامة .


وانتظر ..



..........



مهاتفة .. وقلق (6)



.
.



ترى .. هل كان إذعاناً لسقوطي !!؟

لا أصدق كل هذا الارتباك ..
أكره نفسي كثيراً الآن ………

ترى هل أنا ملزم بالعودة لغرفتي / لوحدتي ..
هل أنا ملزم للعودة للفوضى ومرارة اللاوقت واللازمن في حياتي ، بعد أن جدولتُ كل
لحظاتي معها ..

لماذا …؟

لماذا .. ارتكب ذلك الشقي مثل هذه الواقعة ..؟
ما ذنبي .. ما ذنبها .. ما ذنبنا …!!؟؟



آه يا رأسي ..
أكاد أفقدني ألف مرة ..
أكاد أسقط السقطة التي سبق وقلتها لك سيدتي ..
هل تذكرين ..؟

كان الشوق أقسى من كل الظروف ..
وكان تلك الدقائق تغتصب الوقت حتى تصل إلينا ..

الآن أتساءل :
……………… أين أنتِ ؟
…………………………… هل نمتِ تلك هذه الليلة ،
……….. أم بقيت مثلي على شفقة الصبح؟
هل تناولت عشاءكِ أم تذكرتِ حادثة القلق .. !!؟

آه ..
كم هو مؤلم أن أفقدك الآن ..!!


كم هو مؤلم أن أفقدك الآن !!

حسناً ..
كي لا ينتصر الفشل دوماً ..
أضيئي وجهك ..
كوني كما أنتِ ..
صدقيني لم يتغير شيء سوى هذه المهاتفة ..
قطع سلك الهاتف أم أصبحنا ( خارج نطاق الخدمة ) ..
لا بأس ..
حتى وسيلة الاتصال باتت تشفق علينا ..

عزيزتي ..
نامي مبكراً ..
………… لم يعد للسهر معنى بعد اليوم …


لن أقول مع السلامة ..
أردت أن أقول : أحبك ..
وخشيت أن أسقط ..

لا بد لصوتك من حضور زاخر ببكاء .. أو ابتسامة لقاء ..


لن أقول مع السلامة ..
سأتركني معلقاً بهذا المارد / الهاتف ..
غيبي الآن .. ودعيني أهذي ..
………………………………………… أهذي وحدي ..



الآن فقط يراودني سؤال أخير :
ما الذي جرى بعد ذلك …؟




حتى نلتقي ..



...............



مهاتفة .. وقلق (7)



.
.


فتنة الحرف الأخير ..
ولغة الأمل المورق بعد صبحين من هذا النزف الذي يعصرني ..

أربعاء إذن ..
ترى هل له علاقة بما بدأناه ..
هل أعترف به أم أنني ما زلت أرفضه ..
بحجة أنه تسبب في ابتعادنا في الوقت الذي قربنا أكثر ..

لا ..

أنا مدين لهذا اليوم ..

لا

أنا أرفضه ..

لا لا لا لا لا

لا يمكنني أن أعيش هذه المرحلة الحرجة ..
انفصام ذاتي بين وبين ..

حسناً ..
إذا كان هذا اليوم منصفاً فأين أنتِ الآن ..!؟

لماذا لم تأتِ ..؟
هل مارسوا سلطتهم / غرورهم .. !!؟

بالله عليكِ ما الذي يجري ..
أخبريني بكِ ..
…………. أحبك
آثرت الصراخ بها لك ولم أتمكن ..

أين بشائر المطر …؟
ما حال وردتي التي أهديتكِ إياها منك وإليكِ ..؟

مللت والله من تكرار أسئلة ترهقني صبحاً ومساء ..
مللت حقاً " فن التفاؤل " ..
مللت ..
مللت يا …………

هل أنا ملزم بكتابة اسمك .. !!؟

قولي لي ..
أعدك بانصاف قلبينا ..

تمتمي هذه الليلة لـ وحدي ..
عذراً أيتها الجدران ..
لا تعجبي لحالي ..
وإن كان لك ( آذان ) كما يقولون ..
لمَ لم تبكِ لمأساتي ..؟


ماذا أقول …..!!!!




حتى نلتقي ..




.

.

.
معجب...؟ غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 29-10-2004, 06:37 PM   #2
خالد بن ناصر
عضويه خزامى الشرفية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2004
مشاركة: 17,718
مستوى تقييم العضوية: 19999 خالد بن ناصر has a reputation beyond reputeخالد بن ناصر has a reputation beyond reputeخالد بن ناصر has a reputation beyond reputeخالد بن ناصر has a reputation beyond reputeخالد بن ناصر has a reputation beyond reputeخالد بن ناصر has a reputation beyond reputeخالد بن ناصر has a reputation beyond reputeخالد بن ناصر has a reputation beyond reputeخالد بن ناصر has a reputation beyond reputeخالد بن ناصر has a reputation beyond reputeخالد بن ناصر has a reputation beyond repute
جنوووون ... وساحل الحنين يناجيني
وانتـظـــر .... ربما همســـهــا يُحييني
اعشقهــا .... ومشاعرها تحاكــيـنــي

ياعشقي ... كفى ... !!



---- معجب ----


احسست ببداية الأمر انني سأبحر ببحر قلما كانت النجاة طريقاً به
شعر ان الدروب لا تقبل من اعتادوا ان ارتياد سكون الصف الثاني
صفحات ... لاتقبل من يُقلّبها كما هي اوراق الحب المُزيف المُخيف

كان هذا .... موقف اول حضوري عبر حضورك هنـــا

تراجعت كل قواي امام همسك الوافي .. وضللت مُتابعاً بلا إرادة
ارقب هنا وهناك انظر ... جذبتني سطورك وماحملته من وصف ساحر

نهر ... لم يبخل بعطاءه الجميل ... لكل من يرتاد جناته الحيّة بكل انفاسها


لاعجب .... فهنا معجب ....وهنا الابداع ... فلا تسالوا عن السبب ..

دمت بخير

لك تقديريـ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
خالد بن ناصر غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 30-10-2004, 12:08 AM   #3
الداغور
شاعر
 
تاريخ التسجيل: Sep 2004
المدينة: الرياض
مشاركة: 294
مستوى تقييم العضوية: 4865 الداغور has a reputation beyond reputeالداغور has a reputation beyond reputeالداغور has a reputation beyond reputeالداغور has a reputation beyond reputeالداغور has a reputation beyond reputeالداغور has a reputation beyond reputeالداغور has a reputation beyond reputeالداغور has a reputation beyond reputeالداغور has a reputation beyond reputeالداغور has a reputation beyond reputeالداغور has a reputation beyond repute
لا عجـــــــــــــــــــــب !!

فكل طرق الإبداع تؤدي إلـــــى

معجــــــــــــــــــــب

روعة منقطعة النظير

سأعود إليها مرار وتكرارا

دمت بود ... وعبق ورد

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
,’,’’, كانت .... وياما كان ,’’,’,
=============

كان الماء .... فكانت الهواء

كان القلب .... فكانت الحب

كان المكان .... فكانت الزمان

فبدونه .. لا يوجد المكان

وبدونها .. يتوقف الزمان
الداغور غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 30-10-2004, 06:26 AM   #4
سلطان السبيعي
عضوية خزامى نجد الذهبية
 
الصورة الشخصية لـ سلطان السبيعي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
مشاركة: 6,004
مستوى تقييم العضوية: 50586 سلطان السبيعي has a reputation beyond reputeسلطان السبيعي has a reputation beyond reputeسلطان السبيعي has a reputation beyond reputeسلطان السبيعي has a reputation beyond reputeسلطان السبيعي has a reputation beyond reputeسلطان السبيعي has a reputation beyond reputeسلطان السبيعي has a reputation beyond reputeسلطان السبيعي has a reputation beyond reputeسلطان السبيعي has a reputation beyond reputeسلطان السبيعي has a reputation beyond reputeسلطان السبيعي has a reputation beyond repute
معجب


سلمت اناملك



على هذا الابدااع



التي خطته اناملك ,,


لاهنت



وصح بوحك الراقي


تقبل تحياتي واشواقي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
.



تسجيل خروج نهائي

..




لا صار ما باقي للأجود مقدار=ف البعد عن بعض الخلايق حشيمه






.




سلطان السبيعي غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 30-10-2004, 09:01 AM   #5
نافع العايد
قلم متمكن
 
تاريخ التسجيل: Jan 2004
مشاركة: 3,278
مستوى تقييم العضوية: 14361 نافع العايد has a reputation beyond reputeنافع العايد has a reputation beyond reputeنافع العايد has a reputation beyond reputeنافع العايد has a reputation beyond reputeنافع العايد has a reputation beyond reputeنافع العايد has a reputation beyond reputeنافع العايد has a reputation beyond reputeنافع العايد has a reputation beyond reputeنافع العايد has a reputation beyond reputeنافع العايد has a reputation beyond reputeنافع العايد has a reputation beyond repute
معجب ../ والله مجنون ../

مجنون

مجنون

مجنون



دـعـهـا .. ولاتكتب اسمهــا .. دـعـهــا في الغيابـــــــ ..

وانت لتلكـ الاوراق .. الـ خرســــــــــا ..

وسيأتي اربعاء اجمل .. جمّـل الله دنياك .....



















وربي قلمـ ـعـذب ::

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التوقيع
.
.


تمتلكين من البعد مايؤلمني
نافع العايد غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 30-10-2004, 10:42 AM   #6
معجب...؟
قلم متمكن
 
الصورة الشخصية لـ معجب...؟
 
تاريخ التسجيل: Apr 2004
المدينة: قلـبٌ نبضـ بينـ اشلاء الرياض..//
مشاركة: 1,446
مستوى تقييم العضوية: 0 معجب...؟ will become famous soon enough
سامر

.


ابداعــــيـ......فقـطـ...../

يكتملـــ.....بوجودكمــ......!!


معجب...؟ غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 30-10-2004, 10:45 AM   #7
معجب...؟
قلم متمكن
 
الصورة الشخصية لـ معجب...؟
 
تاريخ التسجيل: Apr 2004
المدينة: قلـبٌ نبضـ بينـ اشلاء الرياض..//
مشاركة: 1,446
مستوى تقييم العضوية: 0 معجب...؟ will become famous soon enough
الداغـــور

.

لــكـ......حبيـ....../



معجب...؟ غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 30-10-2004, 10:50 AM   #8
معجب...؟
قلم متمكن
 
الصورة الشخصية لـ معجب...؟
 
تاريخ التسجيل: Apr 2004
المدينة: قلـبٌ نبضـ بينـ اشلاء الرياض..//
مشاركة: 1,446
مستوى تقييم العضوية: 0 معجب...؟ will become famous soon enough
سلطـــانـ

.

بحضوركــ.......ينتهيـــ......الكلامـ.....!

لكـ......تقديريـ......./



معجب...؟ غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 30-10-2004, 10:55 AM   #9
معجب...؟
قلم متمكن
 
الصورة الشخصية لـ معجب...؟
 
تاريخ التسجيل: Apr 2004
المدينة: قلـبٌ نبضـ بينـ اشلاء الرياض..//
مشاركة: 1,446
مستوى تقييم العضوية: 0 معجب...؟ will become famous soon enough
نافـــعـ

.

ومنكـــمـ.....نستفيــــد...../

كـــنـ

.

بخيــــر....!



معجب...؟ غير متصل   الرد باقتباس
 
قديم 08-11-2004, 02:24 AM   #10
همسة ود
زهرة خزامى
 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
مشاركة: 101
مستوى تقييم العضوية: 2436 همسة ود has a reputation beyond reputeهمسة ود has a reputation beyond reputeهمسة ود has a reputation beyond reputeهمسة ود has a reputation beyond reputeهمسة ود has a reputation beyond reputeهمسة ود has a reputation beyond reputeهمسة ود has a reputation beyond reputeهمسة ود has a reputation beyond reputeهمسة ود has a reputation beyond reputeهمسة ود has a reputation beyond reputeهمسة ود has a reputation beyond repute
معجـــــــــــــــــب ؟

هنا شئ مختلف أمسيه غراميـــــه ...أسمع همســـــات أفرادهــــــا

بين حروفــــك .. ولكني سمعت .. نغمات رومانسيــــه

تضيف لهـــا كلماتــــك لحناً خـــــــــاص

تحياتي لروعتـــك سيــدي.. ودمتا راقيـــاً بحروفك الذهبيــــه

سلمت لمــــــن يحبـــــــك
همسة ود غير متصل   الرد باقتباس
الرد على الموضوع


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 

خيارات الموضوع
طريقة العرض

 
قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة موضوع جديد
لا يمكنك الرد على المواضيع
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

كود vB متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML مغلق
إنتقل إلى


جميع الأوقات بتوقيت مكة المكرمة. الساعة الآن » 12:53 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.6.8 COMBO
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات خزامى نجد 2002 - 2011

المنتدى محمي بواسطة ابعاد المعلومات

هذا المنتدى يستخدم الكمبو المطوّر


 
لخدمات التصميم والتطوير YAGLBY