PDA

مشاهدة نسخة كاملة : ¤؛°`°؛¤ يَنـابيــعٌ عِـرَاقِـيّـــة ¤؛°`°؛¤ .. أدبيّـة خـزامى .. السادسـة عشـر ..!!


غلا نجد
16-09-2007, 10:52 PM
/


http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh1.gif




/

غلا نجد
16-09-2007, 10:58 PM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

/


( نبذة موجـزة عن العراق )


ولا يمنـع دفاعنـا عن حقوق العراق الأدبيــة .. أن نتحـدّث قليـلاً عن تلكَ الأرض ..
لاسيمـا وأنهــا تشكّل ترياقاً .. لسموم الأفاعي الهائمة .. في ديارهم..!

الـعراق ..

http://khozamanajd.com/upload/najd/01iraq.jpg


هي إحدى الدول العربية الواقعة في المشرق العربي ..
وتشكل منفردة ذلك الجزء الشرقي للبيئة الجغرافية والتاريخية المسمى الهلال الخصيب ..
تقع في جنوب غرب القارة الآسيوية.. يقع إلى الشمال من الكويت والمملكة العربية السعودية ..
وإلى الجنوب من تركيا.. والشرق من سورية و الأردن .. وإلى الغرب من إيران ..

هناك آراء مختلفة عن أصل كلمة العراق حيث يرجح بعض المستشرقين أن مصدرها هي مدينة أورك السومرية القديمة ..
والتي تسمى الآن بالوركاء ..
ويرى البعض الأخر أن العراق مصدرها العروق نسبة إلى النهرين دجلة و الفرات ..ولأهميتهما شبهتا بالعرق أو الوريد ..
ويرى البعض الأخر اأها سميت بالعراق نسبة إلى عروق أشجار النخيل التي تتواجد بكثرة في جنوب و وسط العراق ..
بينما يرى الآخرون أن أصل التسمية هي عراقة المنطقة الموغلة بالقدم..
ويعتبر العراق من قبل البعض "مهد الحضارات" ..!
هذا وقد ازدهرت العراق أبان قيـام الدولة العباسيّـة .. في عام 762 ..
وقام العباسيون بإنشاء مدينة بغداد..




/

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

نازك القفاري
16-09-2007, 11:03 PM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif


/

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh26.gif

/


لقـد قدّمت الحضــارة العراقيـــة على مر العصـــور الكثير من المبدعين والنوابغ في مختلف المجالات الفكرية والثقافية ..
ويكمن سرّ هذه الديمومة الإبداعية في التنوع الثقافي العجيب الذي ظلت تستقبله أرض الرافدين ..
وتذيبه في مياه نهريهـــا الخالديـــن ..
فتفجّرت ينابيع أدبيـــة ..
لا تزال منسابــة .. داخل وخارج حدود الوطن ..

ولنــا مع كل ينبـوع .. رشفـة / وقفــة ..!





/


http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

نازك القفاري
16-09-2007, 11:12 PM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif


/

الـينـبـوع الأول

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh4.gif


/


شاعر عراقي من أب كردي و أم تركمانية من عشائر القرغول ..
عاش في مدينة بغداد حيث أكمل دراسته فيها .. ثم انتقل إلى اسطنبول والقدس .. وبعد إتمام دراسته عاد إلى وطنه ..
توفي الرصافي سنة 1945م .

(نبذة أدبية عنـه )

يمتاز أسلوب الرصافي بقوة المفردة ورصانة الأسلوب ..
لـه آثار كثيرة في النثر والشعر واللغة والآداب .. أشهرها ديوانه [ ديوان الرصافي]
رُتّب إلى أحد عشر بابا في الكون والدين والاجتماع والفلسفة والوصف والحرب والرثاء والتاريخ والسياسة وعالم المرأة والمقطعات الشعرية الجميلة .

(شيء من حرفـه )


قال في وصفه عظمة الله.. معبّراً عن إبداع الخالـق وحسن تصويره لهذا الكون ..
مصوّراً ذلك كلّه في قدرة الخالق عزوجل على إنبات الأشجار الكبيرة اليانـعة ..


انظر لتلك الشجرة = ذات الغصون النظره
كيف نمت من حبة = وكيف صارت شجره
فابحث وقل من ذا الذي = يخرج منها الثمره



ويقول في أحد قصائدة المؤلمة ..
واصفاً حال أرملة و إبنتها الصغيرة .. عندمــا توفي زوجها ..
وتركهما بين الفقر والبؤس الذي يذيب القلوب الجامدة.. ومما زاد الأمر سواداً لحاق أبيهـا بزوجهـــا ..
حيث‏ بلغ القمة بوصفه إذ قال:


لقيتها ليتنـي ما كنـت ألقاها = تمشي وقد أثقل الإملاق ممشاها
أثوابـها رثة والرجـل حـافية = والدمع تذرفه في الخد عيـناها
بكت من الفقر فاحمرت مدامعها = واصفر كالورس من جوع محياها
مات الذي كان يحميـها ويسعدها = فالدهر من بـعده بالفقر أنساها
الموت افجعهـا والفقر أوجعها = والـهم انحلهـا والغم أضـناها
فمنظر الحـزن مشهود بمنظرها = والبؤس مــرآه مقرون بمرآها
تمشي وتحمل باليسرى وليدتها = حملا على الصدر مدعوما بيمناها
تقول: يا رب لا تـترك بلا لبن = هذي الرضيعة وارحمني وإياها
كانت مصـيبتها بالـفقر واحدة= ومـوت والدهـا باليتـم ثناها
هذي حكاية حال جئـت اذكرها = وليس يخفى على الأحرار مغزاها




ويقول في الفقد .. والوجـد ..

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh35.jpg

أقول لهم وقد جدّ الفراق =رويدَكم فقد ضاق الخِناقُ
رحلتم بالبدور وما رحِمتم =مَشُوقاً لا يبوخ له اشتياق
فقلبي فوق رؤسكم مطار = ودمعي تحت أرجلكم مراق
أقال الله من قود لحظاً =دماء العاشقين بها تراق
وأبقى أعيناً للغيد سوداً =ولو نُسيتْ بها البيض الرقاق
متى يصحو الفؤاد وقد أديرت =عليه من الهوى كأس دهاق



ويقول في الغزل .. ويبدع ..
ويسكبُ من العذوبـة .. مايفيـق ..



لو كنت في أيام يوسف لم تكن =بجمال يوسف تضرب الامثال
كل العيون إذا برزتِ شواخص =كيما تراك وغضهنَّ محال
كم قد يجور على جفونك سقمها =كسرا وتُجهِد خَصرَكِ الأكفال
عجباً لطرفِكِ رهو أضعف ما أرى =يرنو فترهَب فتكه الأبطال


وفي المدح .. هاهوَ يسترسل مدحاً باذخاً .. في قصيدة يوم الفلوجـة
إذ قالها في مدح مدينة الفلوجة البطلة ومقاومتها ضد الاستعمار عام 1941 م :


أيها الإنكليز لن نتناسى = بغيكـم فـي مساكـن 'الفلوجـة'
ذاك بغي لن يشفي الله إلا = بالمواضـي جريحه وشجيجـه
هو كرب تأبى الحمية أنا= بسوى السيـف نبتغـي تفريجـه


والويل الويل .. من ثورة حرف الرصافي ..
هاهوَ يثـور مع من ثار من الشعب عندما احتل الإنجليز العراق سنة 1920م ..أنشد قصيدته التي جاء فيها:


علم ودستور ومجلس أمة = كل عن المعنى الصحيح محرف
أسماء ليس لنا سوى ألفاظها = أما معانيها فليست تعرف


وفي الحقيقة ..
فإن للرصافي مشاهد كثيرة وصولاتٌ عديدة ..
في الحكم والأوصاف والأقاصيص الحزينة التي تظهر بؤس وفقر الأمة ومقاومتها للاستبداد وظلم المستعمر والأجنبي ..
بالإضافة إلى آرائه الحدية في السياسة وانتقاد السلطة..
فهو يدعو إلى الثورة الاجتماعية والسياسية ليعم الرخاء ولتنعم البلاد بالحرية والمساواة .




/


http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

غلا نجد
16-09-2007, 11:21 PM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif


/

الـينـبـوع الثـانـي

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh5.gif

/


نازك صادق الملائكة ولدت في بغداد عام 1922م ..
شاعرة من العراق تربّت في بيئة ثقافية وتخرجت من دار المعلمين العالية عام 1944م ..
دخلت معهد الفنون الجميلة ..ومن ثم حصلت على شهادة ماجستير في الأدب المقارن من جامعة وسكنسن في أمريكا..
وعينت أستاذة في جامعة بغداد وجامعة البصرة ثم جامعة الكويت..
عاشت في القاهرة منذ 1990 في عزلة إختيارية و توفيت بها في 20 يونيو 2007 عن عمر يناهز 85 عاما..

( نبذة أدبية عنهـا )

يعتقد الأغلبية أن نازك الملائكة هي أول من كتبت الشعر الحر ..
ويعتبر البعض قصيدتها المسماة الكوليرا من أوائل الشعر الحر في الأدب العربي..
ولكنها أقرّت في أحد مؤلفاتها بأنها ليست الأولى ..
ألفت العديد من الكتب .. ونظمت العديد من النصوص ..
كانت من أبرز الأسماء النسائية العربية .. في العالم العربي ..
لما تحمله من روح شفافـة .. وعاطفـة جياشـة .. وحرف عذب ..
أخرجت العديد من المجموعات الشعريّة .. ( عاشقة الليل ) .. ( شظايا الرماد ) .. ( قرارة الموجة ) .. ( مأساة الحياة وأغنية الإنسان )
كما صدر لها مجموعة قصصية تحتَ عنوان ( الشمس التي وراء القمّة )
ولها العديد من المؤلفات منهـا ..( قضايا الشعر الحديث )
(التجزيئية في المجتمع العربي) ..(سايكولوجية الشعر) .. (الصومعة و الشرفة الحمراء)


( شيء من حرفها )

كتبت نازك الملائكة وخاضت مجالات عديدة .. وفي كلّ منها يتجلّى الحزن ..
ويبرق ذلك الدمـع الآسر في عينيهــا ..

تقول في قصيدة .. الأشواق والأحزان ..


آه هل غاب عن ظلام حياتي =كلّ ما كان لهفة وفتونا ؟
كيف ضاع الحبّ الإلهيّ يا طا=ئري الحرّ فانفجرت ظنونا ؟
وأنا لم أزل فؤادا على الشو=ق يداري غرامه المدفونا
ليتني كنت بحت يا حلم الرو=ح وأعلنت حبّي المكنونا


وقد كتبت رسائلها الشعرية .. إلى العديد من الأشخاص .. أمثال ميسون .. وأختهـا سها ..
وأيضاً كتبت رسائلهــا إلى الجمادات .. إيماناً منهــا بأنها تجسّد شيئاً من روحهــا النازكيّـة ..
وتوقد فيها داخلها لهيب الأشواق .. والذكريات ..

تقول في رسالتهــا ( إلى العام الجديد ) :

يا عام لا تقرب مساكننا فنحن هنا طيوف
من عالم الأشباح, يُنكرُنا البشر
ويفر منّا الليل والماضي ويجهلنا القدر
ونعيش أشباحًا تطوفْ
نحن الذين نسير لا ذكرى لنا
لا حلم, لا أشواقُ تُشرق, لا مُنى
آفاق أعيننا رمادْ
تلك البحيرات الرواكدُ في الوجوه الصامتهْ
ولنا الجباه الساكتهْ
لا نبضَ فيها لا اتّقادْ
نحن العراة من الشعور, ذوو الشفاه الباهتهْ
الهاربون من الزمان إلى العدمْ
الجاهلون أسى الندمْ
نحن الذين نعيش في ترف القصورْ
ونَظَلُّ ينقصنا الشعور ..
لا ذكرياتْ ..
نحيا ولا تدري الحياةْ
نحيا ولا نشكو, ونجهلُ ما البكاءْ
ما الموت, ما الميلاد, ما معنى السماء ..!


ويبدو أن لذلك الوجه الملائكي في حرفهــا وجهٌ آخــر يثـور ويغضب ..

هاهيَ تكتب قصيدتهــا في ( الحرب العالمية الثانية ) فتقول في مطلعهــا :


لم يكد يستفيق من حربه الأو= لى ويهنا حتى رمته الرزايا
رحمة يا حياة حسبك ما سا =ل على الأرض من دماء الضحايا


وتقول في ثورة من نوعٍ آخر .. في ثورتهـا ضد الشمـس ..


http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh30.jpg


كتبت الكثير .. وإن أجحفت القراءة حقهـــا ..
وإن كثر الكلام ..!
تبقى .. نازك الملائكة من أهم رواد الشعر العربي الحديث وعلماً من أعلامه ..




/


http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

نازك القفاري
16-09-2007, 11:31 PM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif


/

الـينـبـوع الثـالـث

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh6.gif

/

بدر شاكر السياب ولد عام 1926م ..وتوفي عام 1964م ..
شاعر عراقي ولد بقرية جيكور جنوب شرق البصرة.. درس المراحل الدراسية العامّة في وطنـه .. ثم التحق بدار المعلمين العالية ..
والتحق بفرع اللغة العربية، ثم الإنجليزية. ومن خلال تلك الدراسة أتيحت له الفرصة للإطلاع على الأدب الإنجليزي بكل تفرعاته..

(نبذة أدبية عنــه )

يتسم شعره في بداياتـه بالرومانسية وبدأ تأثره بجيل (علي محمود طه).. من خلال تشكيل القصيد العمودي..
وتنويع القافية .. ثم انساق وراء السياسة وبدا ذلك واضحا في ديوانه (أعاصير) ..
حيث حافظ فيه على الشكل العمودي واهتم من خلاله بقضايا الإنسانية ..
وقد تواصل هذا النفس مع مزجه بثقافته الإنجليزية ..فظهرت محاولاته الأولى في الشعر الحر ..
ويقول بعض النقاد إلى أن قصيدته "هل كان حبا" هي أول نص في الشكل الجديد للشعر العربي ..
ومازال الجدل قائما حتى الآن في خصوص الريادة بينه وبين نازك الملائكة..
ويحتلّ السيّاب موقع الريادة بفضل تدفقه الشعري وتمكنه من جميع الأغراض ..
وكذلك للنفس الأسطوري الذي أدخله على الشعر العربي بإيقاظ أساطير بابل واليونان القديمة ..
وفي مطلع الخمسينات كرس السياب كل شعره لهذا النمط الجديد ..
واتخذ المطولات الشعرية وسيلة للكتابة فكانت ( الأسلحة والأطفال) و ( المومس العمياء) ..وفيها تلتقي القضايا الاجتماعية بالشعر الذاتي..
و مع بداية الستينات نشر السياب ديوانه ( أنشودة المطر) وانتزع به الإعتراف نهائياً للشعر الحر ..
وصار هو الشكل الأكثر ملائمة لشعراء الأجيال الصاعدة ..
صارع المرض سنين طويلة مما أثر على طبيعة شِعره ..
ولاحقا تطرّق السياب إلى ذكرياته الخاصة وصار شعره ملتصقا بسيرته الذاتية ..
لهُ مجموعة من الدواوين أهمّها .. ( أزهار ذابلة ) ، ( أعاصير ) ، ( حفّار القبـور )، ( الأسلحة والأطفال )
وله من الكتب .. (مختارات من الشعر العالمي الحديث) ، و (مختارات من الأدب البصري الحديث) ..
وله مجموعة مقالات سياسية سماها "كنت شيوعيا".


( شيء من حرفـه )

للوصف حكاية طويلـة مع السياب .. وماذا لو خالطها الغزل المنساب .. !

هاهوَ يفجّر قريحتـه الإبداعيّـة الشعريّـة في قصيدة ( أنشودة مطر )


عيناك غابتا نخيل ساعة السحر =أو شرفتان راح ينأى عنهما القمر
عيناك حين تبسمان تورق الكروم =وترقص الأضواء .. كالأقمار في نهر
يرجّه المجداف وهنا ساعة السّحر =كأنما تنبض في غوريهما النجوم
وتغرقان في ضباب من أسى شفيف =كالبحر سرح اليدين فوقه المساء
دفء الشتاء فيه و ارتعاشة الخريف =و الموت و الميلاد و الظلام و الضياء
فتستفيق ملء روحي رعشة البكاء =كنشوة الطفل إذا خاف من القمر
كأن أقواس السحاب تشرب الغيوم =وقطرة فقطرة تذوب في المطر
وكركر الأطفال في عرائش الكروم =ودغدغت صمت العصافير على الشجر


وفي قصيدته ..الروح والجسد ..
أكّدت العديد من المصادر أن بين الروح والجسد ملحمة للشاعر وقعت في ألف ونيف من الأبيات..
وكان قد أرسلها كاملة مع السيد فيصل جري ..
وهو يستعد للدكتوراه فسلمها بمصر كما ذكر الى المرحوم الشاعر
المصري علي محمود طه ..ولم يعرف مصيرها ..!

وفيما يلي بعضٌ منهـــا ..


أوحى إليه الشعر من آياته =سحرا تحل به النفوس وتعقد
باتت تلحق في الأعالي روحه =نشوى وبات خياله يتصعد
واهي الكيان كأن خطبا هذه =ذاوي الشفاه لطول ما يتنهد
وهو المعطل من قوام فارع = يسبي العيون ووجنة تتورد
لم يعط من مال سوى أحلامه =وكفى بها من ثروة لا تنفد
ما زوال صرف الدهر أبقى أمه = تأسو الجراح بكفها أو تضمد
كم بات يلتمس الحنان فما رأى =طيف الحنان وفاته ما ينشد
وأحب من جاراته فتانة = ما زال صائد طرفها يتصيد
عف الغرام بحسبه من حبه =نظر يعف عن الآثام ويبعد


ويقول في رثاء جدّتـه .. واصفاً حزنـه وألمـه على فراقهـــا العظيم ..


رفعوا نعشها و نحن حيارى=و الدموع الغزار ملء العيون
أيها القبر كن عليها رحيما =مثلما ربّت اليتامى بلينِ
أيها القلب هل تلام شمالي =و التي تفعل الذنوب يميني
آه لو لم تعوديني على العطف =و آه لو لم أكن و تكوني


ولحرفه ثورة كغيره من أبناء وطنه .. تزمجر في قصيدة ( غضب العراق )
يقول في أحد مقاطعهــا ..


ليت لي قوة المياه فاقتض =من الشيخ للدموع الغزار
ليتني أهدم القصور وأبنيهن =بيتا لشارد في القفار
ليتني أبدل القلوب التى تغفو =على الذل بالحصى والحجار
أيها الشعب واحتماك عار =على الحر دونه كل عار


ويشدو الوفاء بحرفـهِ طرباً .. ويتمتم خوفـهُ سبباً ..
حين يقول .. ( لن نفترق ..! )

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh31.jpg


كان السياب شاعراً موهبته أكثر من ثقافتـه ..
أما تجربته في الحياة فتكاد تتخطى في حجمها موهبته وثقـافته معـا..
ويعتبر من روّاد الشعر الحر في الأدب العربي .. بالإضافـة لنظيرتـه الأخرى .. نازك الملائكة ..
في حدود هذا الإطار يمكن للباحث المنصف أن يتملى صورة السياب بعد مرور ربـع قرن على رحيله عن دنيا أحبها ولم تحبه..

تماما كما كان موقفـه من إحدى عشرة فتاة ..!

أحبهن في حياته وكان صادقا في حبـه لهن .. لكنه بقي حتى قبل أن يرحـل بعام وبعض العـام يصيح ..
( كـل من أحببت قبلـك لم يحبوني ) ..!





/


http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

غلا نجد
16-09-2007, 11:37 PM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif


/

الـينـبـوع الـرابــع

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh7.gif

/



عبد الوهّاب البياتي .. ولد عام 1926م .. وتوفي عام 1999م
شاعر عراقي ولد في بغداد.. تخرج بشهادة اللغة العربية وآدابها ..
واشتغل مدرسا ثمّ مارس الصحافة وفصل عن وظيفته .. واعتقل بسبب مواقفه الوطنية ..
سافر إلى أسبانيـا وأقام فيهــا ..
وقد أثّر ذلك على مجـرى ثقافتــه وأدبــه..مما أدى إلى انتشاره ..


( نُبذه أدبيـة عنـه )

إن إقامـة الشاعر بـ أسبانيــا أدّت إلى تسميـة هذه المرحلـة من شعره بـ المرحلة الأسبانية ..
إذ أصبح وكأنه أحد الأدباء الأسبان البارزين .. فكان معروفا على مستوى رسمي وشعبي واسع .. وترجمت دواوينه إلى الإسبانية ..
وهذا السبب الذي أدى إلى انتشاره ..
عُرف الشاعر بصراحتـه ومواقفــة الحياديـة .. وربما المعاديــة .. مما أدى إلى إسقاط الجنسيّة العراقيتة عنــه ..!
وهذا يدلّ دلالـة واضحــة على قوة شعره وحرفـه .. وربمــا كان للعنـاد فيه القسـم الأكبــر ..
لهُ العديد من الدواوين والأعمال .. منها ..
( ملائكة وشياطين ) .. ( أباريق مهشّمـة ) .. ( النار والكلمات ) .. ( الكتابة على الطين ) .. ( يوميات سياسي محترف )
( ينابيـع الشمس ) والذي يضم سيرته الشعريـة ..
ومن أعماله الإبداعية الأخرى .. مسرحية (محاكمة في نيسابور ) ..
ومن مؤلفاته( أراجون ) و (تجربتي الشعرية )و ( متاهات ) .


( شيء من حرفـه )

يتوجّد الشاعر على وطنـه العزيز .. في نص جميـل شاعـري .. يبعث في النفس الحزن والألـم ..

حيث يقول في مطلع ( أعدنــي ) :

إلهي أعدني إلى وطني عندليب
على جنح غيمة
على ضوء نجمة
أعدني فلّة
ترف على صدري نبع وتلّة
إلهي أعدني إلى وطني عندليب
عندما كنت صغيراً وجميلاً
كانت الوردة داري والينابيع بحاري
صارت الوردة جرحاً والينابيع ضمأ
هل تغيرت كثيراً؟
ما تغيرت كثيراً


ويترجم حزنــه الشديد .. في مطلـع أحد كتاباتــه يخاطب فيها .. قمرهُ الحزين ..

قمري الحزينْ
البحر مات وغيّبت أمواجُهُ السوداء قلع السندبادْ
ولم يعد أبناؤه يتصايحون مع النوارس والصدى
المبحوح عاد
والأفق كَفَّنَهُ الرمادْ
فَلِمَنْ تغنّي الساحراتْ ؟
والعشب فوق جبينه يطفو وتطفو دنيوات
كانت لنا فيها ، إذا غنى المغنّي ، ذكريات
غرقت جزيرتنا وما عاد الغناء إلا بكاءْ
والقُبَّرَاتْ
طارت ، فيا قمري الحزين
الكنز في المجرى دفين ..!


ويثور عبد الوهاب أيضاً .. ويحيل حرفـه إلى بارودٍ وخنجـر ..

يُريق بهمــا دمـاء الأعداء .. ويقرع اللوم على العرب اللاجئين .. !

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh36.jpg

يا مَن يدق البابَ ،
نحن اللاجئين
مُتنا
وما "يافا" سوى إعلان ليمونٍ ،
فلا تُقلق عظام الميتين
(3)
"الآخرون هُمُ الجحيم"
"الآخرون هم الجحيم"
(4)
باعوا صلاح الدينِ ،
باعوا درعه وحصانه ،
باعوا قبور اللاجئين
(5)
من يشتري ؟ - الله يرحمكم
ويرحم أجمعين
آباءكم، يا محسنون –
اللاجئَ العربي والانسان والحرف المبين
برغيف خبزٍ
إن أعراقي تجف وتضحكون
السندباد أنا
كنوزي في قلوب صغاركم
السندباد بزي شحاذٍ حزين
اللاجئُ العربي شحاذ على أبوابكم
عارٍ طعين
النمل يأكل لحمه ،
وطيور جارحة السنين
من يشتري ؟ يا محسنون !
(6)
"الآخرون هم الجحيم"
"الآخرون هم الجحيم"
(7)
العار للجبناءِ ،
للمتفرجينْ
العار للخطباء من شرفاتهم ،
للزاعمين ...
للخادعين شعوبهم
للبائعين
فكلوا ، فهذا آخر الأعياد، لحمي
واشربوا ، يا خائنون !
..!

يا مَنْ رأى أحفاد عدنانٍ على خشب الصليب مُسّمرينْ
النمل يأكل لحمهمْ
وطيور جارحة السنين.
يا مَنْ رآهم يشحذون
يا من رآهم يذرعون
ليلَ المنافي في محطات القطار بلا عيون
يبكون تحت القُبعاتِ ،
ويذبلونَ ،
ويهرمونْ
يا مَنْ رأى "يافا" بإعلانٍ صغيرٍ في بلاد الآخرينِ
يافا على صندوق ليمون معفرة الجبين ..!


وفي حقيقـة الأمر ..
كان عبد الوهاب مقلاّ في كتاباتـه .. وربمـا يُعزى ذلك .. لأوضاعه وظروفه المعيشيـة ..
التي فرضت عليه الإنتقال من بلدٍ لبلد ..
والإغتراب عن أرض وطنـه ..!




/


http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

غلا نجد
16-09-2007, 11:41 PM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

/

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh22.gif

/



بابل (العراق) 10 - 5 - 2006 م (اف ب)

أكدت مسؤولة عراقية أن أثار مدينة بابل الأثرية تعرضت لاضرار كبيرة نتيجة التواجد العسكري السابق للقوات الأميركية والبولندية.
وقالت مريم عمران مديرة دائرة آثار محافظة بابل: " أن واقع مدينة بابل الأثرية الحالي يبعدها عن قائمة المدن ذات التراث العالمي ..
بسبب الاضرار الكبيرة التي لحقت بها قبل الحرب الاخيرة على العراق وبعدها" ..
وأضافت أن :"هذه الاضرار بدأت أبان حكم الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين ..
عندما بدأ بانشاء قصور وابنية وبحيرات في المدينة"..
موضحة أن "القوات الأجنبية التي تمركزت في المدينة بعد احتلال العراق قامت بعمل سواتر ترابية لمداخل المدينة ..
من الجوانب الشرقية والشمالية والجنوبية مستخدمة تراب المدينة ..
بالاضافة الى تسوية طرقاتها بمادة الحصى واستخدام المعدات الثقيلة التي هشمت كل الاثار الموجودة تحت الارض والقريبة منها" ..
وتابعت مريم : إن "تواجد القوات وحركتها داخل المدنية الاثرية ادى الى وقوع اضرار مادية واضحة بمعابد ننماخ وعشتار ونابو والسور الداخلي للمدينة" ..
يذكر أن بابل التي عرفت بحدائقها المعلقة .. التي تعتبر من عجائب الدنيا السبع القديمة .. بنيت في عهد نبوخذ نصر ..

وعلى صعيـدٍ آخــر :

منحت وزارة الثقافة الجزائرية 180 الف كتاب الى نظيرتها العراقية في اطار مشروع دعم الثقافة العراقية..
الذي اعتمده مجلس وزراء الثقافة العرب حسب مدير عام العلاقات الثقافية في وزارة الثقافة العراقية عقيل المندلاوي.
واوضح المندلاوي لفرانس برس ان"الوزارة تسلمت 80 الف كتاب من مختلف الفروع الادبية والفنية والعلمية كدفعة أولى ..
وتسلمت الدفعة الثانية بعد عام لمناسبة اعتبار الجزائر عاصمة الثقافة العربية آنذاك " ..
وتابع "ستكون المكتبة الوطنية العراقية من اكبر المستفيدين من هذه الكتب التي نسعى أيضا إلى رفد مكتبات المدن العراقية ..
بعدد كبير منها الى جانب مكتبات مؤسسات وزارة الثقافة".
وكان مجلس وزراء الثقافة العرب قرر عام 2004 منح العراق مليون كتاب في شتى المعارف لاغناء مكتباته التي تعرضت إلى الدمار اثناء العمليات العسكرية في عام 2003..
وتكفلت منظمة أليسكو للثقافة بحملة جمع هذه الكتب من الدول العربية لغرض إيصالها الى العراق.







ويُشاركنـــا شاعرنـا القـديـر .. غـازي العلــي .. مُتكرّمــا ً ..

في هذه الوقفــة .. بقصيـدة مختـــارة للشاعـــر .. شفيق الكمــالي..!

/

بغــداد ..



شقـي طريقـك لاخـوفٌ ولاحـذرٌ=فرب محتـرزٌ فـي حـذره الخطـرُ
ياقلعةً شادهـا التاريـخُ شامخـةً=سداً تهاوى علـى اعتابهـا القـدرُ
مدّي جناحيك كبـراً فالمـدى الـقٌ=من نورك الثرّ يستهدي به البشـرُ
واستقبلي الصبح وضّاحـاً تلوّنـه=بيـارقٌ حالهـا الإقـدامُ والظفـرُ
بغداد..ماسطـرت للعـزّ ملحـمـة=إلاّ وأنت لهـا العنـوان والصّـورُ
وأنت أنـت جبيـنٌ مشـرقٌ أبـداً=شمساً أمام سناهـا اللّيـل ينتحـرُ
من كان مثلـك لايخشـى مناكـدة=وأيّ شيء يخافُ الصـارمُ الذكـرُ
عاث الطواغيت فالانسان مستلـبٌ=والأرض نحو شراك الشـرّ تنحـدرُ
إنّ الملاييـن تـدري أنّ منقـذهـا=من يغرسُ الزرعَ لا من يقطفُ الثمرُ
نحـن الّذيـن حملنـا هـمّ أمتنـا=وحامـل الهـمّ كالبركـان ينفجـرُ
بغـداد ياجنّـةَ الدنيـا وزهوتهـا=وياحقيقـة ماقالـوا وماسـطـروا
بغدادُ كنـتِ لكـل العـرب مفخـرةً=واليوم أنت لكـل العـرب مفتخـرُ






/

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

نازك القفاري
16-09-2007, 11:48 PM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif


/

الـينـبـوع الخـامـس

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh8.gif

/


هوَ مظفر عبدالمجيد النواب .. شاعر عراقي معاصر ..
ولد في بغداد عام 1934م ..من أسرة مترفة وثريـة .. مهتمة بالفن و الأدب ..
ولكن والده تعرض إلى هزة مالية أفقدته ثروته ..تابع دراسته في كلية الآداب ببغداد .. ثم تعيّن مفتّشاً فنياً في وزارة التربية والتعليم ..
قُبض عليه فتره من الزمن وألقي في سجن العراق .. فحاول الهروب من السجن مع بعض أصدقاءه ونجح في ذلك ..
وظلّ مختفياً عن الأنظار مع الفلاحين والبسطاء .. حتى صدر قرار العفو عنـه ..

( نبذة أدبيــة عنـه )

يعـدّ مظفـر شاعر عربي واسع الشهرة ..
عرفته عواصم الوطن العربي شاعراً مشرداً يشهر أصابعه بالاتهام السياسي .. لمراحل مختلفة من تاريخنا الحديث...
وقد جاءت اتهاماته عميقة وحادة وجارحة وبذيئة أحياناً..
انه يصدر عن رؤية تتجذر معطياتها في أعماق تاريخ المعارضة السياسية العربية .. وتمتد أغصانها في فضاءات الروح ..
والنواب تسمية مهنية .. وقد تكون جاءت من النيابة ..أي النائب عن الحاكم ..إذ كانت عائلته في الماضي تحكم إحدى الولايات الهندية.
كرس مظفر النواب حياته لتجربته الشعرية وتعميقها .. والتصدي للأحداث السياسية التي تلامس وجدانه الذاتي وضميره الوطني ..
ومن أهم كتاباتـه .. وتريات ليلية (4 حركات) ..الرحلات القصية ..المسلخ الدولي وباب الأبجدية .. بحار البحارين .. بيان سياسي .


( شيء من حرفـه )

يعتبر الحرف المُجهش بالثورة والحزن على وطنـه " العراق " هوَ المؤثر والعامل الوحيد في نصوص مظفر النواب

ولذلك سنكتفي هُنـا بـ إضاءة وحيدة على حرفـه ..

يقول فيمـا كتبـه تحتَ عنوان " عروس السفائن " :

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh37.jpg

عروس السفائن صار العراقُ لطول المجافاةِ حُلْماً

ولكن به دجلة والفرات

كأن من الحلمِ يرشحُ عشقٌ وماءُ

يُشيرُ إلينا العراقُ.. وفي الحُبِّ حُلوٌ يشاء

أيا وطني قد ضاقَ بيَّ الإناءُ

كأن الجمال بليل الجزيرة

سوف يطولُ عليها الحذاء !
كأن الذي قتل المتنبي بشعر إبتداءُ

لأمرٍ يهاجر هذا الذي أسمه المتنبي

وتعشقهُ بالعذاب النساء

وما قدرٌ أنه في الجزيرة يوماً.. وفي مصر يوماً.. وفي الشام يوماً..

فأرضٌ مجزأةٌ.. والتجزؤ فيها جزاءُ

عروس السفائن

كُلٌّ على قَدَرِ الزيتِ فيهِ يُضَاءُ !


مظفر النواب واحد من أهمّ شعراء الحداثة .. ومما يتوقف عنده أن الاهتمام بدراسة شعره لم تضاهي شهرته ..
فهـو بعيـد كل البعد عن وسائل الإعلام والتجمعات العنصريـة !








/


http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

غلا نجد
16-09-2007, 11:55 PM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

/

الـينـبـوع الـســادس

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh9.gif

/


شاعرة جريئة.. ولدت في بغداد 1924م ..
وتخرجت في دار المعلمين العالية ..ثم حصلت على الدكتوراه من السوربون في باريس ..

( نبذه أدبيـة عنهــا )

هي شاعرة شوق وحنين وألم .. وفي أثناء تحصيلها للعلم إنبجس نهر الشعر متدفقاً من قلبها ..
فخرج على لسانها شعراً عذباً رقراقاً بأنغام ساحرة ..قالت عاتكة الشعر ونشرت بعضه في الصحف وهي في الرابعة عشرة من العمر ..
في شعرها نزعة تقليدية وتأثر واضح بالمتنبي والعباس بن الأحنف ..
قالت عنها روز غريب:مع أن عاتكة نهلت من ثقافات مختلفة، فقد رأت أن تحصر منابع وحيها من الأدب العربي، وبشكل خاص القديم منه..
وقد أصدرت ثلاثة دواوين شعر هي(أنفاس السحر - 1963، القاهرة) و (لآلئ القمر - 1965 ، القاهرة ) و( انواف الزهر - 1975 الكويت)..
كما أصدرت مسرحية شعرية بعنوان مجنون ليلى نهجت في كتاباتها نهج أمير الشعراء احمد شوقي ويتميز شعرها باللون القصصي.


(شيء من حرفهـا )

يغلب على شعرها الحنين والشوق إلى الحبيب والوطن والأم ولا سيما في غربتها الباريسية ..
فلم تجد باريس بلد الحضارة والفتنة والجمال ..
بل رأتها صحراء قاحلة لم تعوضها عن مرأى العراق وفراته الساحر.. فتقول:


أواه لو تدرين كم ضـــا =قت بها سبل الحيــاه
وبدت لها بنت الحضـــا= رة وهي أقفر من فلاه
وتشوقت تبغي الفـــرا= ت فلم تجد إلا صداه


وتقول في قصيدتها العذبـة " أمانــه " معبّرةً عن شوقها ولهفـتها وعتـابها ..

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh38.jpg

يَهُونُ عَلَيْكَ اليَوْمَ مِثْلِي وَلَمْ أَكُنْ =لأَحْسَبُ يَوْمَاً أَنَّنِي سَأَهُـونُ

يَلَذُّ لَكَمْ ذُلِّي فَأُنْكِـرُ عِزَّتِـي = لَدَيْكُمْ وَيَقْسُو قَلْبُكُمْ وَأَلِيـنُ

فَحَتَّامَ أَرْجُو وَالرَّجَـاءُ يَخُونُنِـي = وَقَلْبِي عَلَى العِلاّتِ لَيْسَ يَخُونُ؟

فَدَيْتُكَ ، هَلْ تُرْجَى لِمِثْلِي شَفَاعَـةٌ = لَدَيْكَ وَهَلْ لِي في هَوَاكَ مُعِينُ



وتقول في قصيدتها "تحيّة حب " مهديتةً إياها لكل من يمت إلى العروبة بسبب ..
من المحيط .. إلى الخليج ..!



تَمَهَّلْ - أَبَيْتَ اللَّعْنَ – جُرْتَ عَنِ القَصْدِ =فَلَيْـسَ لِمِثْلِـي أَنْ تُقَابَـلَ بِالصَّـدِّ

بِلاَدُكَ - إِنْ تَرْشُدْ - بِلاَدِي وَإِنَّهَـا =عَشِيرِي وَأَحْبَابِي وَأَنْفَسُ مَـا عِنْـدِي

هَوَايَ بِهَا ، مَا حِدْتُ عَنْ عَهْدِ حُبِّهَـا = وَحَاشَا لِمِثْلِي أَنْ تَحِيدَ عَـنِ العَهْـدِ

وَكَيْفَ وَقَدْ مَلَّكْتُهَا كُلَّ مُهْجَتِـي؟ =وَإنِّي لأُخْفِي في الهَوَى فَوْقَ مَا أُبْدِي



وببسـاطـة ..
تعتبـر الدكتـورة عاتكــة الخزرجي .. شاعرة وأديبـة .. من الطراز الأول ..!




/

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

غلا نجد
16-09-2007, 11:56 PM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif


/

الـينـبـوع السـابـع

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh10.gif


/


ولدت الشاعرة لميعة عباس عماره في بغداد سنة 1929 م .


(نبذه أدبية عنهــا )

نظمت الشعر وهي صغيرة ..باللهجة العامية وتفتحت موهبتها الشعرية في الرابعة عشر من عمرها ..

ونشرت أول قصيدة لها عام 1944 في مجلة السمير تخرجت من دار المعلمين العالية عملت مدرسة للغة العربية وآدابها.

أصدرت عدة دواوين منها: الزاوية الخالية، وعراقية، ولو أنبأني العراق، والبعد الأخير..

ولا تزال الشاعرة على قيد الحياة ..وترأس حاليا تحرير مجلة ( مندائي ) التي تصدر في أمريكا ..



( شيء من حرفهــا )

تقول معبّرةً عن حبهـا لوطنهــا في قصيدتهــا " أغني لبغداد "
ولتعلقها بلهجتها العراقية تستهلهـا بمفردتين محليتين هما "هلا" و"عيوني" ..
فتغني لقرى العراق ومدنه وناسه وتجد كل شئ جميل فيه ..حتى قمر بغداد ترى أن له خصوصية وإن كان مشتركاً بين الجميع ..
وإن سبقهـا السيّاب في ذلك حينمـا قال :"حتى الظلام هناك أجمل فهو يحتضن العراق" . تقول لميعة:


(هلا) و(عيوني) بلادي رضاها =وأزكى القرى للضيوف قراها

لان العراقة معنى العراق= ويعني التبغدد عزا وجاها

اغني لبغداد تصغي القلوب =وألفي دموع الحنين صداها

وان قلت بغداد اعني العراق =الحبيب بلادي بأقصى قراها

إلى بصرة الصامدين نخيلا= تشبث من ازل في ثراها

وأسكنت نفسي أقصى البعيد= وقلت غبار السنين علاها

فما نستني عيون النخيل =ولا القلب والله يوما سلاها

واعرف إن قمر للجميع = ولكنه قمر في سماها


وتقول في أحد نصوصها التي عبّرت فيها عن عاطفتهـا الجيّاشـة .. ومشاعرهـا الصادقــة ..

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh39.jpg

لو أنبأني العرّاف
أنك يوماً ستكونُ حبيبي
لم أكتُبْ غزلاً في رجلٍ
خرساء أظلّ
لتظلَّ حبيبي

لو أنبأني العراف
أني سألامس وجه القمرٍ العالي
لم ألعب بحصى الغدران
ولم أنظم من خرز آمالي

لو أنبأني العراف
أن حبيبي
سيكونُ أميراً فوق حصانٍ من ياقوت
شدَّتني الدنيا بجدائلها الشقرِ
لم أحلُمْ أني سأموت

لو أنبأني العرّاف
أن حبيبي في الليلِ الثلجيِّ
سيأتيني بيديهِ الشمسْ
لم تجمد رئتايَ
ولم تكبُرْ في عينيَّ هموم الأمس

لو أنبأني العراف
إني سألاقيك بهذا التيه
لم أبكِ لشيءٍ في الدنيا
وجمعتُ دموعي
كلُّ الدمعٍ
ليوم قد تهجرني فيه ..!


وهي تفصح عن هذا الغائب الحاضر الرجل ، وهو هنا ربما كان حبيباً أو أباً لكنه الرجل:


عد لي صديقا ، أخا ، طفلا أدللـه =عد لي الحبيب الذي كم جد في طلبي
عد سيدي ، تلك دون الشمس منزله =أحلى المناداة عندي سيدي وأبي



هـذا وقت تميّزت الشاعـرة لميعـة .. بعذوبـة حرفهـا الملازمــة لجميـع نصوصهــا ..!



/


http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

نازك القفاري
16-09-2007, 11:57 PM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif


/

الينبـوع الثـامـن

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh11.gif


/


جميل صدقي الزهاوي شاعر وفيلسوف عراقي كبير كردي الأصل، ولد في عام 1863م وتوفي عام 1936م..

وربما اعتبرناه ينبـوع ســام ..!!

وذلك لتحرّر أفكاره .. وخروجه عن الدين ..!


( نبذه أدبيـة عنــه )

نظم الشعر بالعربية والفارسية منذ نعومة أظافره فأجاد..
كان الزهاوي معروفا على مستوى العراق والعالم العربي كان جريئاً وطموحاً وصلبا في مواقفه ..
يعتبر جميـل فيلسوف العراق الكبير في الربع الأخير من القرن التاسع عشر وشاعرهـا في بداية القرن العشرين وحتى وفاته عام 1936..
تميز منهجه الفلسفي بالإستناد إلى علم الطبيعة والظواهر وخاصة نسبية أنشتاين
كان الزهاوي محبوبــاً كشاعر ومعلم وفيلسوف وإنسان في الأوساط الشعبية والأدبية والسياسية ..
ويبدو وضوح العلمنة في حرفـه ..!
كتب فيه طه حسين: "لم يكن الزهاوي شاعر العربية فحسب ولا شاعر العراق بل شاعر مصر وغيرها من الأقطار.. لقد كان شاعر العقل.. وكان معري هذا العصر.. ولكنه المعري الذي اتصل بأوروبا وتسلح بالعلم.."
هناك شارع باسمه يقع قرب البلاط الملكي وهذا الشارع يربط بين الطريق إلى الأمام الأعظم (منطقة الأعظمية) ومنطقة الوزيرية العريقة في بغداد.
كانت العداوة بينه وبين معروف الرصافي شديدة (حيث قال الرصافي أشياء كثيرة في النيل من الزهاوي) ولكن فرصة مواتية للزهاوي جاءت للرد الصاع صاعين للرصافي عندما سألوه عن رأيه في أحمد شوقي (وهذا مجال لعداوة أخرى) فأجابهم قائلا بلهجته البغدادية:
"هذا شنو أحمد شوقي، ولا شيء! تلميذي معروف الرصافي ينظم شعرا أحسن منه! "
في الوقت الذي كان كلاهما أستاذ بأدبه وشعره. هذا ما وثقه خالد القشطيني بمذكراته الطريفة عن هذا الصراع بين الشاعرين القمتين..!


( شيء من حرفـه )

عُرِفَ الزهاوي بصراحتـه فاختلف مع الحكّام عندما رآهم يلقون بالأحرار في غياهب السجن وتنفيذ أحكام الإعدام بهم ..
فنظم قصيدة في تحيّة الشهداء مطلعها:


على كل عود صاحب وخليل = وفي كل بيت رنة وعويل
وفي كل عين عبرة مهراقة = وفي كل قلب حسرة وعليل


وفي الزواج غير المتكافيء من حيث السن ..ولا القائم على أساس من المودة والحب والإحترام والإعتراف للمرأة بإنسانيتهــا ..
يصور الحياة الجحيمية وما تمتليء به من مآس:


كـم قـد تــزوج ذو الستين يــافعـة ً=والشيب في رأسه كــالنـار يشتعـل

يقـضـي لبانتـَـه منهـــــا إلى أجــل= وقــد يكـون قصيــراً ذلك الأجـــــل

ولا يبــالي بحـبل الــــــود بعـد ئـذ =أكان متصـــلاً أم ليـس يتصــــــــل


ويحين وقت السؤال عن المــرأة والحجــاب:


قـال هــل في السفـور نفـــع يـُرَجـَّـى =قلت خير من الحجاب السفـــــــــــور

إنمـا في الحجــــــاب شــــــلٌ لشعـب =وخفـــــاءٌ وفي السفــور ظهــــــــور

كيـف يسمـو إلى الحضـارة شعـــــبٌ =منه نصــــــف عن نصفـه مستــــور



وهنـا .. تتبيّن سُـمّـيـتــه ..!





/


http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

غلا نجد
16-09-2007, 11:57 PM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif


/

الـينـبـوع الـتـاسـع

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh12.gif


/


شاعر عراقي معاصر ..
ولد في البصرة في مطلع الخمسينات من القرن الماضي ..
وهو مستقر حاليا في لندن بعد سلسلـة النفي التي واجهها بسبب شعره المعارض الذي تميز به حتى الآن .


( نبذة أدبيـة عنـه )

بدأ يكتب الشعر يافعاً ..ولم تخرج قصائده الأولى عن نطاق الغزل والرومانسية ..
لكن سرعان ما تكشّفت له خفايا الصراع بين السُلطة والشعب .. فألقى بنفسه في فترة مبكرة من عمره في دائرة النار ..
حيث لم تطاوعه نفسه على الصمت ..!
كانت هذه القصائد في بداياتها طويلة تصل إلى أكثر من مائة بيت مشحونة بقوة عالية ..
الأمر الذي اضطر الشاعر في النهاية إلى توديع وطنه ومرابع صباه والتوجه إلى الكويت ..هارباً من مطاردة السُلطة.!
هذا وقد لُقّب بـ " شاعر الحريـة " ..
تنقل في كتابتـه بين العديد من الصحف ..
ويكتب حاليا في جريدة الراية تحت زاوية حديقة الإنسان كما يصدر في عين الصحيفة لافتات جديدة .


(شيء من حرفه )

ولعلّنـا نقتطف بعض الأبيات من ديوان " المسائل "
يقول أحمد متسائلاً :


إن كان الغرب هو الحامي =فلماذا نبتاع سلاحه؟
وإذا كان عدواً شرساً =فلماذا ندخله الساحة؟!

ويقول :


إن كان البترول رخيصاً= فلماذا نقعد في الظلمة؟
وإذا كان ثميناً جداً =فلماذا لا نجد اللقمة؟!


ومـع " يحيا العدل " يقول في هذا النص الجميل :

حبسوه
قبل أن يتهموه…
عذبوه
قبل أن يستجوبوه…
أطفأوا سيجارةً في مقلته
عرضوا بعض التصاوير عليه:
قل… لمن هذي الوجوه ؟
قال: لا أبصر…
قصوا شفتيه
طلبوا منه إعترافاً
حول من قد جندوه…
و لما عجزوا أن ينطقوه
شنقوه…
بعد شهرٍ… برّأوه…
أدركوا أن الفتى
ليس هو المطلوب أصلاً
بل أخوه…
و مضوا نحو الأخ الثاني
و لكن… وجدوه…
ميتاً من شدة الحزن
فلمَ يعتقلوه…؟!


ويقول في مطلع قصيدته المرسلـه إلى ناجي العلي ..



شكراً على التأبين والإطراء= يا معشر الخطباء والشعراء
شكراً على ما ضاع من أوقاتكم =في غمرة التدبيج والإنشاء
وعلى مداد كان يكفي بعضه= أن يغرق الظلماء بالظلماء
وعلى دموع لو جرت في البيد= لانحلت وسار الماء فوق الماء
وعواطف يغدوا على أعتابها =مجنون ليلى أعقل العقلاء
وشجاعة باسم القتيل مشيرة= للقاتلين بغير ما أسماء
شكراً لكم؛ شكراً؛ وعفواً إن أنا= أقلعت عن صوتي وعن إصغائي
عفواً؛ فلا الطاووس في جلدي ولا= تعلو لساني لهجة الببغاء
عفواً؛ فلا تروي أساي قصيدة =إن لم تكن مكتوبة بدمائي



وهكذا تتبيّن الوطنيّـة المتأصلـة في حرف .. أحمد مطـر .. !





/


http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

نازك القفاري
16-09-2007, 11:59 PM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif


/

الـينـبــوع الـعـاشــر

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh13.gif

/


هوَ عبد الغفار بن عبد الواحد بن وهب ولد عام 1810 م .. وتوفي عام 1873 م ..


( نبذة أدبية عنـه )

شاعر من فحول المتأخرين.. ولد في الموصل ونشأ في بغداد وتوفي في البصرة..
خاض في معظم مجالات الشعر .. فكـانَ الأصدق .. والأجزل ..
ارتفعت شهرته وتناقل الناس شعره .. ولقب بالأخرس لحبسة كانت في لسانه..
له ديوان يسمى (الطراز الأنفس في شعر الأخرس ).


( شيء من حرفـه )

يقول في الوجد ..


قَلبٌ يذوبُ عليـك وَجْـدا = وحشًى تَوَقَّـدُ منـك وَقـدا
وجفـون صـبٍّ لا تـزال = بهـذه العَبـرات تَـنْـدى
من زفرةٍ تحـت الضلـوع = ومُقْلَـةَ الرَّشـأِ المـفَـدَّى
يا قامةَ الغصـنِ الرطيـبِ = قَد جاوزت في القتل حـدَّا
ساعـات بيـنـك لا أزال = أعدُّهـا للهـجـر عــدا
وأقولُ هل يدنـو الوصـالُ = وتنجـز الآمـال وعــدا
ما لي مراحٌ مـن هـواك = ولا لهـذا الشـوق مغـدى
كـم عـازلٍ قـد لامنـي = فسدَدتُ عنه السمـع سـدَّا
وعصيـت عذَّالـي عليـك = وقـلـت لـلـوّام بـعـدا
إنِّي لأَرعـى عهـدَ مـن = لم يرعَ لي في الحبِّ عهدا

وفي المدح يقول :


حُيِّيتَ من قادم حَلَّ السُّـرورُ بـه = وما له عن مَقـام العـزِّ تأخيـرُ
إنَّ الشدائدَ والأهوال قـد ذَهَبَـت = وللخطـوب استحـالات وتغييـر
أرَتْك صِدْقَ مَوَدَّات الرجـال بهـا = وبانَ عِندَك صِدْقُ القولِ والـزُّورُ
ولم تجـدْ كسليمـان لديـك أخـاً = عليك منه جميل الصنع مقصـور
شكراً لأفعاله الحُسنـى فـإنَّ لـه = يداً عليـك وذاك الفعـل مشكـور
لقد وفى لك واسترضى المشير فما = أبقى قصوراً ولا في الباع تقصير
إنَّ المشيـرَ أعــزَّ الله دولـتـه = برّ رحيـمٌ لديـه الذنـب مغفـور
كأنّنـي بـك مغمـورٌ بنِعْمَـتِـه = وأنْت ملحوظ عين السعد منظـور

وفي الرثاء يقول :


في رحمة الله حلَّ شيـخٌ = وجنّـةٍ دارهـا الخلـودُ
تفيضُ من صدره علـومٌ = وقد طمى بحرها المديد
ولم يـزل ميّتـاً وحيًّـا = من علمه النَّاس تستفيـد
سار إلى ربه غير فـان = بالعز وهو العزيز الحميد
ومذ توفّـاه قلـتُ أرِّخْ = مضى إلى ربه السعيـد


ويقول :


سقى الله هذا القبرَ من صيّب الحيا = وصُبّ عليه كـلّ يـوم مَصابُـه
به حلَّ ذو علـم وفهـم وحكمـة = وأمسى إلى الربّ الكريم ذهابُـه


وفي الوصف والتوجد والصبابة يقول :


سَنـا بَـرْقٍ تَبَلَّـجَ واستَـنـارا = أثارَ مـن الصَّبابـة مـا أثـارا
وهاج لي الغرام وهيّجـت بـي = فـؤاداً يـا أُميمـة مستـطـارا
فبرقـاً شِمْـتُـه واللَّـيـل داج = كما أوْقَدْتَ فـي الظَّلمـاء نـارا
كأَنَّ وميضَـه لمعـانُ عَضـبٍ = يشقُّ من الدُّجـى نقعـاً مثـارا
ذكرتُ به ابتسامك يـا سُليمـى = فأبكانـي اشتيـاقـاً وادّكــارا
فما مـرَّ الخيـال إذنْ بطرفـي = ولَـمْ أذُقِ الكـرى إلاَّ غـرارا
وذكرى ما مضى من طيب عيشٍ = سحبت من الشبـاب بـه إزارا


وفي العتاب الممزوج بالحب الصادق يقول :

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh32.jpg




/


http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

غلا نجد
17-09-2007, 12:00 AM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif


/

اليـنـبـوع الحـادي عشـر

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh14.gif

/


شاعر عراقي ولد في مدينة الكوفة عام 1955م ..
نشأ في ظروف معيشية صعبة.. و دخل المدرسة بعمر 7 سنوات بسبب فقر عائلته .. و قد عمل في عدة أعمال أثناء دراسته لمساعدة عائلته ..
منها عامل مقهى ..ندافاً .. بائع سجائر .. عامل بناء ..عامل في المجاري .. بائع مرطبات .. بائع رقي..
توفي والده و هو طالب كتب الشعر مبكرا .. انتقل إلى بلدان عديدة واستقرّ به المطاف في لندن ..


( نبذه أدبية عنـه )

عدنان الصائغ واحد من أخطر شعراء الحرب الذين أنجبهم جيل الثمانينات الشعري في العراق ..
عاش الحرب بكل تفاصيلها في جبهات الموت سنوات طويلة ..
ولأنه يكره الحرب جداً قدر حبه للعصافير فقد كانت الحرب متشبثة به ..
ربما كانت بحاجة ماسة إلى من يكتب تأريخها السري غير ذلك التأريخ العلني الذي يدونه مزورو الحرب وفي مقدمتهم شعراء المديح العالي ..
يعتبره البعض من الشعراء العراقيين المعاصرين المميزين..
حصد العديد من الجوائز العراقية العربية و العالمية. و ترجمت أعماله إلى لغات مختلفة.
يقول عنه عبد الوهاب البياتي : "عدنان الصائغ شاعر مبدع يواصل مسيرته عبر حرائق الشعر ويغمس كلماته بدم القلب".
كما يقول عنه الناقد فضل ثامر : "شعره مشتبك بالحياة ممسك بتلابيبها، ويزخر بالفعل والحركة والصراع" .
ويقول عنه الشاعر محمد علي شمس الدين : "صاحب اللغة السحرية المستلة من رقم بلاد ما بين النهرين ومن تطوحات المنافي".
من إصداراته .. " انتظريني تحت نصب الحرية " ، "أغنيات على جسر" ، "العصافير لا تحب الرصاص " ، " سماء في خوذة " .


( شيء من حرفـه )

يقول في مطلع قصيدته " ريح " التي يعبّر فيهـا عن وجـده :

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh40.jpg


للحزن نافذةٌ، في القلب، سيدتي = وللمساءات.. أشعارٌ ومصباحُ
معتّقٌ خمر أحزاني.... أيشربهُ=قلبي، وفي كل جرح منه أقداحُ
تسافر الريحُ ، ويلي، في ضفائرها =ومن يطارد ريحاً كيف يرتاحُ


وكتب عن العراق فقـال :

العراقُ الذي يبتعدْ

كلما اتسعتْ في المنافي خطاهْ

والعراقُ الذي يتئدْ

كلما انفتحتْ نصفُ نافذةٍ ..

قلتُ : آهْ

والعراقُ الذي يرتعدْ

كلما مرَّ ظلٌ

تخيلتُ فوّهةً تترصدني،

أمتاهْ

والعراقُ الذي نفتقدْ

نصفُ تاريخه أغانٍ وكحلٌ ..

ونصفٌ طغاةْ ..!






/


http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

نازك القفاري
17-09-2007, 12:01 AM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif


/

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh23.gif


/


ننتقــل فيهــا إلـى عُمـق الجزيـرة الـعربيــة .. ووقفــة خالـدة ..

مـع الأميـر الشاعـر .. عبد الله الفيصـل .. رحمـه الله ..

ضاربـاً بقصيدتــه هـذه ..

أعذب وأروع معاني الصبـر .. والوفـاء ..!


/


http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh34.jpg



أُلاقي من عذابك مـا ألاقـي=وحبك في حنايا القلب بـاقِ
وتسرف في الصدود وفي التجنّي=وأسرف في التياعي واشتياقـي
ولو يدري فـؤادك ماأعانـي=وما ألقاه مـن ألـم الفـراقِ
لما أمعنت فـي هـذا التجافـي=ولا أذللت من دمعي المـراقِ !!
ولكني كتمتك هـول مابـي=ومازال التجلد مـن خلاقـي
فلو زعم العواذل بـي سلـوا =فكل حديثهم محض اختـلاقِ
وماأبدي لهـم غيـر التآسـي=وإن كانت ضلوعي في احتراقِ
وكم حسبوا عناني جد طلـق =وقلبي جد مشـدود الوثـاقِ
وأخشى أن يقال صريح شوقٍ =يلاقي فـي المحبـة مايلاقـي
وأغرق في ظلام الليل يأسـي =فاغرق في اصطباحي واغتباقي
وأنهل من لمى ذكـراك عذبـا=أعل به ووهم رضـاك سـاقِ
ويبسط لي الخيال ظلال أنـسٍ =أعيش بها إلي يـوم التلاقـي
أعيذك أن تعين علي سقمـي=معونتك الدموع على المآقـي





/


http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

نازك القفاري
17-09-2007, 12:03 AM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif


/


الـينبـوع الـثـاني عشـر

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh15.gif

/

ولدت الكاتبة والروائيـة العراقية .. بتول الخضيري عام 1965 في بغداد ..
حصلت على بكالوريوس في الأدب الفرنسيّ من الجامعة المستنصريّة .. وتعيش حالياً في عمان ..


(نبذة أدبيـة عنها )
تُرجمت روايتها الأولى "كم بدت السماء قريبة" * .. من العربيّة إلى الإنكليزيّة و الإيطاليّة و الفرنسيّة و الهولنديّة ..
وكانت موضوع دراسة و تحليل في الدرس النقدي الأدبي في عدد من الجامعات العالمية..
استطاعت بكتاباتها أن تمد الجسر بين الشرق و الغرب ..
خاصة فيما يتعلق بالخلافات الحضارية التي تكون بين الثقافات لعدم فهمنا للبعض بسبب خوفنا من الآخر ..

أعمالها :
الرواية الأولى: كم بدت السماء قريبة .. وقد ترجمتها للإنجليزية والإيطالية .. والهولندية .. والفرنسية ..
الرواية الثانية :غايب .. وقد ترجمتها للإنجليزية ..

كتابات أخرى للكاتبـة :
القدس العربي/ 02-03-2004 - عـراقـيات .
القدس العربي/ 04-03-2004 - ما بين معرضين .
القدس العربي/ 01-11-2004 - انطباعات عن معرض الكتاب في فرانكفورت .
القدس العربي/ 18-12-2004 - اعادة تأهيل العراق 2004 - مؤتمر الرجل الحكيم .
القدس العربي/ 12-01-2005 - تداعيات حول الانتخابات العراقية في الخارج.


/




* ( كم بدت السماء قريبـة )

http://khozamanajd.com/upload/najd/83490k.gif

روايـة حديثـة .. واقعيّـة .. تتناول الفن والحب بسرد مُتقن ممتـع .. !
تدور أحداث الرواية في العراق حول فتاة من أب عراقي وأم أجنبية ، وتصور التصادم بين الحضارات والأديان في بيئة عراقية بدائية نوعاً مـا ..
حين تضطرب الطفلة بين ألفـاظ والدتهــا الإنجليزية ووالدهــا العراقي الذي يريد لها أن تندمج وبيئتها الأم ..
مقارنة بين ما في خيال الأم من سحر الشرق والواقــع ..
ويلاحظ امتزاج اللغـة العربيـة الفصيحـة .. باللهجـة العراقيــة في هذه الروايـة .. مما جعل البعض يشيد بذلك ..
وتسترسـل الكاتبة فتتحدث عن التصريحات أبان الحرب العراقية الإيرانيــة وتمزجهــا ببعض الأحداث الساسيـة ..
أي أن قراءة هذه الروايـة .. تجعلك تعيش خيبات متتالية ..
لشعبٍ يخرج يخرج من حرب ليدخل الأخرى ..ومنثم يدخل في حصار مـع العالم ..
وكأنه يسقط في بئر عميـق .. لا خلاص منـه ..!





/


http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

غلا نجد
17-09-2007, 12:05 AM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif


/

الينبـوع الثالـث عشـر

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh16.gif

/

ولدت الكاتبة العراقية عالية ممدوح عام 1949 م في بغداد ..


( نبذة أدبية عنها )

كانت تصدر جريدة الراصد في بغداد ..
كتبت مقالاتها الأسبوعية جريدة في الريـاض 1981م ..
ومن أعمالها :
صدر لها مجموعتان قصصيتان .. وخمس روايات هي:
ليلى والذئب ..الولع ..حبات النفتالين ..الغلامة ..المحبوبات * ..

يُذكر بأن روايتها "المحبوبات " فازت بجائزة نجيب محفوظ ..





/




* ( المحبوبات )

قال عنها .. د.عبد المنعم تليمة:
نجحت الكاتبة من خلال توظيف حدسها الشفاف ووعيها الموهوب ..
في استخدام معظم تقنيات الفن الروائي وتشكيلاته الجمالية المتاحة..
كما أنها جمعت بين الماضي والحاضر والمستقبل .. في لوحة واحدة .

وقالت عنهـا .. د. هدى وصفي:
يغلب على السرد في نص "المحبوبات" وعي حاد وجامد ..
ولكنه ينجح في استقطاب المتلقي الذي يتحول بدوره إلى راوٍ من الدرجة الثانية..
وتتشكل الحدوتة في العمل ضد النص .. ولكنها تتوحد بالرغم من ذلك مع جسده الأدبي بشكل لافت.

أما .. د. سامية محرز .. فقد قالت عن هذه الروايـة :
"المحبوبات" عمل روائي قادر على تفعيل الذاكرة والتاريخ معاً، بل هو تعويذة ضد النسيان؛ ومحاولة مضنية لتحدي الفناء من خلال القص حتى وإن جاء متشظياً أو متقطعاً ..
والعمل كله رؤية شعرية جميلة في عالم يغيّب شاعرية البقاء!



وللإطـلاع على قراءة عميقـة لهـذه الروايـة .. بقلـم الشاعـر /حسن السلمـان ..

يُـرجـى تحميـل الملف الـمُـرفق ..




/


http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

غلا نجد
17-09-2007, 06:06 AM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

/

الينبـوع الـرابـع عشـر

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh17.gif

/


شاعر وإعلامي عراقي. أقام في الكويت منذ سنة 1979 ..
ثم انتقل إلى أثينا وبعدها إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في حيث يقيم حتى اليوم.


(نبـذة أدبيـة عنـه )

أصدر مجموعة شعرية هي (اختيارات ابن الورد)..
ومن ثمّ أصدر مجموعته الشعرية الثانية (هذا هو الساحل أين البحر؟)..
وفي العام 2002 م .. أصدر مجموعة (لم يعد ما نسميه) ومن ثمّ أصدر مجموعة شعرية بعنوان ( أغاني العابر ) ..
وله دراسات نقدية ومكانية منها :
"أصوات في الشعر والفن والحياة" ، والجزء الثاني منها بعنوان : "أوتار" ..
وله أيضاً "مقاربات القصيدة والأغنية والمكان" ..
إضافة إلى نص مسرحي ( وجوه هذه الليلة ) وعناوين أخرى في البيئة الإماراتية ونصوص في الأغنية المحلية ..
عمل في مجلة اليقظة الكويتية في المجال الثقافي ثم سكرتيرا للتحرير..
وانتقل إلى جريدة الوطن الكويتية وعمل مراسلاً صحفياً للعديد من الصحف العربية في اليونان ..
وفي دولة الإمارات عمل في إذاعة وتلفزيون دبي ..
وله العديد من الأفلام والأعمال الوثائقية التلفزيونية في مجال كتابة النصوص والسيناريو.

( شيء من حرفـه )

يقول في أحد نصوصه تحت عنوان " السنوات "
مترجماً تلكَ التقلبات التي يمرّ بهـا مابينَ مدٍ وجزر .. مابين شوقٍ وحنين ..وصدٍ وجفاء :


سنة ٌ كنت منشغلا ً وتجاهلتها
سنة ٌ أتعبتني فأجّـلتها
سنة ٌ حين فتشتُ عنها
وجدتُ بقايا سويعاتها في كتاب ٍ قديم
سنة ٌ صدئت في الحقائب ِ تحت السرير
سنة ٌ كنت خبأتها في ثيابي
ولكنها تلفت في الغسيل
سنة ٌ حملتها الرياحُ بعيدا ولما تزل في مكان ٍ بعيد
سنة ٌ في الزحام ِ شددتُ يديها إليَّ ولكنها اختنقتْ
سنة ٌ علقتْ
كنتُ أنظرُ في فجوات الفضاء ِ إلى نجمة ٍ
....
..
هكذا ضاعت السنوات ..!


ويقول في " عذابات القصيدة " معبّراً عن جفاف قلمـه :

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh33.jpg




/

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

غلا نجد
17-09-2007, 06:15 AM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

/

الينبـوع الخامـس عشـر

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh18.gif

/

شاعر و كاتب عراقي فارسي الأصل ..
ولد في بغداد له أخبار و شعر مع حبيبته فضل البصرية..!
توفي عـام 864 م .



( نبذه أدبية عنه )

كاتب وشاعر مسترسل ..حسن الكلام فصيح اللسان ..
أشتهر بقوة الحافظة وشدة الإنتباه ..



( شيء من حرفه )

يقول في أحد الأبيات التي إعتذر فيها من فضل إزاء تغير ظنه بهـا :

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh41.jpg


تظنون أني قد تبدلت بعدكم = بدلاً وبعض الظن إثمٌ ومنكرُ
إذا كانَ قلبي في يديكِ رهينةً = فكيفَ بلا قلب أصافي وأهجرُ


ويقال أن " كعب" جارية أبي عكل .. وكانَ بعض أهل المجلس يهواها ..
فدخل سعيد فقامَ إليه أهل المجلس جميعاً إلا الجارية والفتى فأخذ سعيد رقعة وكتب فيها الأبيات التالية ..
ثمّ ألقاها في حجرها :


ما على أحسن خلق الله أن يحسن فعله = وبخيلٍ بالهوى لو كانَ يسلى عن بخله
أكثر العاذل في حبك لو ينفع عذله = فهوَ مشغولٌ بعذله وفؤادي بكل شغله


ويذكر أن فضل قد زارته في أحد الأوقات فجأة أثناء ذهابها إلى القصر ..
فقال فيها شعراً :


قربت ولا نرجو اللقاء ولا نرى = لنا حيلة يدنيك منّا احتيالها
فأصبحت كالشمس المنيرة ضوؤها= قريبٌ ولكن أينَ منّا منالها
كظاعنةٍ ضنت بها غربة النوى= علينا ولكن قد يلم خيالها
تقربها الآمال ثم تعوقها =مماطلة الدنيا بها واعتلالها


وفي أحد المرّات التي تغاضب فيها مع فضل قال :


ونجري على سنّة العاشقين = ونضمن عني وعنك الرضا
ويبذل هذا لهذا هواه = ويصبر في حبّه للقضا
ونخضع ذلاًّ خضوع العبيد = لمولى عزيز إذا أعرضا
فإني مُذ لجَّ هذا العتاب = كأنني أبطنت جمر الغضا


ولهُ العديد من القصائد والمحاورات مع فضل .. وغيرها شعراً ..





/

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

غلا نجد
17-09-2007, 06:18 AM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

/

الينبـوع السادس عشـر

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh19.gif

/

هو أحد الشعراء والنقاد العراقيين .. ولد في البصرة في أواخر الستينات من القرن العشرين .



( نبذه أدبية عنـه )

هاجر العراق بعد أحداث الانتفاضة الشعبية ..وساهم في تأسيس المنتدى الثقافي العراق في بيروت..
وطبعت له ثلاثة مجموعات شعرية في المنفى أهمها " ديوان نبوءة مجنونة" ..
له كتابات نقدية وفكرية متعددة، تتميز بالدعوة إلى اكتشاف الذات ..ومنها " الإهتمام بالمحلي " ..
له بحث نقدي بعنوان المحلي في شعر السياب هو موضوع رسالته للماجستير ..
أما الطريقة النقدية التي يتبعها ناصر الحجاج فصارمة ..!
وهو يربط في نقده بين أساليب نقدية متنوعة.






/

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

غلا نجد
17-09-2007, 07:22 AM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

/

الينبـوع السـابـع عشــر

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh20.gif


/



يحيى عباس عبود السماوي ..
ولد عام 1949 م .. في السماوة بالعراق .



( نبذة أدبية عنــه )

حاصل على بكالوريوس الأدب العربي من جامعة المستنصرية بالعراق ..
واشتغل بالتدريس والصحافة في كل من العراق والمملكة العربية السعودية ..
ومن ثمّ هاجر إلى أستراليا عام 1997.
دواوينه الشعرية:
عيناك دنيا .. قصائد في زمن السبي والبكاء .. قلبي على وطني .. من أغاني المشرد .. جرح باتساع الوطن..
نشر قصائده في دوريات أدبية عديدة.. و حصل على جائزة أبها الأولى لأفضل ديوان شعر .


( شيء من حرفه )



يقرر الشاعر هنا مدى تمازج الروحين من حيث الشقاء فرغم الغربة إلا أنه يحس بها ويتألم لألمها ومامن حيلة لديـه ..
ويجيد فيها التصوير بشكل جميل جداً ..!


يشقيك ياليلاي ما يشقيني =منفاي دونك.. والصّبابة دوني
بتنا وقد غرّبت مذبوح الخطى =مسكينة تصبو إلى مسكين
مترقبين بشارة النخل الذي =أضحى سقيم السّعف والعرجون
نخفي إذا اصطخب الضحى آهاتنا =فتنزّ جمراً في ظلام سكون



ويترجم الشاعر .. مابداخلـه من شموخ وكبريـاء .. وأنه لن يبيع قصيدة واحدة..
حتى لو أعطــوه امبراطورية كاملـــة ، متذكراً بأنه و رهطاً من شعراء العراق..
كانوا يكتبون الشعر داخل المعتقلات و تحت السياط و التهديد بالقتل ، ثم أغتيل أكثرهم..
و تسرّب بعضهم من خلال ثقوب في السجن الى عالم الحرية خارج حدود العراق..
يحفرون بحرفهم على أرض الغربـة ..
لعلّـهم يُعاودون الرجوع إلى الوطن .. بحفـرة قبـر ..!



مسافر عبر الدنيا...و لم يجب =إلا مســافة أجـفـان من الهـدب

تماثلا عنده في ظل نحوته =تاج من الجلد أو نعل من الذهب





ولنـا وقفـة رائعـة .. مع قصيدتـه العذبـة /الساحــرة/والآسـرة ..

يا هنـد :


http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh43.jpg


أَسَأَلْتِ كيف الحالُ يا هندُ؟= يَسُرَ السؤالُ وأَعْسَرَ الرَدُّ!


حالي بدارِ الغربتينِ خُطىً=مشلولةٌ فاسْتَفْحَلَ البُعْدُ


قلبي إذا أمسى على فَرَحٍ=فعلى رمـادِ فجيعةٍ يَغدو


لا الريحُ تلثمُ خَدَّ أشرعة=حيرى ولا الحرمانُ يَرْتَدُّ


ٍ كيفَ السبيلُ الى ضُحاكِ وفي=مُقَلِ الغريبِ تأبَّدَ السُّهْدُ؟


يا هندُ منذ طفولتي وأنا=راعٍ خِرافي الشوقُ والوَجْدُ


أدريكِ لا تدرينَ ما شَغَفي=وإن ادَّعَيْتِ بأنـكِ النــدُّ



يا هندُ منذ طَرَقْتِني وأنا=طفلٌ ملاعبُ روحِهِ «نجدُ»


يا هندُ كيف عرفتِ أنَّ دمي=ضامٍ لنبضِ هواكِ يا هندُ؟


تُصغي الى شفتيكِ قافيةٌ=ما عاد ينسجُ بوحَها سَرْدُ


أوراقيَ الخرساءُ مُذ سمعْتْ=منكِ اللحونَ وسطرُها يحدو


تَوَّجْتِني عرشَ المنى فأنا=مَلِكٌ ولكنْ في الهوى «عبدُ»
عمري كرمل «سماوتي» عَصَفَتْ=ريحٌ به فَتَفَرَّقَ الحَشْدُ


ضُمّي إليكِ شتاتَ قافلتي...=طال الطريقُ وأَشْبَكَ القَصْدُ


يا هندُ واحتالتْ على مَطَري=بيدٌ إذا زُرِعَتْ فلا حَصْدُ


يا هندُ أعيادي مَحَنَّطَةٌ=فَصِلي لتغدو ظبيةً تعدو


أنا أُمَّةٌ في الحزنِ لا نَفَرٌ=أمّا الهوى فأنا به الفَرْدُ


بحري بلا جَزْرِ ... وأَخْيلتي=كالبحرِ لكنْ كلُّها مَدُّ

إنْ تَصْدِقي وعداً فقد ضَحِكتْ=شمسي وَمَدَّ بساطَه الودُّ



يا هندُ إنَ غَرَّبْتُ فالوَجدْ=دامٍ ... وإنْ شَرَّقْتُ فالصَدُّ


أنا جُثَّةٌ تمشي على قدمٍ=أمّا الثيابُ فانها اللحدُ


بيني وبينك ألفُ مانعةٍ...=إنْ دُكَّ سدٌّ قامَ لي سَدُّ


فأنا الخريفُ وأنتِ حقلُ منىً=يلهو به اللبلابُ والرَّنْدُ


وأنا الجفافُ وأنتِ نهرُ نَدىً=وأنا الكفافُ وعيشُكِ الرَغْدُ


وأنا البكاءُ وأنتِ أُغنيةٌ=وأنا الكسيحُ وَمَشْيُكِ الوَخْدُ


الدمعُ في كأسي يُخالطُهُ=طينٌ .. وأنتِ بكأسِكِ الشهدُ


أَفكلَّما أدنو لداليةٍ=تنأى القطوفُ ويقصرُ الزَّنْدُ؟


عَطَشُ المنافي شَلَّ أوردتي=فامطِرْ... كفاك البرق يا رَعْدُ


بعضُ الهوى يا هندُ عافيةٌ=للعاشقينَ ... وبعضُهُ وَأْدُ


بردانُ ... ما للنارِ تُثْلِجني؟=أرأيتِ ناراً نَشْرُها البَرْدُ؟


وَيحي! أفي «الخمسين» تَصْرَعُني=رأْدٌ ويوهِنُ صخرتي رِئْدُ؟ُ؟


أَوَلَسْتُ قد أَغْلَقْتُ نافذتي؟=أَمْ قد تناسى عهدَهُ العهدُ؟


نَثَرَتْ عليَّ بخورَ ضحكتها=فاذا بحنجرةِ الهوى تشدو


فَرَشَ الفؤادُ لها منازله=فهيَ المليكُ وأضلعي الجندُ


نَسَجَتْ دمي ثوباً يُطَرِّزُهُ=كَفَني .. وَظَنَّتْ أنه وَرْدُ !


رَقَصَتْ حروفي وانتشى طربا=قلمي وساطَ مدادي السّعْدُ


يا هندُ هل مَسٌّ تَلَبَّسَني=لمّا طَرَقْتِ الجفنَ يا هندُ؟




زُهدي بِجاهِ التِبْرِ حَبَّبَ ليْ=طينَ الفراتِ ... أنا امرؤٌ زَهْدُ










/

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

غلا نجد
17-09-2007, 07:29 AM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif


/



الينبـوع الثامـن عشـر

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh21.gif

/


كاتب وسياسي ومترجم ..
خريج كلية الآداب / جامعة بغداد .. يقيم حالياً في فيينـا ..



( نبذه أدبية عنـه )

كاتب يعشق الترجمة عشق منقطع النظير .. يؤسس لذاته ولتراجمه عالماً وخيالاً كبيرين ..
ومكانة حلم يرسم خطا الوجود المميز والخاص به ..
لعل تراجمه تجول نحو زوايا جديدة ..
وبهذه الروح وتلك الميزة ياتي ويدهشنا يبدع و يقدم لتراجمه بطريقة أنيقة تتحدى الترجمة

ترجم إلى اللغة العربية :
مسرحية "الآن يغنون ثانية " للكاتب السويسري " ماكس فريش " ..
مسرحية "دوناديو " للكاتب النمساوي " فرتس هوخفلدر " ..
وقصة " القبض على يوهان نيبوموك نستروي " للكاتب النمساوي " بيتر توريني " ..
إضافة إلى مجموعة من القصص القصيرة منها: "المعطف " للكاتب الألماني برتولد بريخت ..
شارك في تأليف كتاب ( مع مجموعة من مؤلفين آخرين ) عن العراق بعد صدام بفصل حول تاريخ اليسار في العراق ( باللغة الألمانية ) ..
هذا ونشر الكثير من القصص القصيرة .. منها :ذكريات فقدت واقعيتها/ العودة/ ذاكرة الموت .



( شيء من حرفه )


يقول الكاتب قاسـم :


إذا أردت قراءة حروف بيتي ..

ستراها مدفونة عند مقبرة تحاذيها مقابر أخرى

واسعة ..!

تسكنها آلاف من حروف مجهولة

هناك عند الشاطئ

في الساحل الآخر بين ألوان غريبة

لم نعرفها من قبل.!

هـذا وقد اشتهـر الكاتب طلاّع بفلسفتـه وكتابتـه الغامضــة نوعاً مـا ..
ويعد هذا الأمـر ميزة مضافـة إلى رصيـده الأدبي الجميـل .







/


http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

غلا نجد
17-09-2007, 07:32 AM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

/
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh24.gif

/


كنــا نغفـو هُنــا على ترنيمةٍ عربيّـة الإيقــاع .. عراقيّـة المنبت ..

وما نزال نستمــع .. وننهــل من أولئك العمالِقــة .. أولئـك الأدبـــاء والمفكرون ..

وإن سقط بعضهــم من ذاكرتـنــا سهـواً .. فإنّ ينابيعـــم لم ولن تنضب ..!

وبكل تأكيــد .. لن تكون تلك وقفتنــا الأخيــرة مع هذه الحضـارة الخالـدة .. أدباً وفِكراً وأرضاً ..

لعلّنــا وُفّقنـــا في ردّ الجميــل ..

لتلكَ الأرض التـي ما برحت تدفع ثمن حريتهـا .. وكرامتهـا ..

وكنوزهــا العظيمــة .. وموقعهـا التاريخي والجغرافي في الكون..

فإن أصبنـا فمن الله .. وإن أخطأنـا فمن أنفسنـا ومن الشيطـان ..

على أمـل أن تكون هذه الينابيـع .. كـ عقـد مرصّـع بالدرّ والياقـوت ..

يليـق بـ جيد خزامى نجـد ..!

وإلى موعـد لُقيــا آخـــر مـع أدبيــة خزاميــة أخرى ..

دُمتم بكل الخير ..




/

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

غلا نجد
17-09-2007, 07:38 AM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

/

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh25.gif

/

محصـورة داخل ملف نصّـي مُـرفق .



/

http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

غلا نجد
17-09-2007, 07:39 AM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif


/


http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh28.gif

/


http://khozamanajd.com/upload/najd/ad_kh3.gif

بسمه فوق الجرح
18-09-2007, 12:06 AM
::




الأنيقة .. / .. غلا نجد
العذبة .. / .. نازك القفاري



نجمتان تلألأتا في فضاء الإبداع الخزامى
حضور أنيق أينما حللتما
وحرف من نور ترسمانه بكل اقتدار

لقد كان لي شرف المرور على هذه الأدبية
وفرصة الارتواء من ينابيع الأدب العراقي
بحق .. أبدعتما في الاختيار
والتنسيق
وإخراج المادة الأدبية بهذا المظهر الأنيق


فالأدب العراقي بحر لا يجف
ونبع لا ينضب



كل الشكر .. بل وأجزله لكما
دمتما شعاعين من نور
ودام لنا هذا التواصل الأنيق برفقة حرفيكما






أختكمـ
بسمه

ريم الفلا
18-09-2007, 12:52 AM
المشرقة

غلا نجد

المضيئة

نازك القفاري

إنتقاء بحجم كوكب دريّ يشتعلُ بذخاً أدبياً

تتطاير نيازك الأبجدية

وتتهاوي شُهب الجمال


على أرضنا الخصبه والمتعطشة للإشتعال


العراق

أرض الحضارة والمجد والتاريخ والألم والمهانة

أدباء أتخذوا من الفرات حبراً ومن دجلة معبراً لمشاعرهم

ينابيع عذبة شهيه لذيذة


تنوع بالألوان الأدبية من شعر ونثر فرواية

فواصل علمية ثقافية

روت العقل المعطل حتى ثمل ...


لله دركما ودر فكركما


مجهود ضخم يشاد به بالبنان

إخراج عبقري

ترتيب عسكري

تصاميم مبدعه

مرجع لكل من أراد الاستزاده


بارككما المولى وحفظكما وزادكمامن علمه ...



تحية تسع السموات والأرض بطهر قلبيكما ونقاء حرفيكما ...




ريم الفلا

الشهد
18-09-2007, 12:55 AM
غلا نجد - نازك القفاري

كل الشكر لمجهودكم الرائع

قد استمتعتُ حقاً بروعة المتصفح

وما يضمه من روائع

عزيزتاي لاحرمني الله روائعكم

مُحبتكم
::شهــد::

عايش ابوليل
18-09-2007, 01:04 AM
"


مشرفتنا الرائعه "

|--*¨®¨*--|غلا نجد|--*¨®¨*--|


آستاذتنا المبدعه"


|--*¨®¨*--|نازك القفاري|--*¨®¨*--|


أهنيكم من الاعماق على نجاح هذا العمل الرآقي ,الثري بالجزاله والعذوبه


عمل تستحقان عليهِ كل الشكر والتقدير أخواتنا الغاليات


سنكون على موعد مع الشوارد العربيه الاصيله


آمل للجميع الاستمتاع والفائده


مودتي


؛؛

مطلق بن راشد القعيمه
18-09-2007, 01:36 AM
غلا نجد ........ نازك القفاري


جهد أقل ما يقال عنه أنه أكثر من رائع

صفحات من نور أضاءت سماء الأدب الراقي

شكرا جزيلا

.

فـارس نـجـد
18-09-2007, 02:24 AM
لله دررركم



محجوووووووزه درجه فاااخره

أحمد آل شاعبه
18-09-2007, 02:45 AM
الساطعتان

غلا نجد\\ نازك القفاري

تجولتُ في بساتين الأدب العراقي

وقطفت من ثماره اليانعه وغرفت من مياهه العذبه

كلمة شكر وتقدير لكما على ما بذلتماه من مجهود عظيم لا يستهان به

أنار الله دروبكما

تقبلوا فائق التقدير والمودة,,,

عروس البحر
18-09-2007, 02:46 AM
غلا نجد ونازك القفاري

أهنئ نفسي وأهنئ كل من تعانق عيناه هذا الجمال

بهذا النتاج الغير مستغرب من فذتن مثليكما

سجلو اعجابي بفكرة ومضمون الطرح وطريقة العرض المبهرة للعيان

دمتم برقي لايفاركما / ودامت خزامى نبراس للادب والأدباء

أختكم غيداء

فهد الفاضل
18-09-2007, 03:07 AM
.

رائعة هذه التفاصيل

فرصة كبيرة للمرء أن يتعلم ويحظى بكل هذا الترف

تألق وإبداع منقطع النظير تقدمه هاتان النجمتان المتألقتان في سماء خزامى نجد

نازك وغلا

جميلة هذه الوقفات

ورائعة هذه الإطلالة المؤطرة بالندى

مرجع أدبي لا مثيل له وجهد كبير لا يستطيعه إلا الكبار

وافر الشكر والامتنان على هذه المساحات الراقية

والشكر لا يكفي ولا يفي

وكل عام وأنتم بخير

أخوكم

.

ريمية حرب
18-09-2007, 03:15 AM



الرائعه والغاليه ..

~*¤ô§ô¤*~غـــــلانجد ~*¤ô§ô¤*~



الفاضله



~*¤ô§ô¤*~نازك القفاري~*¤ô§ô¤*~





وللأبداع .. انتم



هنا ارتوينا وارتشفنا من ينابيع عراقيه صافيه


جهد ثمين أوقفنا كثيراً




مساحه رائعه من الأدب .. لاتنتهي ..



وردتا خزامى .. من الأعماق شكراً الى مالا نهايه ..:)


http://sl.glitter-graphics.net/pub/204/204838ff5w8ihywl.gif





ريميـــــة حرب







سعيد باوزير
18-09-2007, 04:56 AM
الكاتبه القديره
غلانجد
والكاتبه القديره
نازك القفاري
اقلام راقيه
وافكارعشقها الأدبا
لله دركما
وزادكما علما وفهماورزقا
ومبارك عليكما الشهر
وكل عام وانتم بخير
ولكما
التحيه
والتقدير
سعيدباوزير

أشــواق
18-09-2007, 06:08 AM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ssaa111.gif






تاريخ أدبي حافل ومكلل بالبياض والحكمة والجمـــــال .. وأسمــاء نقشت حروفــاً من ذهب فوضعت بصمتاً فارقه في كنزنـــا الأدبي ...






الرائعتــــان .. غلا نجد و نازك القفاري ...






اختيـــار موفق و مميز وكم هائل من الروعة جمعتموها تحت هذا المتصفح ...






بارك الله قي جهودكمــا ودُمتما سراجـاً مضيئـاً ...









http://khozamanajd.com/upload/najd/ssaa222.gif

محمد آل زارب
18-09-2007, 06:43 AM
.



الأنيقتان /


غلا نجد و نازك القفاري


متصفح ثري . .


وطرح راقي . .


وجهد تكلل بالنجاح . .


إبداع كعادة الرائعتان . .


:



تحيتي وتقديري ،،،


.

عبيــر الشمــال
18-09-2007, 03:20 PM
واحـة أدبيـًــة غـنـًـاء

ينابيع عراقية متدفقة بالسحر والجمال والأدب ,,

الرائعتــان / غلا ونـازك ...

رسمتما بريشة الإبداع أجمل اللوحــات ,,
وتفردتما بهذا الطرح أيًـما تفـرد ,,

كل الشكر وكل التقدير على هذا الجهد
وهذه الروعــة ..

\

مــايــا
18-09-2007, 03:37 PM
فديت العراق وترابها5* 5* 5*

عافاكم مجهود رائع :85:

ابراهيم الخويطر
18-09-2007, 04:02 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الرائعة غلا نجد
الرائعة نازك القفاري

للإطلاع سعة.. لا نراها إلا في العقول النيرة

ونهوض لا يطلبه إلا من شغف جنانه بالعلم والتعلم

هنا لمست بريقا من وعي وثقافة

وجهدا يدل على تدبر وتدبير

وفهم ومتابعة وتقصي

ما شاء الله كان .. كل شيء هنا يثلج الصدر

شكرا لكما فقد كان نورا ساطعا

دمتما بإذن الله بهذه الروعة

إبراهيم

مداهيل
18-09-2007, 07:34 PM
،،

الرائعتين / غلا نجد ونازك القفاري

ابدعتم هُنا

مجهود رائع

وينابيع ناضخه بالفائده

احسنتم الاختيار

وجهودكم مشكوره ومقدره

لا حرمكم الله الاجر على هذا الابداع المتميز

تضيع الكلمات امام عمل جبار كهذا العمل

ورده لقلبيكما

،،

مــذهــلــه
18-09-2007, 09:51 PM
مهما تجولنا في تلك الينابيع لن نرتوي

سحر وجمال لاحدود له


الرائعتان غلا نجد

نازك القفاري


مجهود متميز

ومعلومات ثمينه قيمه



الف شكر

تحيااتي29*

أنـــوار نـجـد
18-09-2007, 11:18 PM
ينابيع إبداع تفجرت عذوبة وجمالاً في أرض خزامى نجد ..
واختيار موفق نحتاجه بالفعل للخروج بهذا الأدب العظيم من بطون الكتب
إلى صفحات خزامى الأدب العربي لإئراء ثقافة المهتمين بالأدب
بشكل عام , وأدب بلاد الرافدين على وجه الخصوص ..

مشرفتناالمتألقة والمبدعة / غلا نجد ..
كاتبتنا الرائعة والمتميزة / نازك القفاري
كل الشكر والتقدير لكما على جهودكما العظيمة التي جعلتنا نستمتع
بهذه الأدبية التي تُعَد بالفعل فخر لمنتدياتنا باعتبارها مرجعاً يضم روائع
أعظم الأدباء العراقيين .


تحياتي

محيا العوني
19-09-2007, 12:11 AM
العــراق بلد الأدب والعلم والعلماء


بحق إنها ينابيع عذبــه فـ كم هو جميــل التجول بينها وبين زهورها اليانـعــه


غلا نجد .. .. .. نازك القفاري


شكر بحجم السمـــاء على هذا الطرح النادر

فيصل بن مدعج
19-09-2007, 02:08 AM
:


:


:


لله دركما ..

ياغلا نجد / ويا نازك ..

فقد فاق طرحك ٌ مستوى قمة الإبداع بكثير ..

وفقكما الله ..


:

:

:

مبارك بن حسين
19-09-2007, 04:30 AM
إحياء لتراث عظيم تجاهله الكثير
لكن هنا من يعلمون أهميه الأدب
هنا من يقدرون الجمال الطاغي
هنا الكثير من عشاق الأدب
هنا مقر الأدب و الأدباء


غلا نجد \ نازك القفاري


جهد رائع لله دركما

شكراً من القلب و قليل في حقكم مهما قيلت عبارات الثناء فهي لا تفي

وفقكم الله

سلطان البطر
19-09-2007, 06:45 AM
الحقيقه لاادري ماقول تجاه هذه التحفه الادبيه




كل الشكر للمن قام بهذا المجود الرائع القدير




هذه ثروه تستحق الشكر ولاشاده ولايستغرب هذا على اخواتي الاعزاء



كل الشكر كل التقدير وفقكما الله وسدد خطاكم




اخوكم\ سلطان البطر

سعد بن مناحي بن شفلوت
19-09-2007, 07:52 AM
غلا نجد

نازك القفاري




هنا لوحه من الابداع والطرح المتميز

هنا واحه من الجمال والينابيع العذبه

هنا مجهود يستحق الشكر والتقدير




الله يعطيكم الف عافيه على هذا المتصفح الثري


تقبلوا تحياتي

موفقين

ابو سيف
19-09-2007, 02:53 PM
المبدعتــــان

غلا نجد & نياز القفاري


ابداع لا حدود له .. ومجهود تستحقان الشكر والتقدير عليه


1000 شكر مع التقدير

خزامية
19-09-2007, 03:12 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

العقول المفكرة والجهود المتواصلة معين واحات الأدب وغراسها المثمر00

ينابيع تستحق الإشادة بها والغوص في أعماقها

هنا استقينا وانتهلنا من فروعها المتشعبة

وأظلنا وارف عطاء نبضات الفكر والأدب

\\

//

\\


المتألقتان

غـــــلا نجد // نازك القفاري

لن يفي إطرائي بهذا التميز والعطاء الباذخ

فقط تقبلا مروري المتواضع



دمتما في حفظ الرحمن

ماجد الخثـلان
19-09-2007, 03:33 PM
غلا نجد x نازك القفاري

مجهود وافر ..
وإبداع زاخر ..

مجلد ادبي يحوي صفحات نادره جداً


لله دركم يا اخواتي

نسرالعروب
19-09-2007, 04:39 PM
غلا نجد... نازك القفاري..

كل الشكر على الجهد المبذول والبراق...

يستحقون منا الادباء وتستحق منا العراق........

حياة
19-09-2007, 04:41 PM
،





ماشاء الله

الثمينتان غلا نجد و نازك القفاري / سلَّم الرحمن روحكما ،
سُعدت ُ جدا ً بقراءةِ هذه ِ المساحة / الكنز التي جمعت نجومُ ُ لامعةُ ُ في سماء الأدب العربي 0


همسهٌ : قراءة ُ ُ واحدة هنا لاتكفي !
إذا ً ..
لي عودات بإذن الله ..




،

*الغريب*
19-09-2007, 08:57 PM
يعلم الله انه عمل رائع ومهما بلغت كلمات الثناء والمدح والإطراء إلا أنها تضل كلمات
خجولة
إمام هذا العمل المميز واللي يعتبر بمثابة توثيق لثقافة امة وحضارة شعب

اعتبر إن ها العمل رافد من روافد الأدب في عالم المنتديات وعلى رئسها خزامي نجد

والذي يشار لها بالبنان إن شاء الله

كل الشكر والتقدير والامتنان للأختين الكريمتين

غلاء نجد مراقبتنا

وكاتبتنا المميزة نازك القفاري
تمنياتي لكم بالتوفيق والنجاح
الغريب

بصمة مصمم
19-09-2007, 10:38 PM
غلا نجد


نازك



إبداع ما شاء الله عليكن ومجهود جبــار ....

تستحقن التحية والاحترام والنقدير على الجهد المبذوول والرائع على ادب العراق ..

تحياتي الرمضانية ..

سعود العتيبي
20-09-2007, 02:41 AM
أخواتي الغاليات :






غـــــــــلا نــــــجـــــد _ نــــــازك الــــقـــفــــــاري






أهلاً بكن ،،

وأهلاً بالإبداع والروعة والجمال والسحر الأدبي ،،

للحق صفحة من نور قرأتها وأستمتعت بتفاصيلها ،،

ولما لا أستمتع ومن كتبها وصاغها ( أي هذه الصفحة )

فتاتين رائعتين في أسلوبهن وثقافتهن ،،


ولما لا أستمتع وحديث هذه الصفحة عن الأدب العراقي

العريق وعن مُبدعينه ومبدعاته ،،

لما لا أستمتع وأنا أقرأ عن بدر شاكر السياب ،،

زنازك الملائكة ومعروف الرصافي وغيرهم ،،





أختي غــــــلا أختي نــــــــــازك


لكنّ الشكر الجزيل ولا تكفي كلمة شكراً ،،

لأن جهدكن كبير ولا تكفيه كلمات الشكر والعرفان ،،








كونوا أخواتي بهكذا رقي ،،

وتقبلوا تحيتي ممزوجة لكم بأعذب وأرق عطور الياسمين ،،،








أخوكم دائماً :


محامي الحب والمرأة ................ سعود العتيبي

بنت الشموع
20-09-2007, 05:40 AM
:

ح ــتماً

لي عودة تليق

بإذن المولى

:

وإلى حين

دمتم بهذا الألــ ق

:

تحيتي

:

ناصر الحنو
21-09-2007, 03:26 AM
ينابيع تتفجر معرفه
ينابيع تروي ادبا
ينابيع تنهمر لتغذي العقل والذائقة بجمال الأدب العربي

مااجمل ادب العراق
ومااروع نتاج مبدعيه
وماا اعظم هذا الجزء العظيم من تاريخنا العربي

بلد الرافدين وبلد الأدب والشعر

هنا للشعر حكاية وللأدب عنوان
وهنا للجمال موطن وللروعة مكان
وايضاً
هنا للذائقة موعد لترتوي بكل مفيد وانيق

الفاضلتان غلا نجد ونازك الملائكه

جهد عظيم وعمل انيق وإخراج فاره بالجمال والروعه

شكراً لهكذا ادبية فاتنه

دمتما بكل خير وسعادة

ناصر
ظماالعشق

الجرح
21-09-2007, 07:56 AM
وللجهد هنا ثناء


وللبيان هنا بناء


وللأدب جمع من نقاء


غــلا نجد و نازك القفاري

جمعتما فأمتعتما

شكرا بعمق كل ابتسامة كانت هنا


دمتما بخير


أرق تحية

كبريــــاء أنثى
21-09-2007, 03:57 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الرائعتان ..
غلا نجد وَ نازك القفاري
نازك القفاري وَ غلا نجد


مجهود جبار ..
وإبداع لا حدود له ..
تنسيق جميل .. ومعلومات أول مرة أقرأ عنها ..

صفحات ثرية ..
مفعمة بالأدب والروعة


لكم كل الشكر ولا تكفي كلمة شكراً ..


بارك الله فيكما ..

محمد الذرعي
21-09-2007, 10:48 PM
.

مجهود رائع ومتميز

من الرائعتين .. والمتميزتين دائماً

غلا نجد .. ونازك القفاري

ومتصفح زاخر بالأسماء الجميلة .. والشعر الأصيل ..

ألف شكر لهذه الجهود السخيـّـة

ودمتن بود

محمد

.

فايز الشويب
22-09-2007, 05:46 AM
.
.




مبدعاتنا .. غلا نجد / نازك القفاري

الله يعطيكم العافية
طرح ومجهود يثلج الصدر

كل الشكر على إتحافنا

لا خلا ولا عدم
..

شوق الفدعا
23-09-2007, 08:23 AM
الله يسعد ايامكمـ بكل خير

أخواتي الفاضلات

(غلا نجد/نازك القفاري)

تعاون جميل وراقي ومثمر

الله يديمـ الاخوه والغلا يارب

أهنيكمـ صراحه على هذا الطرح الرائع

ما شاء الله تبارك الله

معلومات قيمه في مضمونها وجميله وراقيه في ابتكارها

يعطيكمـ الف عافيه

مودتي



..

بحر الحنان
23-09-2007, 11:13 PM
::


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

::


الادبيه السادسة عشر شمس بعد خمسة عشر شمسا ادبيه تشع بسماء الخزامى

جمالا وابداعا .. وفنا يجتاح السطور والصفحات بالنور

تزخر بالادب الرفيع ... وجواهر تتسامى نحو العلو رقيا

غيوم مثقلة بالابداع بسماء الخزامى ... تهطل .. روعه


::


الرائعتان / غلا نجد ، نازك القفاري

::



زهور تزهو باريج الادب الاصيل
وارض لم تقبل سوى الثمين
وشمس اشرقت بلا غروب على الادب العربي
اختيار قمة .. لتراث اصيل من وطننا العربي
جمالا وابداعا وذوقا رفيع

ابدعتما وسلمتما

جهود كبيرة ... تكللت بالسمو والذاقة الراقية
والنجاح .. الكبير



الى الامام دائما ياخزامى



::


دمتم بخير
كلم التقدير

خالد بن ناصر
23-09-2007, 11:15 PM
:
:


أدبية خزامى نجد السادسة عشر .. جاءت كسيل جارف بالجمال والابداع ... جاءت تثبت ان سلسلة أدبيات
خزامى نجد تمتد بروائع ومساحات تمتلىء مضومناً ثرياً .. ومحتوى لايمكن ان يُستغنى عن سطر واحد
فهو مملكة عامرة وزاخرة بالأدب الذي يستحق ان يُضمن مساحات تليق به ..

:
:

الاختان الكريمتان / نازك القفاري .. غلا نجد

:
:

مجهود كبير .. وعمل متكامل .. احتضن الابداع الادبي العراقي .. والتاريخ المرصع بالذهب
ووضع بقالب انيق وقُدّم بصورة رائعة ... فكانت أدبية قمة تتوشح بالجمال والابداع في المادة والتقديم

كل الشكر والتقدير لكم على هذه الادبية .. وعلى جهودكم الكبيرة ...

:
دمتم بخير

لكم تقديريـ

قمر جده
25-09-2007, 03:55 AM
المبدعتان والمتألقتان :

غلا نجد , نازك القفاري


مجهود عظيم اكثر من رائــع تشكرا عليه ..

لدولة عظيمه تزخر بالفن والأدب المميز ..
لكما كل التقدير
قمر جده

بنت الشموع
25-09-2007, 05:43 AM
:

تلتقيان

فتنبت

بين ضـ ف ـيرة الـ ق ـصيدة

جورية عابقة
:
وعلى

شـ ف ـاة الكلام

يتساقط الـ ح ـرف مطراً

:

(( نكهة لذيذة مـ غ ـرية ))

فـ لنتذوقها

ح ــرف .. ح ــرف
و
كـ لـملة .. كـ لـملة

ح ـتى نفي حق هذا المجهود العظيم

:

الجميلتان

(( غلا نجد )) .. (( نازك القفاري ))

دُمتم بهذ الألق / الإبداع

ودام حرفكم المطر .. لنا

:

كبرياء شمرية
28-09-2007, 05:12 PM
السااااام عليكم ورحمة الله وبركاااته

غــلا نجد و نازك القفاري


متصفح غني بالوفاء والصدق والروعه

مجهود رائع وجبار واختيار موفق


لكما اجمل تحيه وتقدير


.

مشبب العاصمي
08-10-2007, 01:01 AM
ماشاء الله لا قوة الا بالله

بكل صراحة ابداع الى مالا نهاية له

مشكورين غلا نجد و نازك الغفاري

وبكل صراحة استفدت فايدة كبيره جدا و خصوصا تعرفي على ادب الشاعرة الدكتورة عاتكة الخزرجي فهي فعلا شاعرة كبيره ومن الطراز الاول

تحياتي

لكم

السهل الممتنع
09-10-2007, 05:14 AM
الأدبية تلك التي ولدت من رحم الصدفة
هاهي تباهي الجمال بجمالها
وتباهي الإبداع في إبداعها

أدبية رائعة .... شكرا للأختين الفاضلتين نازك الغفاري و غلا نجد

على هذا الابداع الذي تتقازم أمامه حروف الثناء وتتصاغر أمام روعته كلمات الشكر

مع كل التقدير

غلا نجد
15-10-2007, 04:58 PM
::




الأنيقة .. / .. غلا نجد
العذبة .. / .. نازك القفاري



نجمتان تلألأتا في فضاء الإبداع الخزامى
حضور أنيق أينما حللتما
وحرف من نور ترسمانه بكل اقتدار

لقد كان لي شرف المرور على هذه الأدبية
وفرصة الارتواء من ينابيع الأدب العراقي
بحق .. أبدعتما في الاختيار
والتنسيق
وإخراج المادة الأدبية بهذا المظهر الأنيق


فالأدب العراقي بحر لا يجف
ونبع لا ينضب



كل الشكر .. بل وأجزله لكما
دمتما شعاعين من نور
ودام لنا هذا التواصل الأنيق برفقة حرفيكما






أختكمـ
بسمه


http://khozamanajd.com/upload/najd/show.gif

:
:


راقيــة دومــاً ..

وحضـور أول .. نفتخـر بــه ..

غاليتـي ومشرفتنــا القديـرة .. بسمـة فـوق الـجـرح ..

مرحبـاً بتواجـدٍ يضيء زوايـا الأدبيــة .. وبحرفٍ تسمـو معــه الأبجديّــة ..

أكسبتِ المكـان .. شيئاً من نــــور ..

وأهديتيــه بـاقــة عذبـة من الزهـــور ..

لاتذبــل ..

شُكـراً لهذا النقاء ..

وِشُكـراً لهـذا التواصـــل ..

شُكـراً لكِ .. ياأنيقـــة ..






مودتي
،
!
http://khozamanajd.com/upload/najd/show2.gif

درة الفرات
20-10-2007, 04:32 AM
غـــــــــلا نــــــجـــــد و نــــــازك الــــقـــفــاري

لله دركم
وشكراً لهذا الرقي ...
جهود وعمل كبير .. رائع وجميل وقدير ومتميز
سلمت ايديكم .. ووفقكم الله
مع تحياتي .. وتقديري

محمد بن راشد
21-10-2007, 07:43 PM
...



إن لم يكن جمال الحرف في مثل ما قرأناه هنا .. فأين يكون ؟!

هي الكلمة بسحرها الأخاذ

هي العربية في إعجازها

هو النسيم العليل بأيدٍ تعرف كيف ترسم تعابير الحرف



قمة المتعة في التواجد هنا



القديرة .. غلا نجد

المميزة .. نازك القفاري


حضور متأخر على خجل ..

حضور الصمت في ضجة الجمال

بكل حرف وضعتموه هنا .. لكم من الشكر أضعافه

وبارك الله في جهدكم الوافر



تحياتي العطرة

.

محمد الزويد
23-10-2007, 01:00 AM
غلا نجد .. نازك القفاري
مجهود كبير .. معلومات قيمه تنم عن ثقافه عاليه في الأدب
عمل اكثر من رائع .. متميز في التنسيق و المحتوى
دمتم بهذا التميز

غلا نجد
30-10-2007, 08:41 PM
المشرقة

غلا نجد

المضيئة

نازك القفاري

إنتقاء بحجم كوكب دريّ يشتعلُ بذخاً أدبياً

تتطاير نيازك الأبجدية

وتتهاوي شُهب الجمال


على أرضنا الخصبه والمتعطشة للإشتعال


العراق

أرض الحضارة والمجد والتاريخ والألم والمهانة

أدباء أتخذوا من الفرات حبراً ومن دجلة معبراً لمشاعرهم

ينابيع عذبة شهيه لذيذة


تنوع بالألوان الأدبية من شعر ونثر فرواية

فواصل علمية ثقافية

روت العقل المعطل حتى ثمل ...


لله دركما ودر فكركما


مجهود ضخم يشاد به بالبنان

إخراج عبقري

ترتيب عسكري

تصاميم مبدعه

مرجع لكل من أراد الاستزاده


بارككما المولى وحفظكما وزادكمامن علمه ...



تحية تسع السموات والأرض بطهر قلبيكما ونقاء حرفيكما ...




ريم الفلا


http://khozamanajd.com/upload/najd/show.gif

:
:

مســاء الخزامى ..


البيــاض .. ريـم الفــلا ..


تتبـاهى الأبجديـــات .. بحضـــورك ..


وتلبـس من الحُلل أجملهـــا .. ترحيبــاً بــك ..


واحتفاءً بتشريفــك.. لهذا العمــل المتواضــع ..



من الأعمـــاق .. شُكراً لجمـالٍ منحتيهـــا إيـــاه ..


دُمتِ بخيـــر ..



:113:








مودتي
،
!
http://khozamanajd.com/upload/najd/show2.gif

غلا نجد
30-10-2007, 08:45 PM
غلا نجد - نازك القفاري

كل الشكر لمجهودكم الرائع

قد استمتعتُ حقاً بروعة المتصفح

وما يضمه من روائع

عزيزتاي لاحرمني الله روائعكم

مُحبتكم
::شهــد::

http://khozamanajd.com/upload/najd/show.gif

:
:

العذبـــة ..

الشهـــد ..
تواجــدكِ زاد هذا العمـــل .. رونقاً .. وبهــاء ..

شُكراً بحجــم .. حضـــورك ..

ولاحُرمنـــا هذا النقـــاء ..


دُمتِ .. عزيزتي .. :113:





مودتي
،
!
http://khozamanajd.com/upload/najd/show2.gif

طيبات الذكر
31-10-2007, 05:04 AM
مآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآشاء الله

ولا قوة الآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ بالله
يعطيكم الف عافية
كفيتو وفيتو
والله يجزاكم الف خير



اخت الجميع
خيرية بنت عوض العتيبي

خالد ابو حمدية
06-11-2007, 09:45 PM
يستحق العراق كل الغلا
وتستحقين أغلى الغلا على هذه الواحات التي تعيد لنا العراق ولو بوجداننا
أعدك في المساهمة اللاحقة أن أزودك بقصيدتي في مربد العراق سنة97
شكرا شكرا
غلا

الأترجّة
08-11-2007, 12:25 PM
انظر لتلـك الشجـرةذات الغصون النظـره
كيف نمت مـن حبـةوكيف صارت شجـره
فابحث وقل من ذا الذييخـرج منهـا الثمـره


الله هذه من بلاد الرافدين ياما تغنينا بها صغاراً !



ومبكية قصيدته في اللأرملة !


متصفح غني ثري بأدبنا العربي

شكرا لكِ غلا نجد على هذا التميز الذي انفردتي به


ولي عودة بإذن الله لهذا المتصفح فلم أرتوي منه بعد

تـركي بن محمـد
08-11-2007, 01:34 PM
نجمتي الإبداع ...

غلا نجد و نازك الغفاري ...

مرور ربما يكون متأخر ...

لكن الروعه هنا متجدده ...

بمحتويات هذة الصفحات ...

ينابيع عراقية ارتشفت منها ...

عذب الابداع و التميز ...

والكلمة ...

احسست بالصوت العراقي الجريح ...

سمعت ضحكات الأطفال ...

ابصرت نخيلها ...

ابداع وربي ...

لله دركم ..

ومن كل قلبي ...

الف شكر ...

تحيتي ...

تركي بن محمد

فارس العيّاف
09-11-2007, 02:30 AM
!!

محيط من الابداع

امواجه جميلة

وسواحله اجمل

ابدعتم وكفى

!!

لكما خالص التحيّة

مسـّـك
10-11-2007, 10:44 AM
الرائعتان .. غلا نجد .. ونازك ...!

قد تعب الحرف امام ابداعكم .. وأما الينابيع التي
سقت ظمأ الحرف بصافي وعذب البوح و الابداع كان كالماء البارد العذب ..
..
,
..
عشنا معكم ومع من عاش هذا الذهول أمام العراق .. وتاريخها الأدبي .
أخرجتوا لنا مسلسل حسي من خلال هطول تلك الحروف بشكل ادبي ..
/
/

لن نوفيكم حقكم ولا حق ذلك النشاط الرائع و لا الاخراج الجميل
فلكم مني خالص الشكر و الاعجاب .. مااشاءالله ..

دمتوا نجمتان تضيئان خزامى بأحرفهم العذبه ..

أخيتكم .. مسـّـك :)

هزاع العاصمي
13-11-2007, 11:44 AM
الرئعتان
غلاء نجد......نازك القفاري
تحية ملؤها التقدير والاحترام

جهد وافر يستحق الاشاده اجد نفسي مقصراً في التأخر عن الرد
ولعلي اجد عذراً لدى الاختين فقد عهدنا فيهما التعاون والجهد الواضح
للرقي بخزامى نجد وتقديم مامن شأنه رفع الذائقه لدى المتلقي فهنيئاً
لنا هذا التواجد تقبلو مروري ولكم اعجابي
اخوكم

فلاح بن منشار
18-01-2008, 02:14 PM
شكرا لهذه الينابيع الصافيه اخت غلاء

والشكر موصول للاخت نازك

لاهنتم

فائق الاحترام

غلا نجد
21-02-2008, 09:34 PM
"


مشرفتنا الرائعه "

|--*¨®¨*--|غلا نجد|--*¨®¨*--|


آستاذتنا المبدعه"


|--*¨®¨*--|نازك القفاري|--*¨®¨*--|


أهنيكم من الاعماق على نجاح هذا العمل الرآقي ,الثري بالجزاله والعذوبه


عمل تستحقان عليهِ كل الشكر والتقدير أخواتنا الغاليات


سنكون على موعد مع الشوارد العربيه الاصيله


آمل للجميع الاستمتاع والفائده


مودتي


؛؛

http://khozamanajd.com/upload/najd/show.gif

:
:

الألــق ..

عايـش أبـو لــيــل ..

ولـ تُـسـدى التهنئــة لـ كلينـــا ..

فرحـةً بمـرورك ..

ولـ تنحنــي الكلمــات ..

شُكـراً وامتنـانـا ً .. لكـل حـرفٍ زرعتــه هُنـــا ..

دُمتَ بخيـــر ..




مودتي
،
!
http://khozamanajd.com/upload/najd/show2.gif

غلا نجد
21-02-2008, 09:39 PM
غلا نجد ........ نازك القفاري


جهد أقل ما يقال عنه أنه أكثر من رائع

صفحات من نور أضاءت سماء الأدب الراقي

شكرا جزيلا

.

http://khozamanajd.com/upload/najd/show.gif

:
:

الكريـم ..

مطلــق بن راشد القعيمـة ..

تواجــدك .. إضـاءة لصفحـات الفكــر ..!

فـ شُكـراً لك .. كثيــرة .. نقيّــة ..

دعواتنـا بعودتـك سالمــا ً ..





مودتي
،
!
http://khozamanajd.com/upload/najd/show2.gif

غلا نجد
21-02-2008, 09:50 PM
لله دررركم



محجوووووووزه درجه فاااخره

http://khozamanajd.com/upload/najd/show.gif

:
:

القديــر ..

ربـّـان مركـب الحــرف .. والفكــر .. وموصِلنــا إلى مرافـيء الإبــداع ..

فـارس نجــد ..

مـرورك .. بحـدّ ذاتــه .. شــرفٌ ..

وأيّمـــا شـرف ..!!


شُكـراً لك ..



مودتي
،
!
http://khozamanajd.com/upload/najd/show2.gif

غلا نجد
21-02-2008, 09:54 PM
الساطعتان

غلا نجد\\ نازك القفاري

تجولتُ في بساتين الأدب العراقي

وقطفت من ثماره اليانعه وغرفت من مياهه العذبه

كلمة شكر وتقدير لكما على ما بذلتماه من مجهود عظيم لا يستهان به

أنار الله دروبكما

تقبلوا فائق التقدير والمودة,,,

http://khozamanajd.com/upload/najd/show.gif

:
:

البيــاض ..

أحمد آل شاعبــة ..

حضــوركَ غيمــة .. تنهمِـر كرمـاً / ألـقـاً / و وفـــاء ..

لا حُرمنـــا وهـج حرفــك ..

شُكراً .. لا تفيــك ..

دُمتَ بخيــر ..





مودتي
،
!
http://khozamanajd.com/upload/najd/show2.gif

غلا نجد
22-02-2008, 09:18 PM
غلا نجد ونازك القفاري

أهنئ نفسي وأهنئ كل من تعانق عيناه هذا الجمال

بهذا النتاج الغير مستغرب من فذتن مثليكما

سجلو اعجابي بفكرة ومضمون الطرح وطريقة العرض المبهرة للعيان

دمتم برقي لايفاركما / ودامت خزامى نبراس للادب والأدباء

أختكم غيداء

http://khozamanajd.com/upload/najd/show.gif

:
:

العذبــة ..

عروس البـحـر ..

كـ العطــر الممــزوج بشذى الخزامـى .. وعبـق الزيزفـون ..

تأتينَ فـ تسكبيـــه لنـــا ..

إشادتـكِ .. محـل شُكـر وامتنــان ..

ومتابعتـك فخـرٌ لنـــا ..

من الأعمـاق .. شُكــراً لكِ ..

دُمتِ في القلـب ..





مودتي
،
!
http://khozamanajd.com/upload/najd/show2.gif

غلا نجد
22-02-2008, 09:24 PM
.

رائعة هذه التفاصيل

فرصة كبيرة للمرء أن يتعلم ويحظى بكل هذا الترف

تألق وإبداع منقطع النظير تقدمه هاتان النجمتان المتألقتان في سماء خزامى نجد

نازك وغلا

جميلة هذه الوقفات

ورائعة هذه الإطلالة المؤطرة بالندى

مرجع أدبي لا مثيل له وجهد كبير لا يستطيعه إلا الكبار

وافر الشكر والامتنان على هذه المساحات الراقية

والشكر لا يكفي ولا يفي

وكل عام وأنتم بخير

أخوكم

.

http://khozamanajd.com/upload/najd/show.gif

:
:

فاضلـي الأستــاذ ..

فهـد الفاضـل ..

معانـي السمـوّ تقتـرِن بحضــورك الكبيـر ..

وكلمـاتـك خلّدت على هذه الأدبيــة .. شهـادة وسـام نعتّـز بهـــا ..

لكَ موفـور الشكــر .. والتقديــر .. والإمتنــان ..


ودامتَ أعوامــكَ حافلـة بالخيـــر .. والسعـــادة ..




مودتي
،
!
http://khozamanajd.com/upload/najd/show2.gif

غلا نجد
22-02-2008, 09:28 PM



الرائعه والغاليه ..

~*¤ô§ô¤*~غـــــلانجد ~*¤ô§ô¤*~



الفاضله



~*¤ô§ô¤*~نازك القفاري~*¤ô§ô¤*~





وللأبداع .. انتم



هنا ارتوينا وارتشفنا من ينابيع عراقيه صافيه


جهد ثمين أوقفنا كثيراً




مساحه رائعه من الأدب .. لاتنتهي ..



وردتا خزامى .. من الأعماق شكراً الى مالا نهايه ..:)


http://sl.glitter-graphics.net/pub/204/204838ff5w8ihywl.gif





ريميـــــة حرب








http://khozamanajd.com/upload/najd/show.gif

:
:

الحبيبــة ..

هجيـر الـروح ..

أشـرَقَ بـكِ المكـــان ..

وتراقصت بقدومـك الحـروف ..

شُكراً لكِ .. ولكلماتـك الرقراقـــة ..

لكِ الـ ورد .. والـود ..





مودتي
،
!
http://khozamanajd.com/upload/najd/show2.gif

غلا نجد
22-02-2008, 09:31 PM
الكاتبه القديره
غلانجد
والكاتبه القديره
نازك القفاري
اقلام راقيه
وافكارعشقها الأدبا
لله دركما
وزادكما علما وفهماورزقا
ومبارك عليكما الشهر
وكل عام وانتم بخير
ولكما
التحيه
والتقدير
سعيدباوزير

http://khozamanajd.com/upload/najd/show.gif

:
:


شاعرنــا الكريــم ..

سعيـد با وزيـر ..

تفيـضُ مُزن كرمـك .. بحروفـك النقيـــة ..

فتخضـرّ بهـــا الهضــاب ..


من الأعمــاق .. شُكراً لكرم حضـورك ..

ودامَ الخيـر نبراسـاً لأعوامــك ...





مودتي
،
!
http://khozamanajd.com/upload/najd/show2.gif

غلا نجد
22-02-2008, 09:35 PM
http://khozamanajd.com/upload/najd/ssaa111.gif






تاريخ أدبي حافل ومكلل بالبياض والحكمة والجمـــــال .. وأسمــاء نقشت حروفــاً من ذهب فوضعت بصمتاً فارقه في كنزنـــا الأدبي ...






الرائعتــــان .. غلا نجد و نازك القفاري ...






اختيـــار موفق و مميز وكم هائل من الروعة جمعتموها تحت هذا المتصفح ...






بارك الله قي جهودكمــا ودُمتما سراجـاً مضيئـاً ...









http://khozamanajd.com/upload/najd/ssaa222.gif

http://khozamanajd.com/upload/najd/show.gif

:
:

النقـــاء ..

أشـــواق ..

نــورٌ يضـيء الأركـــان ..

وحرفٌ يزرع بمــداده .. بهــاءً يعانِـق السحـاب ..

شُكراً لكِ ..

ولحضـــوركِ الجميـــل ..


دُمتِ بخيـــر ..







مودتي
،
!
http://khozamanajd.com/upload/najd/show2.gif

غازي العلي
27-02-2008, 01:44 PM
الاختين الفاضلتين


غلا نجد
نازك القاري


الف تحيةٍ لكما من الوجدان

الحقيقه انه عملٌ جبار

آلمني جدا تاخري عنه.........وعن الينابيع الصافيه...!!

اقدم الاعتذار عن التاخر

واسمحوا لي باضافة ينابيع اخرى الى ينابيع العراق الاصفى......!!

انني ارى الموضوع شارف على الانتهاء

ولكن بقية اسماء حفرت لنفسها

في الوجدان العربي اخاديد....!!

فهلا اذنتما لي بذلك.....!!

تقبلا تقديري واحترامي...!!

محارب

غازي العلي
27-02-2008, 01:54 PM
[;194043]http://www.ojqji.net/up_vb/12062/2641b7ead1.gif
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/1/13/Jawa hiri.jpg

نبذه عن حياة الشاعر العراقي الكبير محمد مهدي الجواهري
وبعض قصائده..

تم الجمع من المواقع المهتمين في سيرة الشاعر العربي الجميل والكبير جدآ..
يا سيدي اسعف فمي ليقولا-في عيد مولدك الجميل جميلا لله درك من مهيب وادع
نسرا يطارحه الحمام هديل شدت عروقك من كرائم هاشم-بيض نمين خديجة وبتول

ولد الشاعر محمد مهدي الجواهري في النجف في السادس والعشرين من تموز عام 1899م ، والنجف مركز ديني وأدبي ، وللشعر فيها أسواق تتمثل في مجالسها ومحافلها ، وكان أبوه عبد الحسين عالماً من علماء النجف ، أراد لابنه الذي بدت عليه ميزات الذكاء والمقدرة على الحفظ أن يكون عالماً، لذلك ألبسه عباءة العلماء وعمامتهم وهو في سن العاشرة.- تحدّر من أسرة نجفية محافظة عريقة في العلم والأدب والشعر تُعرف بآل الجواهر ، نسبة إلى أحد أجداد الأسرة والذي يدعى الشيخ محمد حسن صاحب الجواهر ، والذي ألّف كتاباً في الفقه واسم الكتاب "جواهر الكلام في شرح شرائع الإسلام " . وكان لهذه الأسرة ، كما لباقي الأسر الكبيرة في النجف مجلس عامر بالأدب والأدباء يرتاده كبار الشخصيات الأدبية والعلمية .
- قرأ القرآن الكريم وهو في هذه السن المبكرة وتم له ذلك بين أقرباء والده وأصدقائه، ثم أرسله والده إلى مُدرّسين كبار ليعلموه الكتابة والقراءة، فأخذ عن شيوخه النحو والصرف والبلاغة والفقه وما إلى ذلك مما هو معروف في منهج الدراسة آنذاك . وخطط له والده وآخرون أن يحفظ في كل يوم خطبة من نهج البلاغة وقصيدة من ديوان المتنبي ليبدأ الفتى بالحفظ طوال نهاره منتظراً ساعة الامتحان بفارغ الصبر ، وبعد أن ينجح في الامتحان يسمح له بالخروج فيحس انه خُلق من جديد ، وفي المساء يصاحب والده إلى مجالس الكبار .
- ‏أظهر ميلاً منذ الطفولة إلى الأدب فأخذ يقرأ في كتاب البيان والتبيين ومقدمة ابن خلدون ودواوين الشعر ، ونظم الشعر في سن مبكرة ، تأثراً ببيئته ، واستجابة لموهبة كامنة فيه .‏
- كان قوي الذاكرة ، سريع الحفظ ، ويروى أنه في إحدى المرات وضعت أمامه ليرة ذهبية وطلب منه أن يبرهن عن مقدرته في الحفظ وتكون الليرة له. فغاب الفتى ثماني ساعات وحفظ قصيدة من (450) بيتاً واسمعها للحاضرين وقبض الليرة .‏
- كان أبوه يريده عالماً لا شاعراً ، لكن ميله للشعر غلب عليه . وفي سنة 1917، توفي والده وبعد أن انقضت أيام الحزن عاد الشاب إلى دروسه وأضاف إليها درس البيان والمنطق والفلسفة.. وقرأ كل شعر جديد سواء أكان عربياً أم مترجماً عن الغرب .
- وكان في أول حياته يرتدي العمامة لباس رجال الدين لأنه نشأ نشأةً دينيه محافظة ، واشترك بسب ذلك في ثورة العشرين عام 1920م ضد السلطات البريطانية وهو لابس العمامة ، ثم اشتغل مدة قصيرة في بلاط الملك فيصل الأول عندما تُوج ملكاً على العراق وكان لا يزال يرتدي العمامة ، ثم ترك العمامة كما ترك الاشتغال في البلاط الفيصلي وراح يعمل بالصحافة بعد أن غادر النجف إلى بغداد ، فأصدر مجموعة من الصحف منها جريدة ( الفرات ) وجريدة ( الانقلاب ) ثم جريدة ( الرأي العام ) وانتخب عدة مرات رئيساً لاتحاد الأدباء العراقيين .
- لم يبق من شعره الأول شيء يُذكر ، وأول قصيدة له كانت قد نشرت في شهر كانون الثاني عام 1921 ، وأخذ يوالي النشر بعدها في مختلف الجرائد والمجلات العراقية والعربية .
- نشر أول مجموعة له باسم " حلبة الأدب " عارض فيها عدداً من الشعراء القدامى والمعاصرين .
- سافر إلى إيران مرتين : المرة الأولى في عام 1924 ، والثانية في عام 1926 ، وكان قد أُخِذ بطبيعتها ، فنظم في ذلك عدة مقطوعات .
- ترك النجف عام 1927 ليُعَيَّن مدرّساً في المدارس الثانوية ، ولكنه فوجيء بتعيينه معلماً على الملاك الابتدائي في الكاظمية .
- أصدر في عام 1928 ديواناً أسماه " بين الشعور والعاطفة " نشر فيه ما استجد من شعره .
- استقال من البلاط سنة 1930 ، ليصدر جريدته (الفرات) ، وقد صدر منها عشرون عدداً ، ثم ألغت الحكومة امتيازها فآلمه ذلك كثيراً ، وحاول أن يعيد إصدارها ولكن بدون جدوى ، فبقي بدون عمل إلى أن عُيِّنَ معلماً في أواخر سنة 1931 في مدرسة المأمونية ، ثم نقل لإلى ديوان الوزارة رئيساً لديوان التحرير .
- في عام 1935 أصدر ديوانه الثاني بإسم " ديوان الجواهري " .
- في أواخر عام 1936 أصدر جريدة (الانقلاب) إثر الانقلاب العسكري الذي قاده بكر صدقي .وإذ أحس بانحراف الانقلاب عن أهدافه التي أعلن عنها بدأ يعارض سياسة الحكم فيما ينشر في هذه الجريدة ، فحكم عليه بالسجن ثلاثة أشهر وبإيقاف الجريدة عن الصدور شهراً .
- بعد سقوط حكومة الانقلاب غير اسم الجريدة إلى (الرأي العام) ، ولم يتح لها مواصلة الصدور ، فعطلت أكثر من مرة بسبب ما كان يكتب فيها من مقالات ناقدة للسياسات المتعاقبة .
- لما قامت حركة مارس 1941 أيّدها وبعد فشلها غادر العراق مع من غادر إلى إيران ، ثم عاد إلى العراق في العام نفسه ليستأنف إصدار جريدته (الرأي العام) .
- في عام 1944 شارك في مهرجان أبي العلاء المعري في دمشق .
- أصدر في عامي 1949 و 1950 الجزء الأول والثاني من ديوانه في طبعة جديدة ضم فيها قصائده التي نظمها في الأربعينيات والتي برز فيها شاعراً كبيراً .
- شارك في عام 1950 في المؤتمر الثقافي للجامعة العربية الذي عُقد في الاسكندرية .
- انتخب رئيساً لاتحاد الأدباء العراقيين ونقيباً للصحفيين .
- واجه مضايقات مختلفة فغادر العراق عام 1961 إلى لبنان ومن هناك استقر في براغ ضيفاً على اتحاد الأدباء التشيكوسلوفاكيين .
- أقام في براغ سبع سنوات ، وصدر له فيها في عام 1965 ديوان جديد سمّاه " بريد الغربة " .
- عاد إلى العراق في عام 1968 وخصصت له حكومة الثورة راتباً تقاعدياً قدره 150 ديناراً في الشهر .
- في عام 1969 صدر له في بغداد ديوان "بريد العودة" .
- في عام 1971 أصدرت له وزارة الإعلام ديوان " أيها الأرق" .وفي العام نفسه رأس الوفد العراقي الذي مثّل العراق في مؤتمر الأدباء العرب الثامن المنعقد في دمشق . وفي العام نفسه أصدرت له وزارة الإعلام ديوان " خلجات " .
- في عام 1973 رأس الوفد العراقي إلى مؤتمر الأدباء التاسع الذي عقد في تونس .
- بلدان عديدة فتحت أبوابها للجواهري مثل مصر، المغرب، والأردن ، وهذا دليل على مدى الاحترام الذي حظي به ولكنه اختار دمشق واستقر فيها واطمأن إليها واستراح ونزل في ضيافة الرئيس الراحل حافظ الأسد الذي بسط رعايته لكل الشعراء والأدباء والكتّاب.
- كرمه الرئيس الراحل «حافظ الأسد» بمنحه أعلى وسام في البلاد ، وقصيدة الشاعر الجواهري (دمشق جبهة المجد» ذروة من الذرا الشعرية العالية .
- يتصف أسلوب الجواهري بالصدق في التعبير والقوة في البيان والحرارة في الإحساس الملتحم بالصور الهادرة كالتيار في النفس ، ولكنه يبدو من خلال أفكاره متشائماً حزيناً من الحياة تغلف شعره مسحة من الكآبة والإحساس القاتم الحزين مع نفسية معقدة تنظر إلى كل أمر نظر الفيلسوف الناقد الذي لايرضيه شيء.
- وتوفي الجواهري في السابع والعشرين من تموز 1997 ، ورحل بعد أن تمرد وتحدى ودخل معارك كبرى وخاض غمرتها واكتوى بنيرانها فكان بحق شاهد العصر الذي لم يجامل ولم يحاب أحداً .‏
- وقد ولد الجواهري وتوفي في نفس الشهر، وكان الفارق يوماً واحداً مابين عيد ميلاده ووفاته. فقد ولد في السادس والعشرين من تموز عام 1899 وتوفي في السابع والعشرين من تموز 1997

.......

يتـبع قصائده..[/QUOTE]

غازي العلي
27-02-2008, 01:57 PM
"]( ناجيت قبرك )

في ذِمَّةِ اللهِ ما ألقَى وما أَجِــدُ

أهذهِ صَخرةٌ أم هذهِ كَبِـــدُ

قدْ يقتلُ الحُزنُ مَنْ أحبابهُ بَعُـدوا

عنه فكيفَ بمنْ أحبابُهُ فُقِــدوا

تَجري على رَسْلِها الدنيا ويَتْبَعُها

رأْيٌ بتعليـلِ مَجْراهـا ومُعْتَقَـدُ

أَعْيَا الفلاسفةَ الأحرارَ جَهْلُهمُ

ماذا يُخَبِّـي لهم في دَفَّتَيْـهِ غَـدُ

طالَ التَّمَحُّلُ واعتاصتْ حُلولُهمُ

ولا تَزالُ على ما كانتِ العُقَـدُ

ليتَ الحياةَ وليتَ الموتَ مَرْحَمَـة ٌ

فلا الشبابُ ابنُ عشرينٍ ولا لَبدُ

ولا الفتاةُ بريعانِ الصِّبا قُصِفَـتْ

ولا العجوزُ على الكَـفَّيْنِ تَعْتَمِـدُ

وليتَ أنَّ النسورَ اسْتُنْزِفَتْ نَصَفَاً

أعمارُهُنَّ ولم يُخْصَصْ بها أحـدُ

حُيِّيتِ (أمَّ فُـرَاتٍ) إنَّ والـدةًً

بمثلِ ما انجبتْ تُـكْنى بما تَـلِـدُ

تحيَّةً لم أجِدْ من بـثِّ لاعِجِهَـا

بُدَّاً, وإنْ قامَ سَـدّاً بيننا اللَّحـدُ

بالرُوحِ رُدَّي عليها إنّها صِلَـةٌ

بينَ المحِبينَ ماذا ينفعُ الجَـســدُ

عَزَّتْ دموعيَ لو لمْ تبعثي شَجناً

رَجعتُ منهُ لحرَّ الدمعِ أَبْـتَــرِدُ

خلعتُ ثوبَ اصطبارٍ كانَ يستُرُنـي

وبانَ كَذِبُ ادَّعائي أنني جَلِـدُ

بَكَيْتُ حتى بكا مَنْ ليسَ يعرفُني

ونُحْتُ حتىَّ حكاني طائرٌ غَــرِدُ

كما تَفجَّر عيناً ثـرةًً حَجَـــرُ

قاسٍ تفجَّرَ دمعاً قلبيَ الصَّلِــدُ

إنَّا إلى اللهِ! قولٌ يَستريحُ بــهِ

ويَستوي فيهِ مَن دانوا ومَن جَحَدُوا



مُدي إليَّ يَداً تـُمْدَدْ إليكِ يَـدُ

لا بُدَّ في العيشِ أو في الموتِ نَتَّحِـدُ

كُنَّا كشِقَّيْنِ وافى واحِـدا ً قَـدَرٌ

وأمرُ ثانيهما مِن أمـرهِ صَـدَدُ

ناجيتُ قَبْرَكِ أستوحـي غياهِبَـهُ

عنْ حالِ ضَيْفٍ عليه مُعْجَلاً يَفِـدُ

وردَّدَتْ قَفْرَة ٌ في القلب ِ قاحِـلة ٌ

صَدى الذي يَبتغي وِرْدَاً فلا يَجِـدُ

ولفَّني شَبَـحٌ ما كانَ أشبهَــهُ

بِجَعْدِ شَـعْرِكِ حولَ الوجهِ يَنْعَـقِدُ

ألقيتُ رأسـيَ في طَّياتِـهِ فَزِعَـاً

نَظِير صُنْعيَ إذ آسى وأُفْتَــأدُ

أيّامَ إنْ ضاقَ صدري أستريحُ إلـى

صَدْرٍ هو الدهـرُ ما وفّى وما يَعِدُ

لا يُوحِشُ اللهُ رَبْعَاً تَـنْزِليـنَ بـهِ

أظُنُّ قبرَكِ رَوْضَاً نورُهُ يَقِــدُ

وأنَّ رَوْحَـكِ رُوحٌ تأنَسِينَ بهـا

إذا تململَ مَيْتٌ رُوحُهُ نَـكَــدُ

كُنَّا كنَبْتَـةِ رَيْحَـانٍ تَخَطَّمَهـا

صِرٌّ فأوراقُـها مَنْزُوعَة ٌ بَــدَدُ

غَطَّى جناحاكِ أطفالي فكُنْتِ لَهُـمْ

ثَغْرَاً إذا استيقظوا , عَيْنَاً إذا رَقَدوا

شَتَّى حقوقٍ لها ضاقَ الوفاءُ بها

فهل يكـونُ وفـاءً أنّـني كَمِـدُ

لم يَلْقَ في قلبِها غِلٌّ ولا دَنَـسٌ

لهُ مَحلاً ، ولا خُبْـثٌ ولا حَسَـدُ

ولم تَكُنْ ضرَّةً غَيْرَى لجارتِـها

تُلوى لخيـرٍ يُواتيها وتُضْطَهَـدُ

ولا تَذِلُّ لِخَطْبٍ حُـمَّ نازِلُـهُ

ولا يُصَعِّـرُ منها المـالُ والوَلَـدُ



قالوا أتى البرقُ عَجلاناً فقلتُ لهـمْ

واللهِ لو كانَ خيرٌ أبْطَـأَتْ بُـرُدُ

ضاقتْ مرابِعُ لُبنان بما رَحُبَـتْ

عليَّ والتفَّتِ الآكامُ والنُجُــدُ

تلكَ التي رَقَصَتْ للعينِ بَهْجَتُـها

أيامَ كُنّـا وكانتْ عِيشَةٌ رَغَـــدُ

سوداءُ تَنْفُخُ عن ذكرى تُحَرِّقُـني

حتَّـى كأنّي على رَيْعَانِهَا حَــرِدُ

واللهِ لم يَحْلُ لي مَغْـدَىً ومُنْتَقَلٌ

لما نُـعِيتِ ولا شخصٌ ولا بَلَـدُ

أين المَفَـرُّ وما فيها يُطَارِدُنـي

والذكرياتُ ، طَرِيَّاً عُودُها، جُـدُدُ

أألظـلالُ التي كانَـتْ تُفَيِّئُنَـا

أمِ الهِضَابُ أمِ الماءُ الذي نَــرِدُ

أمْ أنتِ ماثِلَة ٌ؟ مِن ثَمَّ مُطَّـرَحٌ

لنا ومِنْ ثَـمَّ مُرْتَاحٌ ومُتَّـسَـدُ

سُرْعَانَ ما حالَتِ الرؤيا وما اختلفتْ

رُؤَىً , ولا طالَ- إلا ساعة ً- أَمَـدُ

مَرَرْتُ بالحَوْر ِ والأعراسُ تملأهُ

وعُدْتُ وهو كمَثْوَى الجانِّ ِ يَرْتَـعِدُ



مُنَىً - وأتْعِسْ بها- أن لا يكونَ على

توديعِهَا وهي في تابوتِـها رَصَدُ

لعلنِي قَـارِئٌ في حُـرِّ صَفْحَتِهَا

أيَّ العواطِفِ والأهـواءِ تَحْتَشِدُ

وسَامِعٌ لَفْظَـةً منها تُقَرِّظُـني

أمْ أنَّهَا - ومعـاذَ اللهِ - تَنْتَقِـدُ

ولاقِطٌ نَظْرَةً عَجْلَى يكـونُ بها

لي في الحَيَاةِ وما أَلْقَى بِهَا ، سَنَـدُ

غازي العلي
27-02-2008, 01:59 PM
يا دجلة الخير
لشاعر العرب الاكبر
محمد مهدي الجواهري

حيّيْتُ سفحكِ من بُعد فحييني
يا دجلة الخير يا أم البساتين
حيّيْتُ سفحكِ ظمآناً ألوذُ به
لوْذَ الحمائم بين الماءِ والطينِ
يا دجلةَ الخير يا نبْعاً أفارقُهُ
على الكراهةِ بين الحين والحينِ
إنّي وردْتُ عيون الماءِ صافيةً
نبْعاً فنبْعاً، فما كانت لترويني
وأنت يا قارباً تلْوي الرياحُ بهِ
ليَّ النسائمِ أطرافَ الأفانينِ(1)
وددْتُ ذاك الشراع الرّخصَ لو كفني(2)
يُحاكُ منه، غداة البيْنِ، يطويني
يا دجلة الخير: قد هانت مطامحُنا
حتى لأَدنى طِماحٍ غيرُ مضمونِ
أتضمنين مقيلاً لي سواسيةً
بين الحشائشْ أو بين الرياحينِ
خِلْواً من الهمِّ إلا همَّ خافقةٍ
بين الجوانح أعنيها وتعْنيني
تهزّني فأجاريها فتدفعُني
كالريح تُعْجلُ في دفع الطواحينِ
يا دجلة الخير: يا أطياف ساحرةٍ
يا خمر خابيةٍ في ظلّ عُرجونِ(3)
يا سكْتَةَ الموتِ، يا أطيافَ ساحرةٍ
يا خنْجَر الغدر، يا أغصان زيتونِ
يا أمّ بغدادَ، من ظَرْفٍ ومن غَنجٍ
متى التبغْددُ حتى في الدهاقينِ(4)
يا أمّ تلك التي من (ألف ليلتها)
للآنَ يعبقُ عطرٌ في التلاحينِ
يا مُسْتجمَّ (النواسيّ) الذي لبستْ(5)
به الحضارة ثوباً وشْيَ (هارون)(6)
الغاسلِ الهمّ في ثغرٍ وفي حَببٍ
والمُلْبسِ العقْلَ أزياءَ المجانينِ
والسّاحبِ الزقّ يأباهُ ويُكرِههُ(7)
والمُنْفقِ اليوْمَ يُفْدَى بالثلاثينِ(8)
والرّاهنِ السّابريَّ الخزّ في قَدحٍ(9)
والمُلهمِ الفن من لهوٍ أفانينِ
والمُسمعِ الدّهرَ والدنيا وساكنَها
قرْعَ النواقيسِ في عيد الشّعانينِ(10)
يا دجلةَ الخير: ما يُغْليكِ من حَنقٍ
يُغلي فؤادي، وما يُشجيكِ يُشجيني
ما إن تزالُ سياطُ البغْى ناقعةً
في مائكِ الطُهرِ بين الحين والحينِ
ووالغاتٌ خيولُ البغْيِ مُصبحةً
على القُرى - آمناتٍ - والدهاقينِ
يا دجْلَة الخير: أدري بالذي طَفحتْ به
مجاريك من فوقٍ إلى دُونِ
أدري على أيّ قيثارٍ قد انفجرتْ
أنغامُكِ السمّرُ عن أناتِ محزونِ
أدري بأنك من ألفٍ مَضَتْ هَدراً
للآنَ تهزْينَ من حكمِ السلاطين
تَهزين أنْ لم تَزَلْ في الشرق شاردةً(11)
من النواويس أرواحُ الفراعينِ(12)
تهزين من خِصْب جنّاتٍ مُنثرةٍ
على الضفافِ ومن بُؤسِ الملايينِ
تهزيْنَ من عُتقاءٍ يوم ملحمةٍ(13)
أضفوْا دروع مطاعيمٍ مطاعينِ
الضارعين لأقدارٍ تحِلُّ بهمْ كما
تلوّى ببطن الحوت ذو النونِ
يروْن سود الرزايا في حقيقتها
ويفزعون إلى حدْسٍ وتخمينِ
والخائفين اجتداع الفقر مالهمو
والمُفضلينَ عليه جَدْعَ عِرْنينِ(14)
واللائذين بدعوى الصبر مَجْبنةً
مستعصمين بحبْلٍ منه موهونِ
والصبرُ ما انفكّ مرداةً لمحتربٍ(15)
ومستميتٍ، ومنجاةً لمسكينِ
يا دجلةَ الخير: والدنيا مفارقةٌ
وأيّ شرٍّ بخيرٍ غيرُ مقرونِ
وأيُّ خيْرٍ بلا شرٍّ يُلقّحهُ
طهْرُ الملائكِ من رجْسِ الشياطينِ
يا دجلةَ الخير: كم من كنْز موهبةٍ
لديْكِ في (القُمْقُمِ) المسحور مخزون
لعلّ يوماً عصُوفاً جارفاً عرساً
آت فترضيك عقبان وتُرضيني
يا دجلةَ الخير: إن الشعر هدهدةٌ
للسمع، ما بين ترخيمٍ وتنوين
عفْواً يردّد في رَفْهٍ وفي عَللٍ
لحن الحياة رخيّاً غَيْرَ ملحونِ
يا دجلة الخير: كان الشعر مُذْ رسمتْ
كفّ الطبيعةِ لوْحاً (سفرَ تكوينِ)
يا دجلة الخير: لم نصحبْ لمسْكنةٍ
لكنْ لنلْمِسَ أوجاعَ المساكينِ
هذى الخلائقُ أسفارٌ مُجسّدةٌ
المُلهمونَ عليها كالعناوينِ
إذا دجا الخطْبُ شعَت في ضمائرهم
أضواءُ حرْفٍ بليل البؤسِ مرهونِ
دَيْنٌ لزامٌ، ومحسودٌ بِنِعمتهِ
من راح منهم خليصاً غير مديونِ
يا دجلةَ الخير: هلا بعض عارفةٍ(16)
تُسدى إليَّ على بُعدٍ فَتجْزيني
يا دجلةَ الخير: منّيني بعاطفةٍ
وألهميني سُلواناً يُسلّيني
يا دجلةَ الخير: من كلّ الاُلى خبروا
بلوايَ لم أُلْفِ حتّى مَنْ يُواسيني
يا دجلةَ الخير: خلِّي الموج مُرتفعاً
طيفاً يمرُّ وإن بعْضَ الأحايينِ
وحمّليه بحيثُ الثلجُ يغمُرني
دفْءَ (الكوانينِ) أو عطر (التشارين)(17)
يا دجلةَ الخير: يا مَن ظلَّ طائفُها
عن كلّ ما جلت الأحلامُ يُلهيني
لو تعلمين بأطيافي ووحشتها
وددّتِ مثلي لو أنّ النوْمَ يجفوني
يا دجلةَ الخير: خلّيني وما قَسمت
لي المقاديرَ من لدْغِ الثعابينِ
(1) الأفانين والأفنان: الأغصان.
(2) الرّخص: الناعم.
(3) الخابية: وعاء من الفخار يُعتّق فيه الشراب. العرجون: عذْق النخل إذا يبس واعوجّ.
(4) التبغدد: تقليد أهل بغداد ومحاكاتهم في عاداتهم وتحضّرهم.
الدهاقين: جمع دهقان: رئيس المدينة أو القرية (فارسية معرّبة).
(5) النواسي: أبو نواس.
(6) هارون: هارون الرشيد.
(7) الزق: وعاء من الجلد يتخذ للماء والخمر.
(8) بالثلاثين أي بالثلاثين يوما مجموع أيام الشهر.
(9) في هذا البيت إشارة إلى قول أبي نواس من قصيدة له وقد رهن ثيابه الثمينة كلها ومن بينها خلع العباسيين عليه.
(10) عيد الشعانين: من أعياد النصارى.
(11) تهزيْن: تهزئين (بتسهيل الهمزة).
(12) النواويس: التوابيت.
(13) العتقاء: من يؤسرون ثم يطلق سراحهم.
(14) جدع عرنين: يقال جُدع عرنينه أي قُطع أنفه.
(15) مرداة: مهلكة.
(16) العارفة: الفضل والإحسان.
(17) الكوانين: جمع كانون وهو الموقد

غازي العلي
27-02-2008, 02:01 PM
قصيدة شاعر العرب الأكبر
محمد مهدي الجواهري
في جلالة الملك حسين بن طلال
الهاشمي رحمه الله واسكنه فسيح جناته...!!

يا سيّدي أَسْعِفْ فَمِي لِيَقُــولا

في عيدِ مولدِكَ الجميلِ جميلا

أَسْعِفْ فَمِي يُطْلِعْكَ حُـرّاً ناطِفَـاً

عَسَلاً، وليسَ مُدَاهِنَاً مَعْسُولا

يا أيّـها المَلِـكُ الأَجَلُّ مكانـةً

بين الملوكِ ، ويا أَعَزُّ قَبِيلا

يا ابنَ الهواشِمِ من قُرَيشٍ أَسْلَفُـوا

جِيلاً بِمَدْرَجَةِ الفَخَارِ ، فَجِيلا

نَسَلُوكَ فَحْلاً عَنْ فُحُـولٍ قَدَّمـوا

أَبَدَاً شَهِيدَ كَرَامَةٍ وقَتِيلا

للهِ دَرُّكَ من مَهِيـبٍ وَادِعٍ

نَسْرٍ يُطَارِحُهُ الحَمَامُ هَدِيلا

يُدْنِي البعيدَ إلى القريبِ سَمَاحَـةً

ويُؤلِّفُ الميئوسَ والمأمُولا

يا مُلْهَمَاً جَابَ الحيـاةَ مُسَائِـلاً

عَنْها ، وعَمَّا أَلْهَمَتْ مَسْؤُولا

يُهْدِيهِ ضَوْءُ العبقـريِّ كأنَّــهُ

يَسْتَلُّ منها سِرَّهَا المجهـولا

يَرْقَى الجبالَ مَصَاعِبَاً تَرْقَـى بـهِ

ويَعَافُ للمُتَحَدِّرينَ سُهولا

ويُقَلِّبُ الدُّنيا الغَـرُورَ فلا يَرَى

فيها الذي يُجْدِي الغُرُورَ فَتِيلا

يا مُبْرِئَ العِلَلَ الجِسَـامَ بطِبّـهِ

تَأْبَى المروءةُ أنْ تَكُونَ عَلِيلا

أنا في صَمِيمِ الضَّارِعيـنَ لربِّـهِمْ

ألاّ يُرِيكَ كَرِيهةً ، وجَفِيلا

والضَّارِعَاتُ مَعِي ، مَصَائِرُ أُمَّـةٍ

ألاّ يَعُودَ بها العَزِيزُ ذَلِيلا

فلقد أَنَرْتَ طريقَهَا وضَرَبْتَـهُ

مَثَلاً شَرُودَاً يُرْشِدُ الضلِّيلا

وأَشَعْتَ فيها الرأيَ لا مُتَهَيِّبَـاً

حَرَجَاً ، ولا مُتَرَجِّيَاً تَهْلِيلا

يا سَيِّدي ومِنَ الضَّمِيـرِ رِسَالَـةٌ

يَمْشِي إليكَ بها الضَّمِيرُ عَجُولا

حُجَـجٌ مَضَتْ ، وأُعِيدُهُ في هَاشِمٍ

قَوْلاً نَبِيلاً ، يَسْتَمِيحُ نَبِيلا

يا ابنَ الذينَ تَنَزَّلَتْ بِبُيُوتِـهِمْ

سُوَرُ الكِتَابِ ، ورُتّلَتْ تَرْتِيلا

الحَامِلِينَ مِنَ الأَمَانَةِ ثِقْلَـهَـا

لا مُصْعِرِينَ ولا أَصَاغِرَ مِيلا

والطَّامِسِينَ من الجهالَـةِ غَيْهَبَـاً

والمُطْلِعِينَ مِنَ النُّهَـى قِنْدِيلا

والجَاعِلينَ بُيوتَـهُمْ وقُبورَهُـمْ

للسَّائِلينَ عَنِ الكِـرَامِ دِلِيلا

شَدَّتْ عُرُوقَكَ من كَرَائِمِ هاشِـمٍ

بِيضٌ نَمَيْنَ خَديجـةً وبَتُولا

وحَنَتْ عَلَيْكَ من الجُدُودِ ذُؤابَـةٌ

رَعَتِ الحُسَيْنَ وجَعْفَراً وعَقِيلا

هذي قُبُورُ بَنِي أَبِيكَ ودُورُهُـمْ

يَمْلأنَ عُرْضَاً في الحِجَازِ وطُولا

مَا كَانَ حَـجُّ الشَّافِعِيـنَ إليهِمُ

في المَشْرِقَيْنِ طَفَالَـةً وفُضُولا

حُبُّ الأُلَى سَكَنُوا الدِّيَـارَ يَشُـفُّهُمْ

فَيُعَاوِدُونَ طُلُولَها تَقْبِيلا

يا ابنَ النَبِيّ ، وللمُلُـوكِ رِسَالَـةٌ،

مَنْ حَقَّهَا بالعَدْلِ كَانَ رَسُولا

قَسَمَاً بِمَنْ أَوْلاكَ أوْفَـى نِعْمَـةٍ

مِنْ شَعْبِكَ التَّمْجِيدَ والتأهِيلا

أَني شَفَيْتُ بِقُرْبِ مَجْدِكَ سَاعَـةً

من لَهْفَةِ القَلْبِ المَشُوقِ غَلِيلا

وأَبَيْتَ شَأْنَ ذَوِيـكَ إلاّ مِنَّـةً

لَيْسَتْ تُبَارِحُ رَبْعَكَ المَأْهُولا

فوَسَمْتَني شَرَفَاً وكَيْـدَ حَوَاسِـدٍ

بِهِمَا أَعَزَّ الفَاضِـلُ المَفْضُولا

ولسوفَ تَعْرِفُ بعـدَها يا سيّـدي

أَنِّي أُجَازِي بالجَمِيلِ جَمِيلا

غازي العلي
27-02-2008, 02:10 PM
الشاعر المُختلِف
والمُختَلف عليه

صوت العراق
شاعر السيد الريس الشهيد بأذن الله
وابا الشهداء باذن الله صدام حسين


الشاعر الكبير عبد الرزاق عبد الواحد

شعره يغني عن سيرته الادبيه

...وحدُكَ....الصوت...والصدى......ياعراقُ.






كلُّ قولٍ بلا رضاك نفاقُ
ليس قولا ما لم تقل يا عراقُ
ليس قولا ما لم تقف شعفات النخلِ
صفاً وتنهضُ الأعذاقُ
نافرات الشعور حتى ليغدو
فوقها التمرُ حنظلا لا يذاقُ
ليس قولا إلا وماء الفراتين
له عدل موجه أحداقُ
جاحظات، وللشواطئ آذانٌ
وللحقِ صيحةٌ لا تعاقُ
ليس قولا إن كان لا قول إلا
ما يقول الأوغادُ والفسّاقُ
عدد النجم سوف تهوي الضحايا
وبحوراً دماك سوف تراقُ
سيسيل النهران سيل البراكين
وتهمي بالنار سبعٌ طباقُ
وسيمشي النخيلُ جيشاً رهيباً
يسفع الريح جذعُه العملاقُ
وتضج الاهوار غاباً من الموج
يدوي حتى يضيقُ الخناقُ
عندها ينطق العراق فيغدو
من صداه لكل صوتٍ نطاقُ
كل قولٍ بلا رضاك نفاقُ
وحدك الصوت والصدى يا عراقُ
وحدك الصوت للمظاليم طُرّا
فيك عرس الدماء ومنك الصَداقُ
والشعوب التي استفزت جميعا
أنت أزكى دم عليها يراقُ
إن تقصر فكل طفل على ارضي
يتيمٌ وكل عرسٍ طلاقُ
لتقف كل نجمة في مداها
وحدك الآن كوكبٌ برّاقُ
وحدك الآن تملأ الكون رعباً
والمنايا لها عليك انطباقُ
همرات الجحيم والسرف الهوج
وقتلاك والوجوه الصفاقُ
واشتعال النيران في جثث الأ
طفال والخاطفون والسراقُ
وعويل النساء والذبح حتى
تقشعر النصالُ والأرياقُ
سوف تغدو جميعها ذات يوم
أي موج لأي موت يساقُ
يا كرامات كل شعبي التي ديست
ويا كل ما أثار الشقاقُ
بين أهلي فحكّموا الموت فيهم
فالمنايا لها إليهم فتاقُ
لن تقري فإن في دم أهلي
فزعة كبرياؤها لا تطاقُ
الرؤوس الملقاة في كل فجٍ
سوف تبقى تسعى لها الأعناقُ
وسيأتي اليوم الذي فيه يلقى
كل رأس أكتافه يا عراقُ
والنفوس التي تشظت ستشفى
ويعود الحنين والإشفاقُ
يومها كل فلقةٍ من رصاصٍ
سوف يجرى لكعبها استنطاقُ
يومها كل قطرة من دمانا
سوف تغدو عينا لها حملاقُ
سيخطُّ التاريخ بالدم حتى
تقشعر الأقلام والأوراقُ.

غازي العلي
27-02-2008, 02:11 PM
وهؤلاء الذين استنفروا دمهم
كأنما هم إلى أعراسهم نفروا
كأن صدام يسعى بينكم أسداً
عن عارضيه مهب النار ينحسر
وأنت يا عنفوان المجد يا رجلا
في كل يوم إلى هول له سفر
يا واحدا ما رأينا واحدا أبدا
هموم خمسين جيلا فيه تختصر
يا أيها اللا أسمي .. كل مكرمة
باسم فماذا يسمى جمعه الغضر
إلاّ اذا قلت: يا صدام عندئذ
أكون سميّتها جمعاً واعتذر

غازي العلي
27-02-2008, 02:12 PM
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
مَن لي ببغـداد ؟
شبكة البصرة
عبد الرزاق عبد الواحد
دَمعٌ لـِبـَغـــداد .. دَمعٌ بالـمَـلايـيــن ِ
مَن لي بـِبـَغــداد أبـكـيـها وتـَبـكيـني ؟
مَن لي ببغداد ؟..روحي بَعدَها يَبـِسَـتْ
وَصَوَّحـَتْ بَعـدَها أبـْهـى سـَـناديـني
عـُدْ بي إلـَيهـا.. فـَقـيرٌ بَعـدَها وَجـَعي
فـَقـيـرَة ٌأحـرُفي .. خـُرْسٌ دَواويـني
قد عَرَّشَ الصَّمتُ في بابي وَنافِـذ َتي
وَعـَشـَّشَ الحُزنُ حتى في رَوازيـني
والشـِّعرُ بغـداد ، والأوجاعُ أجمَعـُها
فانظـُرْ بأيِّ سـِهـام ِالمَوتِ تـَرميني ؟!
*
عـُدْ بي لـِبغــداد أبكـيهـا وتـَبكـيـني
دَمعٌ لـِبـَغـــداد .. دَمعٌ بالـمَلايـيـن ِ
عُدْ بي إلى الكـَرخ..أهلي كلـُّهُم ذ ُبحُوا
فـيها..سـَأزحَفُ مَقطوع َالـشـَّرايين ِ
حتى أمُرَّ على الجسرَين..أركضُ في
صَوبِ الرَّصافـَةِ ما بـَينَ الـدَّرابـيـن ِ
أصيحُ : أهـلـي...وأهلي كلـُّهُم جُثـَثٌ
مُـبـَعـثـَرٌ لَـَحـمُهـا بـيـنَ السَّـكاكـيـن ِ
خـُذني إليهـِم .. إلى أدمى مَقـابرِهـِم
لـِلأعـظـَمـيـَّةِ.. يا مَوتَ الـرَّياحـيـن ِ
وَقِفْ على سورِها،واصرَخْ بألفِ فـَم ٍ
يـا رَبـَّة َالسـُّور.. يا أ ُمَّ المَسـاجـيـن ِ
كـَم فـيـكِ مِن قـَمَـرٍ غـالـُوا أهـِلــَّتـَهُ ؟
كـَم نـَجمَةٍ فيكِ تـَبكي الآنَ في الطـِّين ِ؟
وَجُزْ إلى الـفـَضل ِ..لِلصَّدريَّةِ النـُّحِرَتْ
لـِحارَةِ الـعـَدل ِ ..يـا بـُؤسَ الـمَيـاديــن ِ
كـَم مَسـجـِدٍ فـيـكِ .. كـَم دارٍ مُهـَدَّمَةٍ
وَكـَم ذ َبـيح ٍ علـَيهـا غـَيـرِ مَدفـُون ِ؟

تـَناهَشـَتْ لحمَهُ الغـربانُ ، واحتـَرَبَتْ
غـَرثى الـكِلابِ عـلـيـهِ والـجـَراذيـن ِ
يا أ ُمَّ هـارون ما مَرَّتْ مصيـبـَتـُنـا
بـِأ ُمـَّةٍ قـَبـلـَنـا يـا أ ُمَّ هـــــــــارون ِ!
*
أجري دموعا ًوَكـِبـْري لا يُجاريني
كيفَ الـبـُكا يا أخـا سـَبْـع ٍوَسـَبعـيـن ِ؟!
وأنـتَ تـَعـرفُ أنَّ الـدَّمعَ تـَذرفــُـهُ
دَمعُ الـمُروءَةِ لا دَمعَ الـمَسـاكـيـن ِ!
*
دَمعٌ لـِفـَلـُّوجـَةِ الأبطال..ما حَمَلـَتْ
مَديـنـَة ٌمِن صِفـاتٍ ، أو عـَنـاويـن ِ
لـِلـكِبريـاءِ..لأفعـال ِالـرِّجـال ِبـِهـا
إلا الـرَّمادي .. هـَنـيـئـا ًلـِلـمَيامين ِ!
وَمـَرحـَبـا ًبـِجـِبـاه ٍ لا تـُفـارِقـُهــا
مـَطـالـِعُ الـشـَّمس ِفي أيِّ الأحـايين ِ
لم تـَألُ تـَجـأرُ دَبـَّابـاتـُهـُم هـَلـَعـا ً
في أرضِها وهيَ وَطـْفاءُ الـدَّواوين ِ
ما حَرَّكوا شَعرَة ًمِن شـَيبِ نـَخوَتِها
إلا وَدارَتْ عـَلـَيهـِم كـالـطـَّواحـيـن ِ!
*

يا دَمعُ واهمـِلْ بـِسـامَرَّاء نـَسـألـُها
عن أهـل ِأطـوار..عن شـُمِّ العَرانين ِ
لأربـَع ٍ أتـخـَمُوا الغـازينَ مِن دَمِهـِم
يا مَن رأى طاعـِنا ًيُسقى بـِمَطعون ِ!
يا أ ُخـتَ تـَلـَّعـفـَرَ القـامَتْ قـيامَتـُها
وأ ُوقـِدَتْ حـَولـَهـا كلُّ الـكـَوانـيـن ِ
تـَقـولُ بـَرلـيـن في أيـَّام ِسـَطوَتِهـا
دارُوا عَلـَيهـا كـَما دارُوا بـِبـَرلـيـن ِ
تـَنـاهـَبُوها وكانـَتْ قـَريـَة ًفـَغـَدَتْ
غـُولا ًيـُقـاتـِلُ في أنـيـابِ تـِنـِّيـن ِ!
*
وَقِفْ على نـَينـَوى..أ ُسطورَة ٌبـِفـَمي
تـَبقى حُـروفـُكِ يا أ ٌمَّ الـبـَراكـيـن ِ

يا أ ُخـتَ آشـور..تـَبقى مِن مَجَرَّتـِهِ
مَهـابَة ٌمنـكِ حـتى الـيـَوم تـَسـبـيـني
تـَبـقى بـَوارِقــُه ُ، تـَبـقى فـَيـالـِـقــُه ُ
تـَبـقى بـَيـارِقــُهُ زُهـْرَ الـتـَّلاويـن ِ
خـَفـَّاقـَة ًفي حـَنـايـا وارِثي دَمـِه ِ
يـُحـَلـِّقـُونَ بـِهـا مثـلَ الـشـَّواهـيـن ِ
بـِها ، وَكِبـْرُ العراقيـِّين في دَمِهـِم
تـَداوَلـُوا أربـَعـا ًجَيشَ الشـَّياطـين ِ
فـَرَكـَّعُـوه ُعلى أعـتـابِ بَلـدَتـِهـِم
وَرَكـَّعُـوا مَعـَهُ كلَّ الـصَّهـايـيـن ِ!
*
يا باسـِقـاتِ ديـالى..أيُّ مَجـزَرَة ٍ
جَذ َّتْ عروقـَكِ يا زُهـْرَ البَساتين ِ؟
في كلِّ يَوم ٍ لـَهُم في أرضِكِ الطـُّعِنـَتْ
بالـغـَدرِ خِطـَّة ُ أمْن ٍ غـَيـرِ مأمون ِ
تـَجيشُ أرتالـُهُم فوقَ الدّروع ِبـِهـا
فـَتـَتـرُكُ الـسـُّـوحَ مَلأى بالـقـَرابين ِ
وأنتِ صامِدَة ٌتـَسـتـَصرِخـينَ لـَهُم
مَوجَ الـدِّمـاءِ على مَوج ِالثــَّعـابين ِ
وكـلـَّمـا غـَرِقـوا قـامَتْ قـيامَتـُهـُم
فـَأعلـَنـُوا خطـَّة ً أ ُخرى بـِقـانون ِ!
*
ِ
مُدِّي ظِلالـَكِ لـِلإنسـان ِفي وَطـَني
وَحَيثـُما ارتـَعـَشـَتْ أقـدامُهُ كـُوني
كـُوني ثـَباتـَا ً لهُ في لـَيـل ِمِحـنـَتـِهِ
حتى يوَحـِّدَ بيـنَ الـعـَقـل ِوالـدِّيـن ِ
حتى يَكونَ ضَميرا ًناصِعا ً ، وَيَدا ً
تـَمـتـَدُّ لـِلخـَيـرِ لا تـَمـتـَدُّ لـِلـدُّون ِ

يا جـُرحَ بَغـداد .. تـَدري أنـَّني تـَعِبٌ
وأ نتَ نـَصلٌ بـِقـلـبي جـِدُّ مَســنـُون ِ
عـُدْ بي إليها ، وَحَدِّثْ عن مروءَتـِها
ولا تـُحـاولْ على الأوجاع ِتـَطميـني
خـُذ ْني إلى كلِّ دارٍ هـُدِّمَتْ ، وَدَم ٍ
فيهـا جـَرى ، وَفـَم ٍحـُرٍّ يـُنـاديـني
يَصيحُ بي أيـُّهـا الـبـاكي على دَمِنا
أوصِلْ صَداكَ إلى هـذي الـمَلايين ِ
وقـُلْ لـَهـا لـَمْلـِمي قـَتلاكِ واتـَّحِدي
على دِماكِ اتـِّحـادَ السـِّين ِوالشـِّين ِ
مِن يـَوم ِكانَ العـِراقُ الحُرُّ يَغمُرُهُم
حـُبـَّا ً إلى أن أتى مَوجُ الشـَّعـانين ِ!
*
دَمعٌ لـِبـَغــداد .. دَمعٌ بالـمَلايـيـن ِ
دَمعٌ على البُعـدِ يَشجيها وَيَشجيني ..

غازي العلي
27-02-2008, 02:25 PM
ان العراق امامي حيثما...أَقفُ
عبد الرزاق عبد الواحد

الحمـد لله يبقـى المجـد والشـرف
ان العـراق أمامـي حيثمـا اقــف
وأن عينـي بهـا مـن ضوئـه ألـق
هدبـي عليـه طـوال الليـل يأتلـف
وأن لـي أدمعـا فـيـه ومبتسـمـا
ولـي دم مثلمـا أبـنـاؤه نـزفـوا !
الحمـد لله أنـي مــا ازال الــى
وجه العراق اصلـي حيـن اعتكـف
الحمـد لله انـي مـا يـزال عـلـى
مياهـه كـل غصـن فـيّ ينعطـف
وأننى ، لـو عظامـي كلهـا يبسـت
يجري العراق لهـا مـاء فترتشـف !
الحـمـد لله أنــي بالـعـراق ارى
وأنـنـي بالعراقـيـيـن الـتـحـف
فليس لـي غيـره عيـن ، ولا رئـة
وهم ازاري الـذي لـولاه انكشـف !
ولا وحق عـراق الكبـر .. لا وهنـا
ولا هروبـا الـيـك الآن ازدلــف
لكننـى فـي ممـا فـيـك معـجـزة
اني بجرحي عند الزهـو اعتـرف !
يا سيد الارض يا ضعفي ويا هوسـي
وبعض ضعفي انـي مغـرم دنـف !
لي فيك الف هـوى ، حبيـك سيدهـا
وحـب نفسـي فـي طياتهـا يجـف
حتى اذا كان في عينيك بعض رضـا
عني ، فعـن كلهـم الاك انصـرف !
يا سيدي ، كـل حـرف فيـك أكتبـه
احسه مـن نيـاط القلـب يغتـرف !
وقـد تعاتبنـي انـي علـى شغـفـي
تضيق حينـا بـي الدنيـا ، وتختلـف
يا سيدي .. الف ايـك وارف عرفـت
روحي ، وظل انيسي الاوحد السعف !
عرقي بعرقك مشـدود ، فلـو نهضـا
أبقى فسيـلا ، وتعلـو هـذه الالـف
تصير صارية عمـق السمـا .. وانـا
عراق ، عرق صغير فيـك يرتجـف
يشـده الـف نبـع فيـك .. راودهـا
نبعـا فنبعـا الـى ان مسـه التلـف
وقيـل يكفـر .. وانفاسـا جريرتهـا
بأنـهـا لضـفـاف الله تنـجـرف !
من ذا يقـول لهـذي الدائـرات قفـى
لكان كل الذيـن استعجلـوا وقفـوا !
يا سيد الارض يا ضعفي ، ويا هوسي
يا كبريائي التـي مـا شابهـا صلـف
يا ضحكة بـاب قلبـي ، لا تبارحـه
ودمعة حد هدبـي ، ليـس تنـذرف !
بينـي وبينـك صـوت الله اسمـعـه
يصيح بي موحشا ، والليـل ينتصـف
يا أيهـا المالـي الاوراق مـن دمـه
وفر دماك ، فليس الحب مـا تصـف
الحب حـب الذيـن استنفـروا دمهـم
فابتلت الارض ما ابتلت به الصحف !
حب الذين بـلا صـوت ، ولا عظـة
القوا ودائعهم لـلارض وانصرفـوا !
الحب حب الذين الموت صـال بهـم
وعندما قيـل صولـوا باسمـه نكفـوا
فهم يصولون باسم الحب .. لا جزعـا
لكن يد الحب اقوى حيـن تنتصـف !
يا سيدي ، هب يدي حولا سوى قلمي
وهب جنانـي ثباتـا كالـذي عرفـوا
لعلني .. والـردى لا بـد مخترمـي
اختـاره انـا لا تختـاره الصـدف !
هبنـي فديتـك موتـا لا امـوت بـه
فالتمر ان جف في اعذاقـه حشـف !
ولست من شغفـي بالمـوت ارصـده
لكننـي بكمـال الـمـوت انشـغـف
وهل اتـم كمـالا مـن شهـادة مـن
ظلـت دمـاه علـى رشاشـه تكـف
وكان آخر صـوت صـوت اخوتـه
واسم العراق .. واغفى بعدما هتفوا !
يا سيد الارض .. يا عملاق يا وطنـي
يا ايهـا الموغـر المستنفـر الانـف
يـا مستفـزا وسيـف الله فـي يـده
ونصـب عينيـه بيـت الله والنجـف
مالت موازين كل الارض وهو علـى
قطبيه ، هولة صبر ليـس ينحـرف !
ما شابكت هدبها عيـن ولا انقبضـت
كف ولا سقطت عن اختهـا كتـف !
بل واقفـا جبـلا ... ساقـاه تحتهمـا
تكاد اقسى رواسي الارض تنخسف !
هـذا انـا بيـن ميـلادي ومنعطفـي
سبع وستون خطف العيـن تنخطـف !
كأنمـا حلمـا كانـت وهــا انــذا
يجري بي العمر انهـارا ولا جـرف
اسرفت ؟ ادري بأهوائـي بمعصيتـي
بأمنياتي .. بما اوحي .. بمـا اصـف
ادري وادري بأنـي لـم يعـد لدمـي
تلك الجموحات ، فليغفر لي السرف !
الحـمـد لله انــي لا يـراودنــي
خوف ولا عاد يدمي فرحتي اسـف !
الحمـد لله .. نفـسـي لا اجادلـهـا
ولست احلف .. غيري ربما حلفـوا !
لقـد حبانـي عـراق الكبـر تزكيـة
أنـي بـه ، ولـه ، مستنفـر كلـف
وان لي فيه ظـلا .. لـو وقفـت ولا
شمس ، لابصرت ظلي فوقه يـرف !
وذاك ان لـه هـو ضـوء مشمسـة
ولي أنني تحتها رسـم ولـي كنـف !

غازي العلي
27-02-2008, 02:27 PM
بيضٌ....وجوهُ...بني عمي....!!
عبد الرزاق عبد الواحد

بيض وجوه بني عمي كما الغرر
فلا قتام بني عمي ولا كدر
بيض ضمائرهم ملساء جارحهٌ
مثل المرايا عليها الاه تنكسر
تعود من حيث جاءت وهي داميه
اما قلوب بني عمي فتعتذر

بيض وجوه بني عمي كأنهمو
بقاصرٍ من جميع الهم قد قصروا
حياهم الله مرخاةً اعنتهم
رهوا اذا اقبلوا رهوا اذا دبروا
خال وفاضهمو من كل هاجسه
حيث انتهى بهمو تطوافهم شخروا
حياهم الله حيا كل بارقه
فيهم وأن تكُ لا رعد ولا مطر
وما احتياج رمال العرب غافيةً
للماء ما دام لا زرع ولا ثمر

بيض وجوه بني عمي ضمائرهم
بيض دفاترهم بيض بلى سطروا
فيها ولكن بماء لا دليل له
ولا عليه ولا يبقى له اثر
من لي بأّبائكم ام ان محنتنا
اّباؤنا فبنا من ذكرهم خفر
لأنهم ما رأوا اعراضهم غزيت
وأسبلوا جفنهم للنوم وادثروا
من لي بأقلام من كانت محابرهم
جراحهم وبها الابداع يأتزر
يسربل الدم شعرا كل قافيه
شدت بمنبت نار فيه يستعر
لا من قوافيه تلوي من مذلتها
اعناقها ولها في ذلها وطر
الله ياوطني كم تستفز ولا
تنشق ارضك كم تؤذى وتغتفر
حتى وأنت ذبيح كم بلحمك من
ناب تربص من اهلي وكم ضفر
اوصال جسمك لولا خوف بعضهم
من بعضهم اكلوها وهيه تحتضر
ويركضون خفافا لا لنصرك بل
ليخذلوا بعضهم ما قام مؤتمر

بيض وجوه بني عمي عمالقه
ابناء عمي ما مالوا وما خطروا
تهابهم قمم الدنيا فتقلق ان
غابوا وتخشع اجلالا اذا حضروا
لأن ابناء عمي كلهم زرد
محبوكه ولجسم واحد ضُفروا
لأنهم وهمو غابات اذرعة
رمح فريد وسيف واحد ذكرُ
اولاءِ ابناءُ عمي لا ابا لهمو
لو يستطيعون عد الاذرع انشطروا
فأصبحت كل كف في عداوتها
لأختها عبره في الناس تعتبرُ

أبناء اعمامنا من اربعين خلت
ونحن نُطعم وألنيران تشتجر
ما نالت النار فيكم تاج سنبله
اِلا سعى بيدرا منا لها البشرُ
اضلاعنا كُلها نبقى نجود بها
ضلعاً فضلعاً وهول الموت يدجرُ
ابهى اويلادِنا حنوا دمشق دماً
وكاد لولا دماهم يصدق الخبر
وها دمشق وأختام الدماء بها
تبكي وبغداد ينزو حولها التتر
ويخسأووووووووووووووون
ففي بغداد وازرة
بألف وزر سوى ما عندها تزر
لكننا يا بني عمي يقطعنا
ان الاعادي لنا من ارضكم عبروا
وأنهم بكمو جاءوا فنحن نرى
اثاركم في خطاهم كلما عثروا
حتى اكاد ومن بؤس يخيل لي
بأن وجها بوجه راح يستتر

ويا بني عمنا لسنا نذكرهم
لكن مكابده تستنطق الذكر
انا لنسأل عن ارضٍ مكابره
تقول ما ضاء في ليلي بكم قمر
ليست عراقيه هذي الصدور اذاً
لو ان ضلها بها للأهل يعتذر
دماً سقينا وقد والله احرُفُنا
لكم بها كانت الاعمار تختصر
ها كل شعر العراقيين ملحمه
بكل تاريخ هذي الارض تزدخر
فأين انتم بني عمي؟ وأضعفكم
له لسان على اوجاعنا بطر
لكنه ونيوب العلج تنهشنا
كأنما فيه من اغضائه حَصَرُ
الحمد لله اصبحنا وأكرمنا
من ليس يشتمنا ان احدق الخطر
الحمد لله اصبحنا وأرحمنا
من لا يجور علينا حين يقتدر
الحمد لله اصبحنا وأرذلنا
لا غيره من يعادينا ويفتخر

ابناء عمي سلام الله نرسله
لكل ارضٍ بها اطفالكم نفروا
قولوا لهم ان بغداد التي قرأوا
تبقى ومن عمر اهليها لهم عمر
قولوا العراق منيع رغم صدعته
بأهلكم وبكم انتم له عذرُ
ابناء عمي وخافوا من خطيتهم
لا تكذبوا ان قلب الطفل يغتفر
لكنه حين يدري ان والده
يخونه يلتوي ليا وينكسر
اما العراق وأما اهله فلهم
زهو الفراتين وألامواج تنشطر
شطرين عنهم فشطراً يستحيل دماً
لهم وشطرا سيوفا حيثما زأروا
وللعراق بني عمي مهابته
هو العراق قضاء الله والقدر
هو العراق بني عمي ونحن به
بمحض قول عراقيون نفتخر

اولاد عمي ومذ كنا اصيبيةً
كنا نغني لهذا الجيش ننتظر
يوم الخميس عصافيرا مبللةً
نصطف فجر الشتاء البرد وألمطرُ
وألبيرق الخافق المزهو شاخصةً
عيوننا ويكاد الدمع ينهمر
ونحن ننشد والاضلاع راجفةً
(الجيش سور)* ويعلو الصوت ينتشرُ
حتى نخال الدنا طرا تشاركنا
نشيدنا وضفاف النهر والشجر
وها كبرنا بني عمي ونحن نرى
صدق الاناشيد فيهم كلما انتصروا

هو العراق وندري انكم معنا
في زهونا في شجانا بالذي بذروا
بارضنا نحن ندري غير ناسله
من التوجع فيها واتر يتر
الم يزل اضعف الايمان حاديكم؟؟
حتى الحجارُ يكاد الان ينفطرُ
فاين انتم بني عمي ونخوتكم
خوفٌ دهاها معاذ الله ام خدرُ
وللعراق بني عمي مهابته
هذا هو الان منه الورد والصدر
لكن يعز وللتاريخ ذاكرة
جيلا فجيلا غدا تروي وتدكر
يعز ابناء عمي ان يقال لكم
كان العراق وحيداً والعدا كُثُرُ
بل كنتمو بعضهم هذي خناجركم
على رقاب العراقيين تأتمر
وللعراق بني عمي مهابته
هيهات سيف صلاح الدين ينكسر
ولم تزل للعراقيين هيبتهم
ولم تزل بهم الاهوال تنزجر

ملاحظة : (الجيش سور) نشيد عراقي مشهور يقول مطلعه (الجيش سور للوطن . . يحميه ايام المحن )

غازي العلي
27-02-2008, 02:28 PM
قصيدة....كبيرٌ على بغداد اني أعافها

كبيرٌ على بغداد أني أعافُها=وأني على أمني لدَيها أخافُها

كبيرٌ عليها بعدَ ما شابَ َمفرقي=وَجفّتْ عروقُ القلب حتى شغافُها

تَتَبّعتُ للسَّبعين شطآنَ نهرِها =وأمواجَهُ في الليل كيف ارتجافُها

وآخَيتُ فيها النَّخلَ طَلْعاً، فَمُبْسراً =إلى التمر، والأعذاقُ زاهٍ قطافُها

تتبَّعتُ أولادي وهم يَملأونَها =صغاراً إلى أن شيَّبَتهم ضفافُها!

تتبَّعتُ أوجاعي،وَمَسرى قصائدي =وأيامَ يُغني كلَّ نَفسٍ كَفافها

وأيامَ أهلي يَملأ ُ الغَيثُ دارَهم =حياءً، ويَرويهم حياءً جَفافُها!

فلم أرَ في بغداد، مهما تَلَبَّدَتْ =مَواجعُها، عيناً يَهونُ انذِرافُها

ولم أرَ فيها فَضْلَ نفسٍ وإن قَسَتْ =يُنازعُها في الضّائقاتِ انحرافُها

وكنا إذا أخنَتْ على الناس ِغُمَّة ٌ =نقولُ بعَون اللهِ يأتي انكشافُها

ونَغفو، وتَغفو دورُنا مُطمئنة ً =وَسائدُها طُهْرٌ، وطُهرٌ لحافُها

فَماذا جرى للأرضِ حتى تَبَدّ لتْ =بحيثُ استَوَتْ وديانُها وشِعافُها؟

وماذا جرى للأرض حتى تلَوّثَتْ =إلى حَدِّ في الأرحام ضَجَّتْ نِطافُها؟

وماذا جرى للأرض.. كانت عزيزةً =فهانَتْ غَواليها، ودانَتْ طِرافُها؟

‎سلامٌ على بغداد شاخَتْ من الأسي =شناشيلُها.. أبلا مُها.. وقفافُها


وشاخَتْ شَواطيها، وشاختْ قِبابُها =وشاختْ لِفَرْطِ الهَمّ حتى سُلافُها

فَلا اكتُنِفَتْ بالخمر شطآنُ نهرِها =ولا عادَ في وسْع ِ الندامى اكتنافُها!

‎سلامٌ على بغداد.. لستُ بعاتبٍ =عليها، وأنّي لي، وروحي غلافُها

فَلو نَسمة ٌ طافَتْ عليها بغير ِ ما =تراحُ بهِ، أدمى فؤادي طوافُها

وها أنا في السبعين أُزمِعُ عَوفَها =كبيرٌ على بغداد أني أعافُها!

غازي العلي
27-02-2008, 02:29 PM
دبابتهم . . . كل صواريخهم اللئيمة
كل ما أنشب فيك الكفر في ليل الجريمة
كل تلك الطائرات
كل أقزام الغزاة
أنتِ أقوى الآن منها يا بلادي
أنتِ ، لا . . . لم تخلقِ في أي يومٍ للهزيمة !
ليجمعوا مرتزقة
من حيث ما تشحذ أمريكا جنوداً صدقةْ
بألف عذر قذر
وألف دعوى نزقةْ
تأتي بهم للعراق حطباً للمحرقة
يا دولاً باعت بنيها دون أدنى شفقة
يا دول المرتزقة
أنتِ أرض الأنبياء
أنتِ أرض الطيبيين الأكرمين الأنقياء
من أعالي كرده مند
لأقاصي كربلاء
فاِغسلِ هذه القذارات بطوفان للدماء
يا بلادي . . . يا بلاد الشهداء

غازي العلي
27-02-2008, 02:32 PM
(من مأثور حكاياتنا الشعبية، أن مخرزاً نسي تحت الحمولة على ظهر جمل...)

قصيدة....مثل العراقِ...صبورٌ...أنتَ...ياجملُ..!!

قالوا وظلَّ.. ولم تشعر به الإبلُ
يمشي، وحاديهِ يحدو.. وهو يحتملُ..
ومخرزُ الموتِ في جنبيه ينشتلُ
حتى أناخ َ ببابِ الدار إذ وصلوا
وعندما أبصروا فيضَ الدما جَفلوا
صبرَ العراق صبورٌ أنت يا جملُ!
وصبرَ كل العراقيين يا جملُ
صبرَ العراق وفي جَنبيهِ مِخرزهُ
يغوصُ حتى شغاف القلب ينسملُ
ما هدموا.. ما استفزوا من مَحارمهِ
ما أجرموا.. ما أبادوا فيه.. ما قتلوا
وطوقـُهم حولهُ.. يمشي مكابرةً
ومخرزُ الطوق في أحشائه يَغـِلُ
وصوتُ حاديه يحدوهُ على مَضضٍ
وجُرحُهُ هو أيضاً نازِفٌ خضلُ
يا صبر أيوب.. حتى صبرُه يصلُ
إلى حُدودٍ، وهذا الصبرُ لا يصلُ!
يا صبر أيوب، لا ثوبٌ فنخلعُهُ
إن ضاق عنا.. ولا دارٌ فننتقلُ
لكنه وطنٌ، أدنى مكارمه
يا صبر أيوب، أنا فيه نكتملُ
وأنه غُرَّةُ الأوطان أجمعِها
فأين عن غرة الأوطان نرتحلُ؟!
أم أنهم أزمعوا ألا يُظلّلنا
في أرضنا نحن لا سفحٌ، ولا جبلُ
إلا بيارق أمريكا وجحفلـُها
وهل لحرٍ على أمثالها قَبـَلُ؟
واضيعة الأرض إن ظلت شوامخُها
تهوي، ويعلو عليها الدونُ والسفلُ!
كانوا ثلاثين جيشاً، حولهم مددٌ
من معظم الأرض، حتى الجارُ والأهلُ
جميعهم حول أرضٍ حجمُ أصغرهِم
إلا مروءتُها.. تندى لها المُقلُ!
وكان ما كان يا أيوبُ.. ما فعلتْ
مسعورة ً في ديار الناس ما فعلوا
ما خربت يد أقسى المجرمين يداً
ما خرّبت واستباحت هذه الدولُ
هذي التي المثل العليا على فمها
وعند كل امتحان تبصقُ المُثُلُ!
يا صبر أيوب، ماذا أنت فاعلهُ
إن كان خصمُكَ لا خوفٌ، ولا خجلُ؟
ولا حياءٌ، ولا ماءٌ، ولا سِمةٌ
في وجهه.. وهو لا يقضي، ولا يكِلُ
أبعد هذا الذي قد خلفوه لنا
هذا الفناءُ.. وهذا الشاخصُ الجـَلـَلُ
هذا الخرابُ.. وهذا الضيقُ.. لقمتُنا
صارت زُعافاً، وحتى ماؤنا وشِلُ
هل بعده غير أن نبري أظافرنا
بريَ السكاكينِ إن ضاقت بنا الحيَلُ؟!
يا صبر أيوب.. إنا معشرٌ صُبًُرُ
نُغضي إلى حد ثوب الصبر ينبزلُ
لكننا حين يُستعدى على دمنا
وحين تُقطعُ عن أطفالنا السبلُ
نضجُّ، لا حي إلا اللهَ يعلمُ ما
قد يفعل الغيض فينا حين يشتعلُ!
يا سيدي.. يا عراق الأرض.. يا وطناً
تبقى بمرآهُ عينُ اللهِ تكتحلُ
لم تُشرق الشمسُ إلا من مشارقه
ولم تَغِب عنه إلا وهي تبتهلُ
يا أجملَ الأرضِ.. يا من في شواطئه
تغفو وتستيقظ الآبادُ والأزلُ
يا حافظاً لمسار الأرضِ دورته
وآمراً كفةَ الميزان تعتدلُ
مُذ كوّرت شعشعت فيها مسلّته
ودار دولابه، والأحرُفُ الرسلُ
حملن للكون مسرى أبجديّته
وعنه كل الذين استكبروا نقلوا!
يا سيدي.. أنت من يلوون شِعفتَه
ويخسأون، فلا والله، لن يصلوا
يضاعفون أسانا قدر ما قدِروا
وصبرُنا، والأسى، كل له أجلُ
والعالمُ اليومُ، هذا فوق خيبته
غافٍ، وهذا إلى أطماعه عَجِلُ
لكنهم، ما تمادوا في دنائتهم
وما لهم جوقةُ الأقزامِ تمتثل
لن يجرحوا منكِ يا بغداد أنمُلةً
ما دام ثديُك رضاعوه ما نَذلوا!
بغدادُ.. أهلُك رغم الجُرحِ، صبرهمو
صبرُ الكريم، وإن جاعوا، وإن ثـَكِلوا
قد يأكلون لفرط الجوع أنفسهم
لكنهم من قدور الغير ما أكلوا!
شكراً لكل الذين استبدلوا دمنا
بلقمة الخبز.. شكراً للذي بذلوا
شكراً لإحسانهم.. شكراً لنخوتهم
شكراً لما تعبوا.. شكراً لما انشغلوا
شكراً لهم أنهم بالزاد ما بَخَلوا
لو كان للزاد أكّالون يا جملُ!
لكن أهلي العراقيين مغلقةٌ
أفواههم بدماهم فرط ما خُذِلوا
دماً يمجّون إمّا استنطقوا، ودماً
إذ يسكتون، بجوف الروح، ينهملُ!
يا سيدي.. أين أنت الآن؟ خذ بيدي
إني إلى صبرك الجبارِ أبتهلُ
يا أيهذا العراقي الخصيبُ دما
وما يزال يلالي ملأه الأملُ
قل لي، ومعذرةً، من أي مبهمةٍ
أعصابُك الصمُ قُدت أيها الرجلُ؟!

ما زلت تؤمن أن الأرض دائرةٌ

وأن فيها كراماً بعدُ ما رحلوا

لقد نظرت إلى الدنيا، وكان دمي

يجري.. وبغدادُ ملءَ العين تشتعلُ

ما كان إلا دمي يجري.. وأكبرُ ما

سمعتُهُ صيحة ً باسمي.. وما وصلوا!

وأنت يا سيدي ما زلت تومئ لي

أن الطريق بهذا الجبِّ يتصلُ

إذن فباسمك أنت الآن أسألُهم

إلى متى هذه الأرحام تقتتل؟

إلى متى تترعُ الأثداء في وطني

قيحاً من الأهل للأطفال ينتقلُ؟

إلى متى يا بني عمي؟.. وثابتةٌ

هذي الديارُ.. وما عن أهلها بَدَلُ؟

بلى... لقد وجد الأعرابُ منتـَسَباً

وملةً ملةً في دينها دخلوا!

وقايضوا أصلهم.. واستبدلوا دمهم

وسُوّي الأمر.. لا عتبٌ، ولا زعلُ!

الحمد لله.. نحن الآن في شُغـُلٍ

وعندهم وبني أخوالهم شُغـُلُ!

أنا لنسأل هل كانت مصادفةً

أن أشرعت بين بيتي أهلنا الأسَـلُ؟

أم أن بيتاً تناهى في خيانته

لحدِّ أن صار حتى الخوفُ يفتعلُ؟

وها هو الآن يستعدي شريكته

بألفِ عذرٍ بلمح العين ترتجلُ!

أما هنا يا بني عمي، فقد تعبت

مما تحن إلى أعشاشها الحَـجَـلُ!

لقد غدا كُلُ صوت في منازلنا

يبكي إذا لم يجد أهلاً لهم يصلُ!

يا أيها العالم المسعورُ.. ألفُ دمٍ

وألفُ طفل ٍ لنا في اليوم ينجدل

وأنت تُحكِمُ طوقَ الموت مبتهجاً

من حول أعناقهم.. والموت منذهلُ!

أليس فيك أبٌ؟.. أمّ ٌ يصيح بها

رضيعُها؟؟ طفلةٌ تبكي؟ أخٌ وجِلُ؟

يصيح رعباً، فينزو من توجّعه

هذا الضميرُ الذي أزرى به الشلل؟

يا أيها العالم المسعورُ.. نحن هنا

بجُرحنا، وعلى اسم الله نحتفل

لكي نعيد لهذي الأرض بهجَتها

وأمنَها بعدما ألوى به هُبلُ!

وأنت يا مرفأ الأوجاع أجمعها

ومعقلَ الصبر حين الصبرُ يُعتقلُ

لأنك القلب مما نحن، والمُقـَلُ

لأن بغيرك لا زهوٌ، ولا أمل

لأنهم ما رأوا إلاّك مسبعة

على الطريق إلينا حيثما دخلوا!

لأنك الفارع العملاقُ يا رجلُ

لأن أصدق قول فيك: يا رجلُ!

يقودني ألفُ حب.. لا مناسبةٌ

ولا احتفالٌ.. فهذي كلها عللُ!

لكي أناجيك يا أعلى شوامخها

ولن أرددَ ما قالوا، وما سألوا

لكن سأستغفر التاريخَ إن جرحت

أوجاعُـنا فيه جرحاً ليس يندمل

وسوف أطوي لمن يأتون صفحته

هذي، لينشرها مستنفرٌ بطلُ

إذا تلاها تلاها غيرَ ناقصة

حرفاً... وإذ ذاك يبدو وجهك الجـَذِلُ!

يا سيدي؟؟ يا عراقَ الأرض.. يا وطني

وكلما قلتُها تغرورقُ المقل!

حتى أغصّّ بصوتي، ثم تطلقه

هذي الأبوة في عينيك والنـُبـُلُ!

يا منجمَ العمر.. يا بدئي وخاتمتي

وخيرُ ما في أني فيك أكتهلُ!

أقول: ها شيبُ رأسي.. هل تكرمُني

فأنتهي وهو في شطيك منسدلُ؟!

ويغتدي كلّ شعري فيك أجنحة

مرفرفاتٍ على الأنهار تغتسلُ!

وتغتدي أحرفي فوق النخيل لها

صوتُ الحمائم إن دمع ٌ، وإن غـَزََلُ

وحين أغفو... وهذي الأرض تغمرُني

بطينها... وعظامي كلُها بلل

ستورق الأرضُ من فوقي، وأسمعُها

لها غناءٌ على أشجارها ثملُ

يصيح بي: أيها الغافي هنا أبداً

إن العراق معافى أيها الجملُ!

غازي العلي
27-02-2008, 02:36 PM
الشاعر الاديب
شفيق الكمالي
شاعر النشيد الوطني


ولد الاديب شفيق بن عبد عبد الجبار قدوري في البو كمال 1930 - انتقل منذ الصغر الى بغداد ، و اختار لنفسه مع اخيه عبد اللطيف لقب ( الكمالي ) نسبة الى بلدة البو كمال التي ولد فيها . - حصل على اجازة في الآداب - قسم اللغة العربية - من جامعة بغداد ، و تابع دراسته العليا ، فحصل على شهادة الماجستير من جامعة القاهرة ، و كانت اطروحته ( الشعر عند البدو )

- درّس في البو كمال عامي 1957 - 1958 عندما طورد ايام عبد الكريم قاسم ، ثم مارس التدريس في ثانويات بغداد لدى عودته ، ثم في جامعة بغداد .‏

- يعتبر من المناضلين البارزين في صفوف خزب البعث العربي الاشتراكي ، و تعرض للسجن و التشرد و الاضطهاد بسبب مواقفه و آرائه .‏

- اختير نائباً لرئيس اتحاد الادباء في العراق ، و كان رئيس الاتحاد‏

و قتذاك الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري .‏

- تسلم منصب الامين العام لاتحاد الأدباء و الكتاب العرب .‏

- ترأس مجلس ادارة مجلة ( آفاق عربية ).‏

- تسلم وزارة الشباب في القطر العراقي 1968 - 1969‏

- تسلم وزارة الاعلام في القطر العراقي 1970- 1973‏

- يكتب القصيدة العمودية ، و قصيدة التفعيلة ، و له النشيد الوطني العراقي .‏

- من هواياته المحببة ( الرسم ) و له لوحات فنية رائعة‏

- يمتاز شعره بالروح القومية ، و يعتبر احد رواد الواقعية في الادب‏

- طبعت له ثلاث مجموعات شعريةو هي :‏

1- رحيل الامطار 1970‏

2- هموم مروان و حبيبته الفارعة 1974‏

3- تنهدات الامير العربي 1975‏

و له كتاب مطبوع في الدراسة الادبية بعنوان ( الشعر عند البدو )‏

- يتمتع بثقافة تراثية واسعة .‏

- اواخر عام 1978 زار دمشق و لم تكن زيارته الاولى و فيها يقول ( حبها قاتل هذه المدينة انها مدينة تختصر التاريخ العربي كله ، و لهذا كانت الفاتحة في كثير من قصائدي )‏

- قتل في بغداد عام 1985‏

يا فحل هادرة الجموع

قصيدة للشاعر المرحوم شفيق الكمالي
قدمها الى (شبكة البصرة نجل الشاعر تغلب شفيق الكمالي)


صفحات مجدك أثبتت عنوانها
تبقى … ويذهب بائساً من خانها

تبقى … ملألئة السطور كأنها
شعل تطرز بالسنا كثبانها

فإذا المروءة ناشدت غمراتها
وإذا الجياد استنفرت فرسانها

فالأرض اعلم من حوافر خيلهم
زلت … ومن أرخى الوفاء عنانها

ومن اصطفتك مودة وعقيدة
ومن المطامع أوهنت أيمانها

صدام لا زلفى ولكن شاهدي
جرحي .. وكف لو قطعت بنانها

ما أومأت إلا إلى الحق الذي
فصدت عليه قلوبنا شريانها

* * *

أأبا عدي أنت أعلم بالذي
هاج القول فهيجت أحزانها

أكبرت حلمك أن تخادع وعيه
زمر تغير فجأة ألوانها

بالأمس أولت للنضال ظهورها
لا بردها عانت ولا نيرانها

أو ما دعوا دعوى اليهود نبيهم
اذهب وربك قاتلا طغيانها

قعدوا وخضت مع الرفاق غمارها
حتى إذا استوت النجوم مكانها

وتألقت شمس الضحى حفت بها
تلك الذئاب وشمرت أردانها

ودعوتهم فالقوم رغم عقوقهم
منا … إذا عد الملا أعوانها

وإذا بهم وهم الذين عرفتهم
صاروا – بفرط سماحة – فتيانها

وحلمت أنت وكان حلمك موجة
رأوا السطوح وما رأوها قيعانها

بهدوء عاصفة وصمت كتيبة
لا يعرفون زمانها ومكانها

وتجمعوا صفراً على آثامهم
ولقد تجمع جيفة غربانها

وأغرها صمت العقاب وما درت
عن أي كبر لم يطأ أدرانها

* * *

يا فحل هادرة الجموع لو إنها
من أبعدين .. لكان ذلك شأنها

لكنها وجع الضلوع .. ومرمض
أن تدري أيسارها أيمانها

قل للذي قد خان حرمة أهله
بقيت لديه حرمة ما خانها

لله نفسك وهي نفس غضنفر
كيف المصاب بمن وثقت ألانها

لله عينك وهي عين مدجج
كيف المدامع خضلت أجفانها

هي طعنة في القلب يرمض نصلها
ادري .. وفي قلبي أحس سنانها

هي شوكة في العين يؤلم قلعها
فإذا استقرت أطفأت إنسانها

فأرفق بعين الناس .. يحتمل الاذى
بل والممات .. ولا العمى من صانها

* * *

صدام إني استعيذك
مرة أخرى .. وتنفث مهجتي أشجانها

أن تمنح الأفعى ألامان وها ترى
إن الأفاعي تستغل أمانها

تبقى نفوس الخائنين هزيلة
شوهاء يفضح جبنها إضغانها

هذه الأصابع في يدي والله لو
خانت يدي .. بيدي قطعت جبانها

أأبا عدي بعض حزنك أنها
أم الخبائث حركت أعوانها

ادري وتدري أنت إن مياهنا
حفت ملايين الرؤى شطأنها

وسمت بيارقنا تهل على المدى
خيرا يعم وهادها .. ورعانها

فتحركت سود الأراقم هاجها
أن تستعيد النيرات مكانها

* * *

صدام حاشا أن أجيئك واعظا
يوماً وهل تعظ القناة سنانها

هي دوحة عملاقةً فسدت بها
بعض الغصون فهزرت أغصانها

وبحيرة قد شان صفو مياهها
كدر فماجت تدري ما شانها

لا تلتفت … رغم الفجيعة بالالى
خانوا .. وثبت قادراً أركانها

واسحق مخاتلة الصلال فإنها
خطر … وحاذر نابها ولسانها

* * *

أأبا عدي إن من حفت به
هذه القلوب … وهيجت طوفانها

وعلا به صرح العقيدة شامخاً
وبه توطد امة أركانها

ما زعزعت أبدا خيانة خائن
يده .. ولا .. ما أوهنت بنيانها

فأمام كل خيانة ووراءها
مليون قلب جيشت خفقانها

كتمت لها أنفاسها … حفرت لها
أخزى القبور … وهيأت أكفانها

ولهؤلاء المؤمنات قلوبهم
وبهم … تكفكف أنفس أحزانها

وبهم تشد الجرح كل جريحة
وتعيد غاشية الطعان طعانها

أولاء تنكر كل عين ضوءها
وقلوبهم ما أنكرت أيمانها

فأسلم سلمت لهم رئيساً قائدا
وسنان معركة تعد سنانها

واسلم وكن حتفا لكل خيانة
جرت إلى درك الخنى أعوانها

غازي العلي
27-02-2008, 02:40 PM
النشيد الوطني العراقي
شعر شفيق الكمالي

وطنٌ مدَّ على الأُفقِ جناحا
النشيد الوطني العراقي السابق
كلمات شفيق الكمالي


وطن مد على الافق جناحا
وارتدى مجد الحضارات وشاحا
بوركت ارض الفراتين وطن
عبقري المجد عزما وسماحة

هذة الارض لهيب وسنا وشموخ لا تدانية سماء
جبل يسمو على هام الدنى وسهول جسدت فينا الاءباء
بابل فينا واشور لنا وبنا التاريخ يخضل ضياء
نحن في الناس جمعنا وحدنا غضبة السيف وحلم الانبياء

حين اوقدنا رمال العرب ثورة
وحملنا راية التحرير فكرة
منذ ان لز مثنى الخيل مهرة
وصلاح الدين غطاها رماحا

قسمآ بالسيف والقول الابي وصهيل الخيل عند الطالب
اننا سور مداها الارحب وهدير الشعب يوم النوب
اورثتنا البيد رايات النبي والسجايا والشموخ اليعربي
فاهزجي جذلى بلاد العرب نحن اشرقنا فيا شمس اغربي

الجباة السمر بشر ومحبة
وصمود شق للأنسان دربة
ايها القائد للعلياء شعبة
اجعل الافاق للثورة ساحا

يا سرايا البعث ياأسد العرين يا شموخ العزوالمجد التليد
ازحفي كالهول للنصر المبين وابعثي في ارضنا عهد الرشيد
نحن جيل البذل فجر الكادحين يا رحاب المجد عدنا من جديد
امة تبني بعزم لا يلين وشهيد يقتفي خطو شهيد

شعبنا الجبار زهو وانطلاق
وقلاع العز يبنيها الرفاق
دمت للعرب ملاذآ يا عراق
وشموسآ تجعل الليل صباحا

غازي العلي
27-02-2008, 02:44 PM
بغداد للشاعر شفيق الكمالي
----------------------

شقـي طريقـك لاخـوفٌ ولاحـذرٌ
فرب محتـرزٌ فـي حـذره الخطـرُ
ياقلعةً شادهـا التاريـخُ شامخـةً
سداً تهاوى علـى اعتابهـا القـدرُ
مدّي جناحيك كبـراً فالمـدى الـقٌ
من نورك الثرّ يستهدي به البشـرُ
واستقبلي الصبح وضّاحـاً تلوّنـه
بيـارقٌ حالهـا الإقـدامُ والظفـرُ
بغداد..ماسطـرت للعـزّ ملحـمـة
إلاّ وأنت لهـا العنـوان والصّـورُ
وأنت أنـت جبيـنٌ مشـرقٌ أبـداً
شمساً أمام سناهـا اللّيـل ينتحـرُ
من كان مثلـك لايخشـى مناكـدة
وأيّ شيء يخافُ الصـارمُ الذكـرُ
عاث الطواغيت فالانسان مستلـبٌ
والأرض نحو شراك الشـرّ تنحـدرُ
إنّ الملاييـن تـدري أنّ منقـذهـا
من يغرسُ الزرعَ لا من يقطفُ الثمرُ
نحـن الّذيـن حملنـا هـمّ أمتنـا
وحامـل الهـمّ كالبركـان ينفجـرُ
بغـداد ياجنّـةَ الدنيـا وزهوتهـا
وياحقيقـة ماقالـوا وماسـطـروا
بغدادُ كنـتِ لكـل العـرب مفخـرةً
واليوم أنت لكـل العـرب مفتخـرُ

عبدالله العلي
16-09-2008, 04:40 AM
الله يخلصها من لطغيان

وترجع دوله فاعله ولها دورها بالوطن العربي

الموصلي العراقي السني
09-12-2010, 10:58 PM
مشكورين الأخت غلا نجد والأخت نازك القفازي
...........................
هذا الموضوع جدا جميل
............
أسأل الله لكم التوفيق .
.............:113: :200: :58: :122: :109: :well:

الموصلي العراقي السني
09-12-2010, 11:05 PM
يسلم الأخ غازي العلي والأخ عبدالله العلي 5*
:welcome: